الدكتور عبد المالك كوالا المدير الجهوي للصحة بالجهة الشرقية بوجدة يوجه بيان حقيقة حول ما راج عن المستشفى الاقليمي بالناظور

21641 مشاهدة

وجدة البوابة : وجدة 15 دجنبر 2011، توصلت شبكة الاخبار “وجدة البوابة”  ببيان حقيقة  موجه إلى الرأي العام اصدره المدير الجهوي للصحة بالجهة الشرقية “الدكتور عبد المالك كوالا “و فيما يلي نعرص نص هذا البيان:

تداولت  العديد من المواقع الإلكترونية و المنابر الإعلامية المحلية و الوطنية خبر واقعة شهدها المستشفى الإقليمي بالناظور وهي كما بدت من خلال تسجيل الفيديو تتألم و تصرخ بمصلحة الولادة  الأمر الذي نجم عنه ضجة إعلامية على شبكة الأنترنيت خلف ردودا متسارعة أعطت انطباعا سيئا عن الخدمات التي تقدمها المنشأة الصحية الرئيسية بالإقليم و على اعتبار هذه الواقعة و حسب المعطيات الدقيقية التي توصلت إليها مصالح الوزارة بعد بحث و تدقيق في الخبر الذي  نال في البداية تعاطفا بحكم أنه يتعلق بحالة بمصلحة التوليد فإن حق التوضيح واجب لوضع حد لكل المغالطات التي يتم تسريبها إلى الرأي العام عبر وسائل الاتصال انطلاقا من الحجج و البيانات التي تتوفر عليها مصالح مندوبية الصحة بالناظور و التي تفيد بكون كل ما تم الترويج له إعلاميا كانت وراءه دوافع  و نية مبيتة الغرض منها التشكيك في المجهودات المبذولة على صعيد دائرة تدخل المندوبية الصحية  حيث تأكد و بعد بحث مفصل في مضمون الخبر أن ما سمي بفضيحة داخل المستشفى الإقليمي لم يكن سوى تواطؤا من لدن السيدة و مرافقيها من أفراد الأسرة الذين تعمدوا استعمال الهاتف المحمول للحصول على فيديو من جوانب مختلفة بغرض التوظيف الإعلامي و خلق الإثارة التي سبق لمنابر إعلامية الركوب عليها لتصية حسابات ضيقة. وعلى اعتبار الرأي العام له الحق في معرفة كافة التفاصيل المرتبطة بهذه الواقعة فإن من واجب الحق في الرد و التوضيح سرد ما يلي:تعود تفاصيل حالة هذه السيدة إلى يوم 16نونبر 2011 حين ولجت  مصلحة التوليد و غادرتها بعد أن وضعت مولودها يوم 20 من نفس الشهر ثم عادت إلى نفس المصلحة يوم 05 دجنبر 2011 بناءا على تعليمات الطبيب الذي يتابع حالتها ثم عادت للمرة الثالة يوم 08 من نفس الشهر و هي في حالة مندفعة  و مستفزة للطاقم الطبي مع تعنت للسيدة قصد البقاء تحت الرعاية الطبية بمصلحة التوليد الأمر الذي تمت الاستجابة له برؤية إنسانية صرفة و تم استغلاله من طرف السيدة التي أدت دور امرأة في وضعية صحية حرجة و متدهورة تم تصويرها بالفيديو وسط ذهول  نساء أخريات أذهلهن منظر المرأة الواردة في الفيديوو أبدين تعاطفا إزاء ما شاهدنه وهي الصورة التي تكررت  في مقطع الفيديو الذي تداولته منابر إلكترونية ادعت أن السيدة  قد فقدت الوعي و هي التي غادرت بناية مصلحة التوليد يوم 10 دجنبر من دون استشارة و إذن الطبيب المشرف على حالتها الصحية، ثم سرعان ما تحدثت مصادر أخرى و مواقع إلكترونية و مواقع التواصل الاجتماعي على أن هذه السيدة قد فارقت الحياة.وأمام هذه المغالطات الخطيرة التي تمس بمصداقية مرفق عمومي يؤدي أدواره الحيوية بالإقليم و مناطق أخرى شاسعة تمتد إلى إقليم الدريوش فقد قامت مصالح مندوبية الصحة بالإقليم ببحث دقيق توصلت من خلاله أن هذه السيدة تتمتع بصحة جيدة و لم تفارق الحياة كما حاولت جهات إعلامية ترويجه على نطاق واسع للتأثير في الرأي العام أو خلق ضجة و إثارة تخفي وراءها تساؤلات كثيرة يبقى أهمها من الجهة المستفيدة من هذا السيناريو الذي عاشت تفاصيله مصلحة التوليد بالمستشفى الحسنى وحمل بين طياته نية مبيتة لتزييف الحقائق عبر وسائل و محاولات للظهور في مظهر الضحية ؟ الأمر الذي كشفت عنه الحقائق التي خلصت إليها المصالح الإدارية للمندوبية و التي عادت منابر إعلامية لتؤكدها بعد أن اتضح تسرعها في الحكم و الطريقة الغير المهنية التي تم بها تغطية الحادث المزيف.

الدكتور عبد المالك كوالا المدير الجهوي للصحة بالجهة الشرقية بوجدة يوجه بيان حقيقة حول ما راج عن المستشفى الاقليمي بالناظور
الدكتور عبد المالك كوالا المدير الجهوي للصحة بالجهة الشرقية بوجدة يوجه بيان حقيقة حول ما راج عن المستشفى الاقليمي بالناظور

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz