الدار البيضاء تحتضن كبار شعراء العالم في أكبر مهرجان دولي للشعر والزجل

19157 مشاهدة

الدار البيضاء / تعقد اللجنة المنظمة للمهرجان الدولي للشعر والزجل اجتماعها الرابع والأخير قصد وضع آخر اللمسات على هذه التظاهرة التي تعرف مشاركة عالمية ، وتحتضنها مسارح مولاي رشيد ، سيدي بليوط ، محمد زفزاف بالدر البيضاء ، وذلك أيام 27 28 29 30 ماي 2010 .

الدار البيضاء تحتضن كبار شعراء العالم في أكبر مهرجان دولي للشعر والزجل
الدار البيضاء تحتضن كبار شعراء العالم في أكبر مهرجان دولي للشعر والزجل

و قد عقدت لحد الآن اللجنة المنظمة ثلاثة اجتماعات لتكون الدورة الجديدة أحسن تنظيما ، وقد تم الاتفاق مع المطرب محمود الادريسي ، فنان الملحون جمال الدين بنحدو ، مجموعة لرفاك قصد إحياء حفل الاختتام الذي سيحتضنه المركب الثقافي مولاي رشيد بالبيضاء. بحضور شخصيات وازنة على رأسها الرئيس الشرفي للمهرجان الإعلامي الكبير كمال لحلو .هذه الدورة تتميز بحضور كثيف للعنصر النسوي و يبلغ عمر أصغر مشاركة ثلاث سنوات ونصف ، كما تعرف الدورة حضورا قويا للمناطق الجنوبية بالمغرب ، وقد توصلت لحد الآن بما يزيد على الثلاثمائة مشارك ، وفيما يخص الدول المشاركة فتحتل الصدارة موريطانيا ثم مصر فالكويت وليبيا وتونس والعراق والامارات والسعودية… وقد انضافت مؤخرا كل من الأردن وفلسطين وسوريا. ولازالت الفاكسات تتوارد على كتابة المهرجان.تحفل النسخة الخامسة من المهرجان بالعديد من الأنشطة الموازية من بينها معارض للتشكيل يرأسها التشكيلي المعروف يوسف بنجلون الذي أعد غلاف الديوان الثاني للمهرجان والذي يحمل عنوان “لمة لمعاني ، الذي قدم له الدكتور عبد الكريم برشيد ، وستعرف الدورة تنظيم معرض للكتب فضلا عن توقيع دواوين المهرجان التي صدرت “حلم هبالي ” للزجال محمد بوخريص والاصدار الثاني الذي يحمل عنوان ” لمة لمعاني” في انتظار الاصدار الثالث الذي يحمل توقيع الزجال سعيد محمودي فضلا عن دواوين الشعراء المشاركين .الجديد الذي تحمله هذه الدورة كونها تزخر بطاقات إبداعية متميزة هاوية وأخرى محترفة، ظلت تشتغل في الخفاء ، لكن المهرجان أخرجها عن صمتها . ستشتغل مع المهرجان في إطار فضاء جديد سيحمل إسم “فضاء الشعراء” وهو بمثابة تكثل لكل المشاركين في دورات المهرجان السابقة والحالية والذين يتجاوز عددهم الألف مشارك.يعتبر المهرجان الدولي أول تظاهرة عالمية تجمع بين الشعر الفصيح والشعر العامي أو ما يصطلح عليه ” الزجل” ، وقد حظيت بشرف الرئاسة الشرفية للإعلامي المتميز كمال لحلو .سيتم تكريم سبع فرق غنائية أسهمت بشكل كبير في إثراء الخزانة الفنية بالمغرب ، على رأسها : ناس الغيوان ، جيل جيلالة ، لمشاهب ، تكدة ، السهام ، مسناوة ولرفاك. على غرار الدورة السابق التي كرمت الراحل قاسم الفيلالي رئيس خميس الشعر .التباري بالمهرجان يكون على ثلاث محاور: الشعر الحر ، المنظوم والزجل، ويتم منح ثلاث جوائز على كل محور إضافة إلى جائزتي أصغر وأكبر مشارك والذي تمثله لحد الآن كتكوتة عمرها عشر سنوات ابنة زجال صدر له ديوان ضمن منشورات المهرجان الدولي للشعر والزجل يحمل عنوان : “حلم هبالي”تتكون لجنة تحكيم المهرجان من الدكتور عبد الكريم برشيد رئيسا وكل من : الفنان والزجال محمد الدرهم ، الزجال والفنان محمد السوسدي ، الموريطاني ادي ولد آدب الحاصل على إحدى جوائز المسابقة الدولية “أمير الشعرء” ، فنلن الملحون جمال الدين بنحدو ، الدكتور محمد فرح ، الزجال محمد الراشق ، الفنان عبد المجيد فنيش ، المبدع مولود قنابي .تهيب اللجنة بالراغبين في المشاركة الاتصال بالرقم : 109 609 0661وقد تميزت الدورة السابقة من المهرجان بمشاركة ما يقارب الخمسمائة شاعر من مختلف انحاء المعمور، فضلا عن حضور وازن لشعراء مرموقين كالشاعر السعودي عبد الله العثيمين ، أحمد فؤاد نجم جوهرة الصحراء الأميرة جوهرة محمد صالح ، مدير مجلة زهرة الخليج بالمغرب العربي ، فضلا عن تغطية إعلامية مباشرة لقناة الجزيرة مباشر ، وقناة فضاء الصحراء السعودية وعدة وسائل إعلامية مرئية ومسموعة ومكتوبة.لذا ، تهيب الجمعية بكل الكفاءات الابداعية في ميادين الشعر الحر والمنظوم فضلا عن الشعر العامي إرسالطلب خطي باسم مدير المهرجان الدولي للشعر والزجلصورتان شمسيتانسيرة ذاتيةنسخة من اليطاقة الوطنية أو جواز السفرقصيدتان من كل واحدة نسختانظرف متنبر عليه اسم وعنوان المترشحبالبريد العادي ولا تقبل المراسلات بالبريد المضونعنوان المهرجان : بلوك 33 الرقم 7 سيدي عثمان الدار البيضاءأو الاتصال بالسيد حسن الخباز على الرقم 661609109 0 في أقرب وقت أو عبر البريد الالكتروني : elkhabbaz1@gmail.comلازال المهرجان الدولي للشعر والزجل ، يطرق الأبواب من أجل الحصول على دعم دورة الألف شاعر ، لكن لحد الآن لم يتوصل بأي دعم مادي من أية جهة كيفما كان نوعها.

رغم حرمان مجلسي المدينة والجهة بالدار البيضاء لجمعية بادرة من الدعم المخصص للجمعيات لثلاث سنوات ، فالأخيرة تقاوم وتصر على استمرار المهرجان بإمكانيانها الخاصة.رغم إكراهات ديون الدورات السابقة التي لازالت على عاتقها،فالمهرجان سيقام في وقته وبتنظيم أكثر إحكاما.ملحوظة : الجمعية المنظمة تتكلف بإيواء وتغدية المشاركين .

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz