الجماعة الحضرية لمدينة وجدة توقع بجنيف ثلاث اتفاقيات للشراكة

19451 مشاهدة

جنيف6-11-2010 بمناسبة المنتدى الاقتصادي الرابع المنظم أمس الجمعة في جنيف من قبل مؤسسة (سويسرا المغرب للتنمية المستدامة) تم التوقيع على ثلاث اتفاقيات للشراكة على التوالي بين هذه المؤسسة والجماعة الحضرية لمدينة وجدة و(هولسيم المغرب) ، وبين نفس المؤسسة والجماعة الحضرية والفدرالية الدولية للجهات الخضراء ، ثم بين الجماعة الحضرية لوجدة و (إس جي إس المغرب).

الجماعة الحضرية لمدينة وجدة توقع بجنيف ثلاث اتفاقيات للشراكة
الجماعة الحضرية لمدينة وجدة توقع بجنيف ثلاث اتفاقيات للشراكة

وتهم هذه الاتفاقيات التي وقعت بحضور السيد عمر احجيرة رئيس الجماعة الحضرية لمدينة وجدة معالجة النفايات والمياه العادمة والطاقات المتجددة والحكامة الجيدة والحكومة الالكترونية.

وتتعلق الاتفاقية الأولى بوضع إطار للتدبير البيئي لمدينة وجدة وتحسين حكامة خدمات الجماعة وإدخال التكنولوجيات الجديدة للاتصال في إدارة هذه الاخيرة.

وتحدد الاتفاقية أوجه التعاون في مجال تدبير النفايات المنزلية والصناعية للمدينة من أجل إنجاز خريطة للفرز والمعالجة والتثمين.

وفي إطار هذه الاتفاقية فإن (هولسيم المغرب) ستقدم خبرتها ومعرفتها في جمع ومعالجة وجمع النفايات المنزلية والصناعية وذلك في احترام تام للمعايير والمبادىء البيئية وفقا ما جاء في وثيقة الاتفاقية.

وتتضمن الاتفاقية أيضا جانبا حول التكوين والتحسيس وتشمل مظهرا متعلقا بالتعاون في مجال الحكامة الذي يرتكز على الموارد التي يمكن أن توفرها مؤسسة سويسرا المغرب لتقديم مساعدة لتحديث تدبير دمات الجماعة بوجدة.

أما الاتفاقية الثانية فتهم المظاهر المتعلقة بإشكالية تلوث المياه وكذا إدماج الطاقات المتجددة والحكامة في مجال التنمية الخضراء المستدامة.

وتحدد الاتفاقية مجال التعاون في ما يخص معالجة المياه المنزلية والصناعية بالمدينة وتهدف إلى وضع خريطة لمعالجة وإعادة استعمال المياه العادمة.وتوصي باندماج الفدرالية الدولية للجهات الخضراء في لجنة تنفيذ محطة للتحلية لمدينة وجدة.

وفي إطار هذه الاتفاقية تلتزم الأطراف الثلاثة بتنظيم ندوة سنوية لتحسيس الصناعيين بالمدينة بأهمية معالجة وتثمين المياه العادمة.

وتهم الاتفاقية أيضا التعاون في مجال الطاقة المتجددة من خلال إنجاز مشروعين الأول يهم الألواح الشمسية والثاني يهم الكتلة الأحيائية.

وتتناول الاتفاقية الحكامة من أجل تنمية مستدامة وتلح على إنشاء (مركز أخضر) متخصص في قضايا الطاقات المتجددة والتنمية المستدامة ينتظر أن يكون جزءا من شبكة دولية للمراكز الخضراء (إفغرا) .

أما الاتفاقية الثالثة فتهم تنفيد تكوين متعلف بالحكامة الجيدة.وتلتزم الاطراف الثلاثة في ا لصدد بتشكيل فريق عمل لتحديد حاجيات التكوين في مجال الحكامة الجيدة .وبموجب الاتفاقية ستضع (إس جي إس المغرب) رهن إشارة الجماعة خبراء دوليين لتنظيم دورات تكوينية تهم ظروف طلب عروض عادلة والتدبير العملي.

وتجدر الاشارة إلى أن المنتدى الاقتصادي الرابع المنعقد تحت الرعاية السامية لجلالة الملك محمد السادس ناقش موضوع “الأزمة المالية: التطابق بين الاقتصاد والبيئة” بمشاركة شخصيات من المغرب منهم على الخصوص السيد أندري أزولاي مستشار جلالة الملك ،وكذا الممثل الدائم للمملكة لدى مكتب الامم المتحدة بجنيف السيد عمر هلال ، وصناع قرار ومقاولون سويسريون ومسؤولون مغاربة سامون وخبراء دوليين بارزين.

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz