الجزائري الموقوف ببني ادرار الذي أراد تخريب المغرب

253229 مشاهدة

تمكنت شبكة الاخبار وجدة البوابة من الحصول على صورة الجزائري الذي تم توقيفه على خلفية انتمائه لتنظيم “جند الخلافة”، والذي تم رصده وتتبعه بإحدى المقاهي الشعبية بنواحي بني درار.

الموقوف الذي يتحدر من أصول جزائرية تمت محاصرته من قبل الأجهزة الأمنية المغربية، لعبت خلالها مديرية مراقبة التراب الوطني “DST” دورا أساسيا في اعتقاله.

وحسب بلاغ لوزارة الداخلية فإن المواطن الجزائري ينتمي إلى تنظيم “جند الخلافة” بالجزائر، و تم إيفاده من طرف قادة هذا التنظيم إلى داخل المملكة بهدف التنسيق مع عناصر متطرفة موالية لما يسمى ب”الدولة الإسلامية”.

وأشارت الوزارة في ذات البلاغ، أن الخبرة المنجزة من طرف المصالح المختصة على الكميات الهامة من المواد الخطيرة التي عثر عليها بحوزة المواطن الجزائري والأخرى بمخبأ بغابة ” الكربوز” المتواجدة بين بني درار وأحفير، إضافة الى ثلاثة مسدسات آلية وأجهزة اتصالات لاسلكية، أثبتت أن هذه المواد “تقدر ب 83 كيلوغراما، وخمس لترات من مادة سائلة، وأنها مواد كيماوية تتكون من حمض النتريك ونترات الأمونيوم وكبريت وسلفات البوتاسيوم ، وأنها تدخل في صناعة المتفجرات التقليدية، وكانت ستستخدم لتنفيذ مخططات إرهابية”.

وأفاد المصدر ذاته بأن البحث مع المعني بالأمر كشف “عزم تنظيم ‘جند الخلافة’ استقطاب عناصر متشبعة ب’الفكر الجهادي’ ببلادنا قصد إخضاعها لتداريب عسكرية بالجزائر، في إطار مشروع مشترك لإعلان ‘الجهاد’ بدول المغرب العربي وكذا أوروبا، تماشيا مع ‘الإستراتيجية التوسعية’ لما يسمى بالدولة الإسلامية”.

وأضاف البلاغ أنه في إطار هذا التنسيق، نجح هذا المواطن الجزائري في نسج علاقة وطيدة بالمنطقة الشرقية مع شخص جاري تحديد هويته من أجل إلقاء القبض عليه.

الجزائري الموقوف ببني ادرار الذي أراد تخريب المغرب
الجزائري الموقوف ببني ادرار الذي أراد تخريب المغرب

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz