الجزائر تتهم الجيش المغربي باختطاف 20 كشافا جزائريا

34150 مشاهدة

وجدة البوابة: وجدة في 16 يوليوز 2012، ذكرت الصحف الجزائرية في أعدادها الصادرة يوم السبت 14/7/2012 أن القوات المغربية على الحدود البرية الجزائرية المغربية احتجزت 19 كشافا جزائريا دخلو التراب المغربي ضمن رحلة كشفية للاتقاط الصور عند النقطة الحدودية مرسى بن مهيدي .

وبعد ساعات من الاحتجاز والاستنطاق للكشافة تم إطلاق سراحهم فور علم السلطات الجزائرية بالخبرالتي باشرت الاتصال بالسلطات المغربية على أعلى مستوى.

وكانت قناة النهار الجزائرية قد اتهمت الجيش المغربي باختطاف 20 كشافا جزائريا، و أعلنت القناة في خبر عاجل أن “الجيش المغربي قام باختطاف 20 كشافا” أول أمسعلى مقربة من الحدود المغربية لما كانوا يريدون إلتقاط صور تذكارية على وادي كيس بالقرب من مرسى بن مهيدي 

وأفادت عدد من وسائل الاعلام الجزائرية المقربة من بوتفليقة، أن الامر يتعلق بتسعة عشر  كشافا من فوج براقي بالجزائر العاصمة ينتمون للكشافة الإسلامية، التي قامت بتشكيل خلية أزمة لاتخاذ الإجراءات المناسبة، فيما واصلت عدد من المواقع الالكترونية  تهجمها على الدولة المغربية و الجيش المغربي. 

وقد نفى مصدر رفيع المستوى أن يكون الجيش المغربي قد اختطف هؤلاء الجزائريين كما اعلن تلفزيون النهار، موضحا بأن الأمر يتعلق بعمل روتيني لحرس الحدود المغاربة، حيث قاموا باحتجاز 19 كشافا جزائريا بالقرب من الشريط الحدودي قرب مدينة السعيدية 

عكس الايحاءات التي قدمتها وسائل الاعلام الجزائرية عن كون الاحتجاز كان بالمناطق الصحراوية، مضيفا أن افراد الكشفية الاسلامية الجزائرية احتجزوا بعد دخولهم بأمتار  الى الجانب المغربي من وادي كيس، و أن حرس الحدود المغاربة قاموا بعملهم بعد ضبط 19 كشافا جزائريا يلتقطون الصور في الجزب المغربي من الحدود. 

 في الصورة قناة النهار الجزائرية إثر نقلها الخبر

الجزائر تتهم الجيش المغربي باختطاف 20 كشافا جزائريا
الجزائر تتهم الجيش المغربي باختطاف 20 كشافا جزائريا

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz