الدكتور الباحث حموتي بلخير أستاذ بجامعة محمد الأول بوجدة يطلق موقعا متميزا “إسلام وسلام”

115710 مشاهدة

وجدة: عبد الناصر بلبشير

الدكتور الباحث حموتي بلخير أستاذ بجامعة محمد الأول بوجدة

يطلق موقعا متميزا “إسلام وسلام”

أطلق الظاهرة الدكتور الباحث في علوم الكيمياء والفيزياء والداعية الإسلامي الأستاذ حموتي بلخير النموذج الإسلامي الفريد من نوعه، موقعا متميزا أسماه “إسلام وسلام” islamwasalam.com قال إن أمله هو المساهمة في إحياء الشخصية الإسلامية لدى الفرد المسلم وتنمية معارفه في ميدان العلم بديننا الحنيف والتعرف على مكارم الأخلاق السامية التي دعا لها سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم.

وقد أنشأ الدكتور الباحث الشهير حموتي بلخير هذا الموقع ” إسلام وسلام “، مستفيدا من ممارسته كخطيب صلاة الجمعة بمسجد الإمام علي لمدة تفوق عشر سنوات بوجدة ومن المحاضرات العلمية القيمة التي ألقاها في عدة تظاهرات دينية والتي استمع إليها أيضا، وكذلك مستعينا بخيرة أبناء الأمة ومتعاونا معهم من أجل تنوير العقل ونشر المحبة والمعرفة والسلام بين الناس..

لقد أنشأ الموقع بتنوع تصنيفاته للعيش في رحاب آيات القرآن الكريم والأحاديث النبوية الشريفة لينعم القراء بروائع السيرة النبوية أو يصطحبوا صحابيا جليلا أو أحد التابعين الذين نهلوا من الرعيل الأول رضي الله عنهم..

مؤكدا في كلمته وهو يقدم لنا موقعه، أنه لا ينسى نساء خالدات شرفهم الله في تاريخ البشرية بداية بأمهات المؤمنين وبنات الرسول وغيرهن… وبأنه سيعمل على عرض سيرة علماء وضعوا بصمات في تاريخ الإسلام والإنسانية، وشعراء أبدعوا عبر الزمن وإعجاز علمي ومحاضرات للعلماء الأبرار عبر العالم..

لقد أنشأ هذا الموقع، وهو يتوسم الخير في الذين يفكرون إيجابيا من أجل الإنسان، فردا وجماعة، أن يساهموا معه لإثراء هذا العمل ليكون بوابة الخير، بوابة سلام، ومحبة وتعاون مثمر جهويا ووطنيا وإقليميا وعالميا من هذه الأرض الطيبة أهلها –مدينة وجدة- بالمملكة المغربية الشريفة.

ويعتبر مفخرة مدينة وجدة والجهة الشرقية والمملكة المغربية الدكنور السيد حموتي بلخير من بين الشخصيات المغربية التي وشحها جلالة الملك بأوسمة ملكية بمناسبة عيد العرش المجيد ، وسام المكافأة الوطنية من درجة فارس .

وجدير بالذكر أن المغرب تألق عدة مرات في سماء الجوائز الدولية في شخص الدكتور الباحث في علوم الكيمياء والفيزياء الأستاذ بجامعة محمد الأول بوجدة السيد حموتي بلخير، ويعتبر البروفيسور حموتي بلخير أول باحث في العالم العربي الذي نشر أكبر عدد من المقالات العلمية البحثة التي تعدت 400 مقال وله 8 براءات اختراع في مجال البيئة و الكيمياء، وكان الأستاذ الباحث الدكتور بلخير حموتي من كلية العلوم، جامعة محمد الأول بوجدة قد حصل أيضا على جائزة “إلسيفير” Elsevier في الثلاثين من مارس 2006، باعتباره أول مغربي له أكبر عدد من المنشورات العلمية في هذه الألفية الثالثة و ذلك في جميع التخصصات. و”إلسيفير” Elsevier شركة تجارية عالمية كبيرة تنشر ما يقارب ثلث الإنتاج العلمي: من كتب، ومقالات، ومجلات، وتعليقات، ورسائل…  كما أطر الدكتور حموتي بلخير أكثر من عشرين أطروحة دكتوراه في مجال الحماية ضد التآكل Corrosion، واللواقط الإلكتروكميائية Les capteurs électrochimiques ، تلوث المياه و أثر المبيدات على المنتجات الفلاحية. إنه أول مغربي يحصل على هذه الجائزة من قِبَلِ هذه المؤسسة العالميةElsevier .

وفي الموضوع أجرت “الجزيرة تولك” حوارا خاصا مع الظاهرة العلمية الأستاذ بلخير حموتي، للإطلاع عليه أنقر على الرابط التالي:

الدكتور بلخير حموتي ضيف الجزيرة طوك في حوار خاص

وللمزيد من التعرف على شخصيته البارزة على الصعيد العربي والعالمي نعرض الشريط التالي:

البروفيسور حموتي بلخير يحصل على جائزة غزارة إنتاجه العلمي

ويعتبر البروفيسور حموتي بلخير أول باحث في العالم في تخصصه ( منع التآكل) والأول مغربياً الذي نشر أكبر عدد من المقالات العلمية البحثة في قاعدة المعطيات سكوبوس-إلسيفيير الذي منحه الجائزة العالمية سنة 2006 وله 8 براءات اختراع في مجال البيئة و الكيمياء، وللمزيد من التعرف على شخصيته البارزة  على الصعيد العربي والعالمي نعرض الشريط التالي:

فيديو تسليم الجائزة العربية للكيمياء

وخلال ترأس صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، يوم الخميس 31 يوليوز 2015 بالقصر الملكي بالرباط، حفل استقبال بمناسبة الذكرى السادسة عشرة لتربع جلالته على عرش أسلافه المنعمين، كان الدكتور حموتي بلخير من بين المنعم عليهم بوسام المكافئة الوطنية من درجة فارس، تقديرا على مجهوداته في مجال البحث العلمي بجامعة محمد الأول بوجدة(ابتداء من الدقيقة 22 و18 ثانية من شريط الفيديو التالي:)

جلالة الملك محمد السادس يوشح الأستاذ حموتي بلخير

بالمكافئة الوطنية من درجة فارس

المسار التكويني الذي واكب رحلة الدكتور حموتي بلخير مع البحث العلمي:

• حاصل على شهادة الباكالوريا بثانوية عمر بن عبد العزيز سنة 1978.

ـ دبلوم المدرسة العليا للأساتذة التقدم سنة 1983 .

ـ دكتوراه السلك الثالث سنة 1989 ـ كلية العلوم بالرباط.

ـ دكتوراه الدولة بجامعة محمد الأول 1994.

ـ المهام الأكاديمية والعلمية:

ـ أستاذ باحث بكلية العلوم بوجدة منذ 1992.

• مدير مختبر كيمياء المياه والتآكل 1995-2007.

ـ مدير مختبر الكيمياء التطبيقية والبيئة 2007 ـ 2009.

ـ عضو ومحكم في العديد من المجلات العلمية العالمية .

ـ عضو الجمعية الكيميائية الأمريكية.

ـ عضو اللجنة المختلطة المغربية الفرنسية وليلي ـ Volubilis.

ـ عضو اللجنة العليا لمعادلة الشهادات.

ـ عضو مؤسس لمجلة العربي للكيمياء 2009 بالرياض.

ـ مؤسس ورئيس تحرير مجلة علوم المواد والبيئة بجامعة محمد الأول بوجدة.

ـ العطاء العلمي:

ـ أكثر من 420 مقال علمي عالمي.

ـ 8 براءات اختراع مسجلة بالمغرب .

ـ أربعة كتب علمية.

ـ نال الجائزة العالمية للباحث الأغزر إنتاجا في ألألفية الثالثة من مؤسسة السيفيي ELSEVIER .

ـ حاصل أيضا على الجائزة العربية للكيمياء سنة 2013 بالإمارات العربية المتحدة.

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz