الحكم ب 13 سنة سجنا على نعيمة بنت أزغنغان التي حاولت قتل رضيعتها بمليلية

ميضار: خالد اربعي12 نوفمبر 2009آخر تحديث : منذ 11 سنة
الحكم ب 13 سنة سجنا على نعيمة بنت أزغنغان التي حاولت قتل رضيعتها بمليلية
رابط مختصر
قضت المحكمة الاقليمية بمالقة يوم أمس الأربعاء 4 نونبر على “نعيمة” إبنة أزغنغان ب 13 سنة صور الام نعيمة أثناء محاكمتها سجنا بعد إدانتها بمحاولة قتل رضيعتها جميلة ذات السنتين في وقت سابق بمستشفى المدينة المحتلة…

المحكمة أمرت أيضا بحرمان “نعيمة” من حضانة إبنتها الرضيعة و حرمانها من الإتصال بها لحين وصلها سن الرشد القانوني…

هذا و ظلت “نعيمة” متمسكة ببرائتها حتى لحظة النطق بالحكم الذي منحها فرصة 5 أيام لإستئنافه امام المحكمة العليا…

و تتمسك نعيمة ببرائتها التامة من المنسوب إليها رغم أن أطباء مستشفى الكوماركال بمليلية وجدوا حقنة 50 مل من الكحول داخل حقيبة يد الأم بعد أن تدهورت حالة إبنتها الرضيعة فجأة و دخلت في غيبوبة…

و عللت نعيمة حينها وجود الحقنة بحقيبتها بالقول أنها اخذتها في الليلة السابقة لتستعملها في علاج حيوانات بمنزل عائلتها بازغنغان…

هذا و كان رجال الشرطة الذين حضروا للمستشفى حينها لاحظوا أن نعيمة كانت تتمتع بهدوء غريب رغم حالة إبنتها الخطيرة…

و بعد إخضاعها لإختبارات نفسية تبين أن جميلة تعاني من إضطرابات قد تتسبب في قيامها بأشياء خارجة عن إرادتها أحيانا

و يذكر أن نعيمة التي تحمل الجنسية المغربية متزوجة و أم لأربعة أطفال و التي تنحدر من بلدية أزغنغان…

و يجدر بالذكر أنه طفلة صغيرة لأخت نعيمة قد توفيت 40 يوما قبل حقن نعيمة لإبنتها بمليلية و في ظروف غامضة بسبب مشكلة في المخ حيث أكدت مصادر في محكمة مليلية آنذاك أن القاضي يسعى جاهدا الى إستصدار قرار بنبش قبر الطفلة المتواجد في بلدية أزغنغان من أجل التشريح و التأكد من أسباب الوفاة و قرارا أيضا بتولي السلطات لحضانة الأطفال الآخرين الى أن تظهر نتائج التحقيق. مندوب المنارة بالناظور خالد اربعي

الحكم ب 13 سنة سجنا على نعيمة بنت أزغنغان التي حاولت قتل رضيعتها بمليلية
الحكم ب 13 سنة سجنا على نعيمة بنت أزغنغان التي حاولت قتل رضيعتها بمليلية

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن