الجماعة الحضرية لوجدة تخصص 185 مليون سنتيم لصيانة وتجهيز الملاعب الرياضية بالأحياء الشعبية

32357 مشاهدة

  وجدة البوابة: وجدة في 27 أبريل 2013، من المشاريع البناءة التي تنبهت لها الجماعة الحضرية لوجدة والتي تدخل في خانة التنمية البشرية ، إنشاء ملاعب رياضية شعبية على مقربة من الأحياء السكنية. وشرعت في السنوات الأخيرة على تشييدها وتجهيزها بطرق مدروسة شملت مختلف مناطق مدينة وجدة والهدف من وراء ذلك خلق بيئة رياضية وتعزيز مفهوم الرياضة على نطاق أوسع يستقطب كل الفئات العمرية إن تعزيز المنشآت الرياضية بالأحياء السكنية يندرج في سياسية مفهوم القرب التي يعمد المجلس البلدي برئاسة السيد عمر حجيرة على ترسيخ مخططه في المشاريع التنموية .ومن هذا المنطلق خصص المجلس المحلي 185 مليون سنتيم لصيانة الملاعب الرياضية بالأحياء وهي :

– ملعب الفتح لازاري – ملعب أنكاد لازاري – ملعب ابن خلدون طريق جرادة – ملعب حي بنعزي واد الناشف – ملعب حي الأندلس – الملعب البلدي لكرة القدم – المركب الرياضي لألعاب القوى بحديقة للاعائشة .                                                      

  وقد امتدت هذه الإصلاحات ستة أشهر تجلت في ترميم وإصلاح وتجهيز مستودعات الملاعب مع توفير الماء الساخن بها. وتسييج هذه الملاعب بسياح حديدي وإحاطتها بأعمدة إنارة كهربائية تساعد الممارسين على مزاولة رياضتهم المفضلة بالليل. كما تم إحداث مدرجات تتسع لأكثر من 300 متفرج، كما هو الشأن بالنسبة لملعب ابن خلدون- طريق جرادة. بالإضافة إلى ذلك تم إعادة الهيكلة لمداخل الملاعب وأعطي لها رونقا جميلا  . ومن ضمن الإصلاحات كذلك صباغة كل الملاعب وخلق مساحات خضراء داخل الملاعب وخارجها.

وبمجرد انتهاء الأشغال قام رئس الجماعة الحضرية السيد عمر حجبرة مرفقا بموظفي القسم التقني التابع للجماعة ورئيس القسم الثقافي والرياضي والمكلفين بالإعلام بديوان الرئيس بزيارة هذه الملاعب وحث الرئيس المدراء المشرفين على الملاعب الرياضية الحفاظ على هذه المرافق التي هي رهن السكان وطالب بفتح المجال لكل الممارسين شريطة الالتزام بحماية هذه الملاعب من الإتلاف أو إلحاق الضرر بالتجهيزات . في المقابل أكد مدير ملعب أنكاد بحي لازاري أن عدد الممارسين  بهذا الملعب فقط  يفوق 600 رياضي هاوي أو منخرط بالجمعيات النشيطة بالملعب كجمعية الحسنية على سبيل المثال، وأمام هذا العدد الكبير اضطر مدير الملعب إلى تحديد الحصص الزمنية على مدار الأسبوع قصد فسح المجال للجميع لمزاولة رياضته المفضلة .

تكمن أهمية الملاعب الرياضية بالأحياء السكنية في إبراز مواهب الشباب المدفونة ، كما أنها تملأ أوقات فراغهم وبتالي يكون المجلس البلدي ساهم من الناحية الرياضية في خلق فضاء قد يسهم مستقبلا في سطع نجوم رياضية ومن الناحية الاجتماعية خفف من المشاكل والظواهر السلبية المنتشرة بالأحياء.

الجماعة الحضرية لوجدة تخصص 185 مليون سنتيم لصيانة وتجهيز الملاعب الرياضية بالأحياء الشعبية
الجماعة الحضرية لوجدة تخصص 185 مليون سنتيم لصيانة وتجهيز الملاعب الرياضية بالأحياء الشعبية
الجماعة الحضرية لوجدة تخصص 185 مليون سنتيم لصيانة وتجهيز الملاعب الرياضية بالأحياء الشعبية
الجماعة الحضرية لوجدة تخصص 185 مليون سنتيم لصيانة وتجهيز الملاعب الرياضية بالأحياء الشعبية
الجماعة الحضرية لوجدة تخصص 185 مليون سنتيم لصيانة وتجهيز الملاعب الرياضية بالأحياء الشعبية
الجماعة الحضرية لوجدة تخصص 185 مليون سنتيم لصيانة وتجهيز الملاعب الرياضية بالأحياء الشعبية
الجماعة الحضرية لوجدة تخصص 185 مليون سنتيم لصيانة وتجهيز الملاعب الرياضية بالأحياء الشعبية
الجماعة الحضرية لوجدة تخصص 185 مليون سنتيم لصيانة وتجهيز الملاعب الرياضية بالأحياء الشعبية

الجماعة الحضرية

خلية الإعلام والتواصل

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz