الجهة الشرقية ,أكبر ضحية لحركة انتقالية شملت مدير الأكاديمية وعدة نواب للتعليم/ محمد المقدم

16642 مشاهدة

محمد المقدم/ وجدة البوابة: وجدة في 29 يناير 2013، الجهة الشرقية ,أكبر ضحية لحركة انتقالية شملت مدير الأكاديمية وعدة نواب للتعليم…..

لم يكن أحد يتوقع أن تتم الحركة الانتقالية التي أقدمت عليها وزارة التربية الوطنية…. مجحفة الى هذه الدرجة في حق الجهة الشرقية. حركة شملت انتقال السيد مدير الأكاديمية الى أكاديمية جهة دكالة عبدة,والسيد عبد الرحمان نائب التعليم  ببركان الى نيابة سيدي قاسم,والسيد جمال مزيان نائب التعليم بتاوريرت الى نيابة تازة . اضافة الى انتقال السيد موسي نائب التعليم بفكيك الى نيابة وجدة أنكاد, والسيد الطويل نائب التعليم بالدريوش الى نيابة بركان,واقتراب السيد محمد البور من الإحالة على المعاش. مما يعني شغور منصب مدير الأكاديمية ,وأربع نيابات ,هي تاوريرت والدريوش وجرادة وفكيك.وبالتالي محو فريق عمل جهوي تميز بانسجام مقبول وعلاقات تواصلية صحيحة.

    إنه ومن خلال ما أعرف أن العلاقة بين السادة نواب التعليم والسيد مدير الأكاديمية,سادها جو من التواصل الذي ساهم في تذييل الكثير من الصعوبات. ومن هنا يمكن طرح التساؤلات التالية:

 – كيف يعقل نقل السيد مدير الأكاديمية السيد محمد أبو ضمير, مع أنه لم يكمل بعد حتى المدة المقررة وهي أربع سنوات ؟ فإن كانت الوزارة تعتبر الجهة الشرقية قد دبرت بشكل معقول,فما حقيقة هذا النقل ؟ وإن كانت الاختيارات قد انبنت على مشروع جهوي , فكيف نقيم مؤشرات الانجاز, ونحن نقطع الطريق في وسطها؟ ألا يعني ذلك بأن أسلوب وزاراتنا قد يدل- أقول قد يدل,كوني قد لا أعلم ما يعلمون- على قصر نظرها , وعدم اكتراثها بما حقق هذا المسؤول هنا أو هناك,وبأنها تهتم بتحقيق الاستقرار أكثر مما تهتم بتحقيق التنمية.

 – كيف يعقل أن ينقل السيد عبد الرحمان العبداللوي نائب التعليم بنيابة بركان الى نيابة سيدي قاسم ,مع أنه لم يكن يرغب في ذلك؟ومع أنني أرى فيه مدبرا ستفتقده الجهة الشرقية لما  ميز مهمته سواء بنيابة جرادة أو نيابة بركان, بقدرته على تسيير الأموربشكل إيجابي معقول وبحنكة رفيعة.بل كان من الكرم وتكريما لما قدمه للمنظومة عدم التعامل معه بهذه الطربقة الانتقائية. فلو كان يرغب في العمل بنيابة سيدي قاسم لكان اشتغل بها منذ زمان…..

– كيف يعقل أن ينقل السيد جمال مزيان نائب التعليم بنيابة تاوريرت ,الى نيابة تازة؟,مع أنه لم ينه مدته بتاوريرت, بل لن يتنكر إلا جاحد ما ميز تدبيره من فاعلية وعمل ميداني لرجل ميدان من الطراز الرفيع .

  – كيف تتم عملية ترك أربع نيابات شاغرة مع مدير أكاديمية جديد؟  وما قد يطرحه من اشكالية التدبير ,سيما وأن جلهم سيكلفون لأول مرة بتدبير نيابة ما؟  ألسنا نغامر خارج الحدود ؟.

 – تصوروا مع وعلى سبيل المثال والمجاز , لا المقارنة مع الفرق في الانجاز, تشبيب فريق كرة القدم بنسبة 70 في المائة وبلاعبين شباب لم يتأهلوا بعد ولم يتمرسوا على اللعب ضمن الكبار؟ مع مدرب غير متمرس.  فبالأحرى تدبير شؤون جهة بكاملها , وخاصة إن كانت تلك الجهة هي الجهة الشرقية ,وما تحمله من أوراق وملفات قل من يدبرها بسهولة…..

     إنني لست ضد التغيير ولا أتنكر لهذه المبادرة الشجاعة, والتي تعاملت فيها الوزارة بشفافية كبيرة.سيما إن استكملت بلجان موضوعية عند تحديد الستة المترشحين لكل منصب, وعند اختيار مترشح لكل منصب . وليس ذلك بغريب ,إن كانت الوزارة راغبة في ذلك.

    لكنني مع ذلك أتمنى التعامل مع المترشحين بنظرة شمولية تروم اختيار مسؤولين ممن يرغبون في المناصب غيرة على التعليم وحبا في تحسين أوضاع التربية والتكوين ,  ونية حسنة لتحقيق التكافؤ بين رجال التربية من حيث الحقوق والواجبات, وبعيدا عن أية حساسيات.

    كفانا اختيارات عشوائية زبونية حزبية مصلحية انتقائية محسوبة , وبنظرة ضيقة لا ترعى مصلحة البلاد أكثر مما تساهم في زيادة الأوجاع بين العباد. وضعنا يزداد سوءا من بعض المسيرين الذين يخفون الحقائق حفاظا على الكراسي , يعدون ثم يخلفون ويضخمون النتائج لتلميع صور غير حقيقية , ويقدمون تنازلات لهذا الطرف أو ذاك, لا حبا فيهم أو في نقابتهم, انما تجنبا لانتقاداتهم . لا بد من التعامل مع كل المتدخلين في المنظومة التربوية بما يحقق المرامي والغايات العامة للتعليم,من تشجيع التمدرس والحفاظ على حق المتعلم في التعلم, وتخفيض نسبة الهدر المدرسي, وتشجيع الفتاة على التمدرس خاصة بالبادية ,وتخفيض نسبة العنف من كل الأطراف , ومساهمة الآباء في البناء والمشاركة الحقيقية , وتحقيق التوازن بين مؤسسات التربية والتعليم من حيث الروافد, ومن حيث الموارد البشرية, ومن حيث توزيع الأعوان, ومن حيث التجهيز والاصلاح, ومن حيث كيفية اعداد الخريطة المدرسية والتوزيع العادل المنصف , ومن حيث التتبع والمواكبة ……

   نحن في حاجة الى مسؤولين ممن يمتلكون شخصية قوية  قادرة على التدبير الجيد الصحيح ,  والتمييز بين المواقف حسب المواضع,والاختيار الأنسب حسب الألويات, والدقة في الانتقاءات , والتشاور الواسع قبل اتخاذ القرارات.

   تعليمنا يتوفر على طاقات مبدعة قادرة على فك لغز التعليم , لكنها تتخوف من الانغماس في مسؤولية قد تكبلها وسط القيود والعمل خارج الحدود …. والله من وراء كل مجهود ,إن كان يقوم على الصدق والعمل الصالح وحب الخير لهذا البلد المحبوب.

الجهة الشرقية ,أكبر ضحية لحركة انتقالية شملت مدير الأكاديمية وعدة نواب للتعليم/ محمد المقدم
الجهة الشرقية ,أكبر ضحية لحركة انتقالية شملت مدير الأكاديمية وعدة نواب للتعليم/ محمد المقدم

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz