الدرك ينهي إجرام عصابة روّعت "سبت الكردان"

وجدة البوابة3 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
الدرك ينهي إجرام عصابة روّعت "سبت الكردان"
رابط مختصر

أفلح كمين نصبته مصالح الدرك الملكي بسبت الكردان، ضواحي إقليم تارودانت، في إسقاط أفراد عصابة إجرامية، تتكون من ثلاثة عناصر، كانوا قد نفّذوا العشرات من عمليات السرقة بالعنف، باستعمال ناقلة ذات محرك.

وتحركت المصالح الدركية على إثر شكاية أفادت بتعرض شاب بمركز “سبت الكردان” لسرقة ما بحوزته من أغراض شخصية، مقرونة باعتداء جسدي باستعمال سلاح أبيض من الحجم الكبير، نهاية شهر يوليوز المنصرم، على أيدي ثلاثة أشخاص كانوا على متن سيارة خفيفة.

وانتقلت عناصر من الدرك الملكي إلى منطقة “التمسية”، ناحية إنزكان، حيث نصبت كمينا لأفراد العصابة، أفلح في إسقاطهم، متلبّسين بحيازة عدد من الأغراض المتحصل عليها من أفعال السرقة، إلى جانب حجز السيارة التي كانت تُستعمل في تنفيذ أفعالهم الإجرامية.

ووُضع الموقوفون الثلاثة، الذين يتحدّرون من جماعة التمسية، تحت تدابير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي تُشرف عليه النيابة العامة المختصة، من أجل الكشف عن كافة الظروف والملابسات المحيطة بهذه القضية.

جدير بالذكر أن أفراد العصابة الإجرامية كانوا قد نفّذوا الكثير من السرقات بنفس الطريقة بعدة مناطق بسوس ماسة، ضمنها إنزكان وبيوكرى واشتوكة آيت باها، حيث تم توجيه الضحايا إلى المركز الترابي لدرك الكردان، الذين تمكّنوا من التعرف على أفراد العصابة بسهولة، كما تم استرجاع عدد من المسروقات.

المصدرسمية نخشى

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.