الحسيمة : ورشة لعرض الخلاصة الإقليمية للتشخيصات المجالية التشاركية

11263 مشاهدة

الحسيمة/ وجدة البوابة : وجدة 14-01-2011 نُظمت أمس الخميس بمقر ولاية جهة تازة الحسيمة تاونات ورشة حول “الخلاصة الإقليمية للتشخيصات المجالية التشاركية” و”التذكير بمبادئ وأسس التخطيط الإستراتيجي” بمشاركة المنتخبين المحليين والأطر الجماعية ورؤساء المصالح الخارجية بإقليم الحسيمة .
ورشة بالحسيمة لعرض الخلاصة الإقليمية للتشخيصات المجالية التشاركية

وفي هذا الإطار أكد والي الجهة ،عامل إقليم الحسيمة السيد محمد الحافي في كلمة افتتاحية أن هذه الورشة تندرج في إطار اتفاقية الشراكة المبرمة بين كل من وكالة التنمية الاجتماعية، والمديرية العامة للجماعات المحلية واللجنة الإقليمية للتنمية البشرية والهادفة إلى دعم المجالس الجماعية لبلورة المخططات الجماعية للتنمية بالإقليم.

وأكد السيد الحافي على أهمية إعداد المخططات التنموية الجماعية المنبثقة من التوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس والرامية إلى تكريس المقاربة التشاركية والالتقائية بين المشاريع المهيكلة والمشاريع التي انبثقت عن عمل لجان التخطيط الجماعية، دعيا كافة المصالح الخارجية بالإقليم إلى الانخراط الفعلي في هذه المرحلة وتقديم الدعم اللازم لإنجاحها.

من جهته قدم المنسق الجهوي لوكالة التنمية الاجتماعية بالحسيمة السيد الحسين حديوي عرضا حول “برنامج دعم التخطيط الجماعي” ، مذكرا بمبادئ وأسس التخطيط الإستراتيجي، والمراحل الأساسية والإجراءات الخاصة بكل مرحلة.

وأبرز دور الوكالة في دعم ومواكبة الجماعات المحلية في عملية إعداد المخطط الجماعي للتنمية وكذا دور الأجهزة المسؤولة على إعداد المخطط سواء على المستوى الإقليمي أوالمحلي والإجراءات الأساسية لإنجاح التخطيط الإستراتيجي التي تتطلب ضرورة انخراط الفاعلين المحليين واعتماد التخطيط كآلية للتنسيق بين مختلف الأنشطة والفاعلين.

من جانبه قدم ممثل مكتب الدراسات عرضا حول “الخلاصة الإقليمية للتشخيصات المجالية التشاركية” تناول من خلاله أهم الخصائص ونقاط القوة والضعف والمؤهلات التي يزخر بهاالإقليم والإكراهات التي تميز المنطقة ، وتقسيم المجالات المتجانسة ، وتحديد التوجهات الإستراتيجية المتمحورة حول تقوية البنيات التحتية ، وتقوية القاعدة الاقتصادية للإقليم، والمحافظة على التنوع البيولوجي وتدبير المخاطر الطبيعية.

كما تطرق إلى تحديد المشاريع الترابية آخذ بعين الاعتبار الانسجام والتكامل مع المخطط المديري لإعداد التراب، بناء على تحديد دقيق لمجالين متجانسين كبيرين ( مجال الريف الساحلي والذي يضم الوحدة المجالية، ومجال الريف الداخلي والمتكون من الوحدة المجالية) .

يشار إلى أن برنامج دعم التخطيط الجماعي ينتظم حول أربعة محاور كبرى وهي تقوية قدرات الفاعلين المحليين بإقليم الحسيمة ، ودعم أنشطة التكوين من أجل إعداد المخططات الجماعية للتنمية، وإنجاز التشخيصات المجالية بالجماعات القروية والجماعات الحضرية، وتقديم الدعم والمواكبة للفاعلين المحليين، وكذا دعم اللجان المحلية.

الحسيمة : ورشة لعرض الخلاصة الإقليمية للتشخيصات المجالية التشاركية
الحسيمة : ورشة لعرض الخلاصة الإقليمية للتشخيصات المجالية التشاركية

وجدة البوابة / وكالة المغرب العربي للانباء

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz