الحريك – جديد الشاعر بنيونس ماجن

ميلود بوعمامة22 يناير 2011آخر تحديث : منذ 10 سنوات
الحريك – جديد الشاعر بنيونس ماجن
رابط مختصر

ميلود بوعمامة/ وجدة البوابة : وجدة 22 يناير 2011، صدر للشاعر المغربي المقيم بإنجلترا “بنيونس ماجن” مجموعة شعرية جديدة عن دار كتب بالقاهرة، تضم قصيدة طويلة جاءت في 55 صفحة من القطع الصغيرة، بينما غلاف الديوان صممه الفنان التشكيلي كريم آدم.
بهذا الإصدار، يواصل الشاعر “بنيونس ماجن” المنحدر من مدينة وجدة في قصيدته الطويلة كتابة النص السردي الذي بدأه في مجموعته المسماة “لماذا لا يموت البحر؟”، ليثير مرة أخرى مأساة العبور غير الشرعي إلى أوربا، وما يعانيه المغاربيون والأفارقة جنوب الصحراء من متاعب ركوب البحر وأهواله.

الحريك - جديد الشاعر بنيونس ماجن
الحريك - جديد الشاعر بنيونس ماجن

…………………………………….
إذن كان البحر يحمل هويتنا ويتوسد تربة وطننا
وينساب فوق خريطة بلدنا
إذن هو بحرنا بزرقته وملحه وحوته
أليس كذلك ؟
فلماذا يأكل أولادنا وبناتنا
ولماذا يلتهم قوارب الموت
ويلفظ جثة ركابها
يا ترى
هل هو ينتقم منا؟
لأننا نصطاد سمكه
وهل يعتبر الحوت من ذريته ورعايا مملكته؟
ينهش البحر الغاضب
بأمواجه ونوارسه وطحالبه
كل من سولت له نفسه المخور عباب البحر اللعوب
بزورق صغير تسخر منه الأمواج الغادرة
هل الضفة الأخرى هي الخلاص؟
هل هي الملجأ الآمن للعيش المنشود؟
إنه الحلم الذي يتمناه الكثير من الشباب المغربي
للهروب من البطالة والفقر والعوز…
يغامرون بأرواحهم الفتية برحلات محفوفة
بالمخاطر على متن قارب خشبي صغير … فينتهي بهم
الأمر إلى الهلاك الذريع …”
…………………………………………
يكتب الشاعر بنيونس ماجن نصوصه بعفوية جريئة، يسرد فيها تفاصيل مروعة لهذه الرحلات الخطيرة، وكأنك تشاهد فيلما سينمائيا عن نهاية مأساوية لشباب في مقتبل العمر.
للتذكير، فقد صدر للشاعر دواوين عديدة وغزيرة، وهذا يعود لإبداعه المنقطع النظير، يستلهم قصائده بإتقان وعفوية من القضايا التي يعيشها المجتمع المغربي والعربي بصفة عامة.

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن