لقد قرأت المقالين وأود أن أقول:

يا أخي لا تطلق الأحكام بهكذا سهولة و لا تبخس الناس أشياءهم.فليس من العدل أن نحكم على حقبتين مضتا للسيد الرئيس بالضلام،فيكفينا شاهدا ما استفدناه على مستوى الثقافة،ويكفينا دليلا ما نراه واقعا على مستوى بنيات الاستقبال.