الجمعية الوطنية لمديرات ومديري الثانويات العمومية بالمغرب تدق ناقوس الخطر في منتداها الثالث بمدينة تطوان

196574 مشاهدة

تطوان/ وجدة البوابة: انعقاد الدورة الثالثة للمجلس الوطني للجمعية الوطنية لمديرات ومديري الثانويات العمومية بالمغرب بمدينة تطوان تحت شعار: إحداث اطار اداري للمدير (ة) مدخل اساسي لإنجاح المشروع التربوي الجديد

عقدت  الجمعية الوطنية لمديرات ومديري الثانويات العمومية بالمغرب  مجلسها الوطني  في دورته الثالثة يومي 26 و 27 يناير 2015 بمدينة تطوان ،حضره ممثلون عن كل الفروع الإقليمية للجمعية، تحت شعار: إحداث اطار اداري للمدير (ة) مدخل اساسي لإنجاح المشروع التربوي الجديد.

 وقد أوضحت  الجمعية في  بيان لها أصدرته  في ختام أشغال هذا المجلس ، أنه في ظل واقع مأزوم للمنظومة التربوية ينعكس سلبا على الاداء المهني لمدير(ة) الثانوية العمومية وباقي أطر الإدارة التربوية، و في سياق  مشروع تربوي جديد للوزارة لم تتضح معالمه بعد ،وقد يحمل  معه أعباء جديدة تزيد من متاعب المدير(ة)إن هو  لم يأخذ بعين الاعتبار مقترحات اللجنة المشتركة المختصة، ومقترحات المديرات/ين في اللقاءات التشاورية حول الاطار الاداري للمدير(ة)، مع استحضار المعاناة و الإكراهات بسبب ثقل المهام وتعدد منظومات التدبير المدرسي و”الضغط البروقراطي ” المنافي للحكامة.

وأكدت الجمعية بأنها تتحفظ على أي اصلاح لا يستجيب لشروط ومتطلبات الرقي بالمدرسة العمومية وطموحات المديرات/ين وباقي أطر الإدارة التربوية،وبكونها تدين الإعفاءات الظالمة التي تطال المديرات/ين بناء على تقارير من طرف لجن مستفزة وموجهة .

وعبرت الجمعية في بيانها عن  استيائها من الهجمة الشرسة التي يشنها بعض مسؤولي الوزارة الوصية  ومحاولتهم تحميل مسؤولية  فشل المدرسة العمومية لنساء ورجال التعليم ، وجددت رفضها التام للاقتطاعات من الأجور التي تمس المديرات/ين وكافة نساء ورجال التعليم  بسبب ممارسة حقهم الدستوري في  الإضراب.

وطالب البيان وزارة التربية الوطنية بأن تفتح باب الحوار الجاد والمسؤول لمعالجة الملف المطلبي للجمعية و بالخصوص احداث اطار اداري للمدير(ة) كمدخل اساسي لإصلاح المنظومة التربوية،وتوفير السكن الوظيفي اللائق لكافة المديرات/ين ،إلى جانب الإقرار القانوني بحق التحاق الازواج بما يضمن جمع شمل الأسر وصيانة حرمتها،فضلا عن التعجيل بصرف مختلف التعويضات في حينها وتوحيدها على الصعيد الوطني .

   وفي سياق تحديد الخطوات النضالية للدفاع عن الملف المطلبي، أكد البيان على أن المجلس الوطني قد قررتفعيل قرار 29 يناير 2014 المتعلق بالإضراب الوطني المؤجل مع إعطاء صلاحية تحديد تاريخ تنفيذه للمكتب الوطني،واستمرارية التنسيق في كل القضايا المشتركة مع الجمعية الوطنية لمديرات/ي التعليم الابتدائي بالمغرب والجمعية الوطنية للحراس العامين والنظار ورؤساء الأشغال و مديري الدراسة،كما ثمنت الجمعية التعاطي الايجابي للمركزيات النقابية الفاعلة في الحقل التربوي مع نضالات ومطالب المديرات والمديرين باعتبارهم جزءا لا يتجزأ  من الشغيلة التعليمية

 ، و كان من أبرز ما طالب به المجلس الوطني خلال نهاية أشغال المنتدى في البيان الدي تم إصداره كما يلي:

– التحفظ على أي اصلاح لا يستجيب لشروط ومتطلبات الرقي بالمدرسة العمومية وطموحات المديرات/ين وباقي أطر الإدارة التربوية،

– الإدانة للإعفاءات الظالمة التي تطال المديرات/ين بناء على تقارير من طرف لجن مستفزة وموجهة ،

– الاستياء من الهجمة الشرسة التي يشنها بعض مسؤولي الوزارة الوصية  ومحاولتهم تحميل مسؤولية  فشل المدرسة العمومية لنساء ورجال التعليم ،

– الرفض التام للاقتطاعات من الأجور التي تمس المديرات/ين وكافة نساء ورجال التعليم بسبب ممارسة حقهم الدستوري في  الإضراب. وعليه  يطالب الوزارة الوصية بــ :

–  فتح الحوار الجاد والمسؤول لمعالجة الملف المطلبي للجمعية و بالخصوص احداث اطار اداري للمدير(ة) كمدخل اساسي لإصلاح المنظومة التربوية،

– توفير السكن الوظيفي اللائق لكافة المديرات/ين ،

– الاقرار القانوني بحق التحاق الازواج بما يضمن جمع شمل الاسر وصيانة حرمتها،

– التعجيل بصرف مختلف التعويضات في حينها وتوحيدها على الصعيد الوطني ، كما  يقرر ما يلي:

– تفعيل قرار 29 يناير 2014 المتعلق بالإضراب الوطني المؤجل مع إعطاء صلاحية تحديد تاريخ تنفيذه للمكتب الوطني،

– عقد جموع عامة استعدادا لتنفيذ كل القرارات النضالية التي اتخذها المجلس الوطني،

– تنظيم المؤتمر الوطني الاول للجمعية في اجل لا يتعدى سنة 2015،

– استمرارية التنسيق في كل القضايا المشتركة مع الجمعية الوطنية لمديرات/ي التعليم الابتدائي بالمغرب والجمعية الوطنية للحراس العامين والنظار ورؤساء الأشغال و مديري الدراسة، – التاكيد على التعاطي الايجابي للمركزيات النقابية الفاعلة في الحقل التربوي مع نضالاتنا ومطالبنا باعتبار اننا جزء لا يتجزأ من الشغيلة التعليمية، إن المجلس الوطني إذ يقدم تشكره الخالص لكافة المديرات/ين ولمكتب جهة طنجة تطوان للجمعية وسائر المتدخلين بالجهة على حسن استضافتهم لأشغاله ، يحيي كل المنابر الاعلامية الجادة والداعمة لكل قضايا الجمعية المشروعة ، ويدعو كل المديرات/ين الى التعبئة والالتفاف حول  الجمعية الوطنية لمديرات ومديري الثانويات العمومية بالمغرب، جمعية مهنية ديمقراطية مستقلة ومنفتحة المجلس الوطني حرر بتطوان في: 27 /01/ 2015

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz