الحسنية يلجأ للحرب النفسية ضد ماركوفيتش بعد رفضه فك الارتباط

الرياضة
وجدة البوابة21 يوليو 2019آخر تحديث : منذ 4 أشهر
الحسنية يلجأ للحرب النفسية ضد ماركوفيتش بعد رفضه فك الارتباط
رابط مختصر
هسبورت

لجأ مسؤولو فريق حسنية أكادير لكرة القدم، أثناء الأيام الماضية إلى ممارسة ضغوطات على المهاجم الصربي ميروسلاف ماركوفيتش، قصد إرغامه على مغادرة أسوار الفريق وفك الارتباط الذي يربطهما حتى يونيو 2020.

ولم يجد مسؤولو الحسنية بمعية المدرب ميغيل غاموندي، أي خيار آخر غير اللجوء لممارسة الحرب النفسية ضد ميروسلاف ماركوفيتش، بعد رفضه القاطع لكل المقترحات التي اقترحها رئيس الفريق الحبيب سيدينو، من أجل إنهاء مقامه بعاصمة سوس.

وكشف مصدر مطلع لـ”هسبورت”، أن ميغيل غاموندي، تعمد طيلة الحصص التدريبية لهذا الأسبوع تجاهل اللاعب المذكور، قبل أن يرغمه على التدرب بشكل فردي بعيدا عن المجموعة، كما يبقى من المرتقب أن يجري إنزاله للتدريب مع فريق الأمل في قادم الأيام.

ويرغب مسؤولو الحسنية، فسخ عقد المهاجم الصربي المذكور من أجل فسح المجال للتعاقد مكانه مع مهاجم أجنبي، توصلوا لاتفاق نهائي معه قصد ضمه للفريق، غير أن ماركوفيتش وقف في وجه الحبيب سيدينو، رافضا فسخ العقد بالتراضي مشترطا توصله بكل مستحقاته المالية المتضمنة في العقد.

واستعان ماركوفيتش، بمحام خاص للاستشارة معه وكذا التداول مع إدارة الحسنية في كل التفاصيل المتعلقة باللاعب، رغبة منه في تفادي أي ثغرة وخطوة يمكن استغلالها للضغط عليه من أجل الانفصال بالتراضي.

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن