الدكتور عبد الحميد مومن للمنارة الاخبارية الإفطار عند المرأة الحامل جائز في حالة مرض مزمن أو حاد !!

37333 مشاهدة
قد تكون المرأة في عقلها الباطن حاجزا زجاجيا يمنعا من النجاح، ولكنه شفاف لدرجة تعجز هي عن لإدراكه مما يسبب لها المشاكل وأحيانا الفشل، خاصة خلال شهر رمضان.. والمقصود هنا بالمراة الحامل خاصة التي تكون في شهورها الأخيرة قبل الوضع.. وحتى نتعرف على هذه المشاكل لمرافقة لصيام الحامل ارتأينا محاورة الدكتور عبد الحميد مومن الاختصاصي في أمراض النساء والتوليد بوجدة..
* س: من ماذا تعاني المرأة الحامل خلال فترات الصيام؟– ج: في فترة الصيام قد تعاني المرأة من عدد من المشاكل وهي حامل في شهورها الأخيرة قبل الوضع، وضمنها التعب والعياء والإرهاق الحاد نتيجة الصيام نفسه، الذي يكون عندها غير منتظم وغير مراقب، نتيجة السهر الطويل والنظام الغذائي غير المتوازن الذي تعتمده عادة مما ينعكس عليها شحوبا وإرهاقا .. ولتفادي هذه المشاكل والاستمتاع بصيام جيد ومريح خلال شهر رمضان المبارك، لابد من ترتيب أوقاتها اليومية خلال الليل بتنظيم أوقات وجبات الأكل وأخذ الراحة الكافية من النوم، وخلال النهار التمتع بيوم خال من التعب والعمل الشاق..* س: ماذا يمثل شهر رمضان بالنسبة للمرأة عامة والحامل خاصة؟– ج: رمضان بالنسبة للمرأة في سن البلوغ، فرض من فرائض الإسلام الخمسة، أن تؤدي واجبها الديني بخشوع وإيمان قوي .. وبالنسبة للمرأة الحامل نفش الشيء، اللهم إلا إذا كانت تعاني من أمراض مزمنة أو حادة كفقر الدم الحاد، أو بعض الأمراض الخطيرة وخاصة بالنسبة للكليتين، هنا لابد أن تقتنع الحامل بضرورة إفطارها، كما هو نفس الشيء بالنسبة للحامل والمصابة بداء السكري، وحتى fالنسبة لغير الحامل، لأنها في كلتا الحالتين ستكون مجبرة على أخذ الدواء الذي يكون عبارة عن حقن الأنسولين أو أقراصه .. وهي في هذه الحالة تمنع من الصوم !* س: هل يؤثر الصوم على جنين المرأة الحامل؟– ج: نعم وخاصة خلال الأشهر الأربعة المتبقية من الحمل، إذ يجب على المرأة الحامل والحالة هذه أن تجتهد في تأخير السحور لأبعد وقت ممكن قبل وقت الإمساك بقليل جدا.* س: كيف تحافظ المرأة الحامل على توازنها خلال الصوم’– ج: قبل التطرق إلى كيفية الحفاظ على التوازن، لابد من التأكيد على أنه يجب على المرأة الحامل الحفاظ على توازنها الغذائي والجسدي وذلك للحفاظ على تكوين جنينها، وكجواب عن الشطر الثاني من السؤال، أقول أنه يجب على الحامل الحفاظ على توازنها بابتعادها عن الإكثار من الدهنيات والسكريات، وان لاتثقل بطنها ومعدتها بالطعام.* س: وماذا عن عطش المرأة الحامل خلال رمضان؟– ج: احتياجات المرأة الحامل في هذه الحالة للماء تكون مضاعفة، أي مضروبة في اثنين، احتياجاتها هي واحتياجات جنينها.. إلا أنه لا يجب أن نتعامل مع الأكل والشرب بإفراط أو تفريط، لابد لها أن تعدل الكفة بأخذ احتياجاتها من السوائل على وجه الخصوص من ماء وحليب ومشروبات أخرى من عصير الفواكه.. وإكثارها من شرب السوائل سيقيها من جفاف الكلى التي تصاب في هذه الحالة بالالتهابات..* س: وبالنسبة للمرأة في شهرها التاسع هل تصوم أم تفطر؟– ج: الحديث الشريف يقول “صوموا تصحوا” وهنا لابد أن نعي أن شهر الصيام عبادة وصحة.. فالمرأة الحامل ولو في شهرها التاسع إذا كانت تتمتع بصحة جيدة ولا تشكو من أعراض مرافقة للصوم، هنا تصوم .. أما في حالة العكس وكما سبق التطرق إلى ذلك، أي في حالة الإصابة بفقر دم حاد أو التهاب حاد للكلى أو إصابة بداء السكري، أو تكون لديها تخوفات من إيذاء جنينها، هنا يجب عليها أن تفطر شريطة القضاء بعد الوضع.. وعلى أي أنصح الحامل خلال صومها بتنويع المواد الغذائية والإكثار من السوائل والفواكه، كما يجب أن تكون واعية بطرق تناولها للأطعمة دون إفراط ولا تفريط..

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz