الجهوية الموسعة في ضل واقع الجماعات المحلية/ذ. مصطفى قيسي

45682 مشاهدة

الإعلان عن الجهوية الموسعة واكبه انطلاق مناقشات وورشات على مستويات مختلفة رسمية وحزبية … من أجل الانخراط في هذه الدينامية الجديدة. لكن السؤال المطروح من طرف بعض المتتبعين، هل لدينا منتخبين قادرين على تدبير وتسيير الشأن المحلي وتحمل المسؤوليات في ضل جهويــــــة موسعــــــــــــــــــــــــــــــة؟ الواقع الجماعي يثبت عكس ذلك، وعلى عدة أصعدة أهمها:

• جماعات تاهت في بداية الطريق، ويظهر ذلك جاليا في الضر وف التي سادت إعداد مشروعي الميزانية والحساب الإداري ومناقشتهما، هذه الدورات حضت باهتمام كبير من طرف الصحافة خصوصا المحلية منها، التي أبرزت عدة اختلالات تتنافى مع مقتضيات الميثاق الجماعي .

• افتقار جل الجماعات المحلية إلى طاقم إداري لإعداد وتنفيذ قرارات المجلس.

• تدني المستوى التعليمي والسياسي لنسبة مهمة من المنتخبين،ويظهر ذلك من خلال الإحصائيات الخاصة بنتائج إنتخابات 2009 تم التركيز على المستشارين الذين يوجدون داخل المكاتب الجماعية، لأن هذه الفئة هي التي تتحمل مسؤولية التدبير والتسيير داخل الجماعات أضع بين أيدي قراء هذا المنبر الإعلامي هذه الإحصائيات قصد استثمارها وتحليلها،كل من زاويته الخاصة. فعلى سبيل المثال من بين 9434 مستشارا بالمكاتب الجماعية يوجد 4164 ذوي المستوى الأساسي بنسبة %44,1 ،ومن بين 1413رئيسا يوجد 277 من المستوى الأساسي بنسبـــــــة %19,6 . متوسط المعدل هذا تتجاوزه بعض الأحزاب (الأصالة،الأحرار،الاتحاد الدستوري، الاستقلال) وهذه ظاهرة سلبية بنسبة لهذه الأحزاب،في المقابـل عند حزب العدالة والتنمية من بين 50 رئيسا 39 من المستوى العالي بنسبة %78 ،مقابل 3 من المستوى الأساسي بنسبة %6 فقط،ومن بين 464 مستشارا في المكاتب الجماعية يوجد 73 من الأساسي بنسبة %15,7 مقابل 267 من المستوى العالي بنسبة %57,5 . وما خفي كان أعظــــــــــــم.

الجهوية الموسعة في ضل واقع الجماعات المحلية. بقلم ذ. مصطفى قيسي

2010-03-11 2010-03-11
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات3 تعليقات

  • اين السلطلة من هذه الخروقات؟ التي تحدثت عنها الصحف،أهو تواطؤ ومباركة من السلطات الوصية؟ أم هي بدورها تجهل مقتضيات الميثاق الجماعي؟ ما هذا الانحطاط الذي أصاب التسيير الجماعي في العصر الجديد؟ وانعكس سلبا على الحياة الاجتماعية،في ضل هذه الواقع،سنسمع يوما عن مبادرة وطنية لتخليق الجماعات المحلية. وتلك هي الطامة الكبرى،لنبقى نعيش على المبادرات بدل القصاص بالمهملين والمتسيبين والمفسدين الذين نهبوا المال العام في البر والبحر،ويكونوا عبرة لكل من سولت له نفسه التلاعب بخيرات البلاد والعباد،من غير ذلك سنبقى داخل النفق،إلى إشعار آخر

  • رحم الله الجهوية التي تنظر لها أحزابا زكت وأولت محترفي السياسة تدبير وتسيير جماعاتنا،وتأتي لتضحك على الذقون،في طلعة بشعة، ينطبق عليها المثل المغربي [يبيع القرد ويضحك على الليشراه

  • لماذا لم تعزز مقالك أخي قيسي بجماعة بني درار ما دمت عضوا فيها،فمن بين 15 عضوا يوجد 3ذووا مستوى عالي فهم خارج المكتب بينما الخليفة الثاني بمكتب هذه الجماعة في حاجة لمن يدله على مكان التوقيع ولا يعرف من الشأن المحلي سوى رفع الأصبع أثناء التصويت،فاي جهوية في ضل %44 من المستشارين في المكاتب الجماعية من المستوى الأبتدائي

ع. بلبشير