الحركات الاحتجاجية تفقد إحدى رموزها: عزيزة برحو في ذمة الله

23989 مشاهدة

وجدة البوابة / علي فقير: ستسكنين في قلوبنا يا شهيدة شعبنا: عزيزة برحو.. تضحياتك و شهادتك إدانة صارخة لنظام القهر والإستغلال الطبقي الذي تكتوي بسياساته اللاشعبية جماهير شعبنا الفقيرة والكادحة..

تعازينا الحارة في فقدان المناضلةالشهيدة عزيزة برحو لعائلتها لأصدقاءها وصديقاتها و لكافة رفيقاتها ورفاقها في النضال / الدريدي الطاهر و ربيعة البوزيدي

فقدت الحركة النضالية من أجل السكن اللائق بالدار البيضاء، و المقاومة الشعبية من أجل حقوق المواطنة، و المرأة المغربية، و الجمعية المغربية لحقوق الإنسان –فرع الدار البيضاء، و النهج الديمقراطي، و فقراء درب غلف، عزيزة برحو إحدى رموز مقاومة المهمشين بالدار البيضاء.

عزيزة العاملة سابقا بمعمل للأحذية، و العاطلة في الشهور الأخيرة

عزيزة دائما حاضرة في مختلف المحطات النضالية

عزيزة متسلحة بفكر المقاومة، بفكر التغيير

التحقت عزيزة بحركة المتضررين و المتضررات من السياسات الاجتماعية المتبعة من طرف الدولة المغربية، مرددة في كل مناسبة “بالوحدة و النضال لبغناه اكون اكون” و “بالوحدة و التضامن لبغناه اكون اكون” و بمنطق “الحق يؤخذ و لا يعطى”، الحق يؤخذ بالنضال و المقاومة و الصمود.

انخرطت عزيزة في الجمعية المغربية لحقوق الإنسان

قبل وفاتها طلبت المناضلة عزيزة الانخراط في النهج الديمقراطي التي لم تغب يوما عن أنشطته منذ التعرف على مناضليه و أدبياته.

سقطت عزيزة مغمى عنها و هي تردد بحماس شعارات تضامنية و حقوقية يوم وقع الهجوم على حي المطار و شردت عدة العائلات.

مكثت عزيزة بالمستشفى 15 يوما (و هي مصابة بالمنجيت)، بعد خروجها من المستشفى[ بقيت تعاني من وجع الرأس (غياب العناية الكافية، و صعوبة ظروف الفقر الذي تنعدم فيه شروط النقاهة الضرورية من أكل كافي ،و راحة، و نظافة…)

رحلت عنا المناضلة عزيزة برحو يوم 18 نونبر 2010، لكن سوف لن ننساه، فستبقى حاضرة معنا في ذاكرتنا، في كفاحنا، في وقفاتنا، في احتجاجاتنا، في طريقنا من أجل مغرب جديد، مغرب الكرامة، مغرب حقوق المواطنة، مغرب الكادحين و الكادحات (طبقة عزيزة الشهيدة)، مغرب تنعدم فيه الطبقات الاجتماعية…

فتعازي مناضلات و مناضلي النهج الديمقراطي بالمحمدية، لأسرة الفقيدة بدرب غلف (حي مبيركو)، و لرفيقات و رفاق عزيزة في النضال من أجل الحق في السكن اللائق، و لمناضلي و مناضلات المقاومة الشعبية بكل أبعادها بالدار البيضاء.

عزيزة شهيدة بكل معنى للكلمة: لقد سقطت و هي تردد شعرات التضامن، شعارات المقاومة، لقد فارقتنا و هي متسلحة بروح الكفاح، بفكر التغيير، فارقتنا وهي تواجه بصراخها ألآت هدم مساكن الأبرياء، صارخة في وجه جحافل مختلف قوا القمع.

علي فقير (19 نونبر 2010)

الحركات الاحتجاجية تفقد إحدى رموزها: عزيزة برحو في ذمة الله
الحركات الاحتجاجية تفقد إحدى رموزها: عزيزة برحو في ذمة الله

الحركات الاحتجاجية تفقد إحدى رموزها: عزيزة برحو في ذمة الله
الحركات الاحتجاجية تفقد إحدى رموزها: عزيزة برحو في ذمة الله
الحركات الاحتجاجية تفقد إحدى رموزها: عزيزة برحو في ذمة الله
الحركات الاحتجاجية تفقد إحدى رموزها: عزيزة برحو في ذمة الله

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz