"الدعاية لداعش" تطيح بإسبانيّ من أصل مغربي

وجدة البوابة5 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ أسبوعين
"الدعاية لداعش" تطيح بإسبانيّ من أصل مغربي
رابط مختصر

أعلنت الشرطة الوطنية الإسبانية، اليوم السبت، أنها ألقت القبض على مواطن إسباني من أصل مغربي في بلدية بارلا، وسط المملكة الإيبيرية، يشتبه في انتمائه إلى تنظيم “داعش” الإرهابي.

وقالت الشرطة الوطنية الإسبانية، في بيان لها، إن الشخص الذي ألقي عليه القبض بالغ من العمر 23 سنة، كان المسؤول في إسبانيا عن موقع “منتصر ميديا”، المنصة الرقمية المكلفة بنشر وترويج المحتويات المرتبطة بتنظيم “داعش” الإرهابي، من أجل بث الرعب لدى مستخدمي شبكة الأنترنيت.

وأبراز المصدر ذاته أن عمليات التفتيش والتحري التي قامت بها مصالح الأمن بمنزل المشتبه به مكنت من اكتشاف كمية كبيرة من المواد الكيماوية، خاصة مواد نترات الأمونيوم، وبيروكسيد الهيدروجين، وميثيل السيكلوبروبان، وهي المواد التي تستخدم في إعداد المتفجرات التي تستعمل من طرف أفراد هذه المنظمة الإرهابية.

وأشار البيان إلى أن المشتبه به كان قد أعد قائمة بأسماء الأشخاص والمنشآت المستهدفة، مضيفا أنه من كان يقف وراء كل مقاطع “الفيديو” التي تم بثها على شبكة الأنترنيت ما بين نهاية عام 2018 و2019، والتي تحمل تهديدات لهذا التنظيم الإرهابي.

وأكدت الشرطة الإسبانية أن المعتقل “كانت لديه معرفة معمقة بمقتضيات الأمن المعلوماتي، ما كان يسهل عليه عملية بث التهديدات الإرهابية مع إخفاء هويته وآثاره الرقمية، ما عقد في البداية من الجهود التي بذلتها مصالح الأمن في محاولة للتعرف عليه وتحديد موقعه”.

المصدرهسبريس من الرباط

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.