الجديد في قضية الجريمة النكراء التي هزت أنفاس سكان وجدة والجهة الشرقية والتي ذهب ضحيتها شقيقتان

32948 مشاهدة

 وجدة : محمد بلبشير / وجدة البوابة : وجدة في 2 أبريل 2012، الجديد في قضية الجريمة النكراء التي هزت أنفاس سكان و جدة و الجهة الشرقية و التي ذهب ضحيتها شقيقتان.‼

اعتراف القاتل بارتكاب جريمته تحت تأثير المخدرات و ادعاؤه بتعاطي شقيقتيه للفساد..‼

افتراضية تناول المعني أقراص “القرقوبي” المهرب من الجزائر.‼

      كما سبقت الإشارة لذلك بشبكة الاخبار “وجدة البوابة”، كان أحد زقاق الحي المحمدي المعروف سابقا بحي ” الطوبة الخارجي ” مسرحا لأبشع جريمة قتل ذهبت ضحيتها شقيقتان: “سامية 20 سنة ” و إكرام 30 سنة ” و التي كان فاعلها شقيقهما ( ح. خ. ) 26 سنة، الذي استغل غياب والديه للقيام بجريمته النكراء التي هزت كيان ساكنة الحي المذكور..

     و في التفاصيل أنه و بتاريخ الثلاثاء 27 مارس 2012 حوالي الساعة الرابعة بعد الزوال ، توجه الجاني إلى المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن وجدة ، و أبلغ السلطات الأمنية بقيامه بإزهاق روح شقيقتيه ، و أن جثتيهما توجدان بمنزل والديه الكائن بالحي المحمدي ، و سلم للمسئولين الأمنيين سكينا طويل الحجم ، مفيدا على أنه أداة تنفيذ جريمتة .. و مما يدل على أن المعني بالأمر كان جادا في تصريحاته كانت ثيابه ملطخة ببقع من الدم التي بقيت عالقة عليها، و على الفور تم إخبار النيابة العامة باستئنافية وجدة، و الانتقال إلى مكان وقوع الجريمة بحضور نائب الوكيل العام للملك و عناصر مسرح الجريمة و العناصر الباحثة على مستوى الشرطة القضائية و الأمن العمومي ، و بعد دخول المنزل تم التأكد من وجود جثتين هامدتين وسط برك من الدم لفتاتين شابتين ، و اللتان كانت تحملان عدة جروح غائرة على مستوى الظهر و العنق و البطن و اليدين ، و من خلال البحث الأولى اعترف المشتبه فيه بارتكابه جريمته تحت تأثير تناول المخدرات، و عن أسباب فعلته الإجرامية النكراء ادعى القاتل من خلال البحث و التحقيق الأولي أن شقيقتيه كانتا تتعاطيان في حياتهما للفساد ، و هو الادعاء الذي نفاه كل سكان الحي الذين يعرفون جيدا تلك الفتاتان وأسرتهما، و على اثر اعتراف القاتل بجريمته البشعة تم وضعه تحت الحراسة النظرية على ذمة استكمال البحث و التحقيق لإحالته بالتالي على الوكيل العام لاستئنافية وجدة ..

    و من خلال بعض تصريحات السكان المجاورين للمنزل مسرح الجريمة أن قاتل شقيقتيه كان يتعاطى للمخدرات و سبق له أن شارك باستوديو   2M.  حسب بعض المصادر، و أن شقيقتيه المرحومتين كانتا تتصفان بأخلاق حميدة و تتعاملان مع الناس بالحسنى و أنهما لم يسبق لهما أن اعتدتا على أحد، و كان والدهم يشتغل تاجرا بسوق الصابوني والذي كان غائبا وزوجته وقت وقوع الجريمة، و لما علما بما حدث صدما أشد صدمة .. و قد استنكر عدد من الجيران ادعاء قاتل شقيقتيه بكونهما كانتا تتعاطيان للفساد، وهو ادعاء باطل  بشهادة معارف الأسرة المعنية، و أن السبب ربما يعود إلى كون القاتل طلب من شقيقتيه بعض المال للحصول على المخدر، و بما أنهما رفضتا منحه ما طلب حمل السكين في يده و شرع يطعنهما الواحدة بعد الأخرى إلى أن أرداهما جثتين هامدتين وأغلق الباب عليهما ثم اتجه نحو المصالح الأمنية للإبلاغ بجريمته ..

الجديد في قضية الجريمة النكراء التي هزت أنفاس سكان وجدة والجهة الشرقية والتي ذهب ضحيتها شقيقتان
الجديد في قضية الجريمة النكراء التي هزت أنفاس سكان وجدة والجهة الشرقية والتي ذهب ضحيتها شقيقتان

الجديد في قضية الجريمة النكراء التي هزت أنفاس سكان وجدة والجهة الشرقية والتي ذهب ضحيتها شقيقتان
الجديد في قضية الجريمة النكراء التي هزت أنفاس سكان وجدة والجهة الشرقية والتي ذهب ضحيتها شقيقتان

الجديد في قضية الجريمة النكراء التي هزت أنفاس سكان وجدة والجهة الشرقية والتي ذهب ضحيتها شقيقتان
الجديد في قضية الجريمة النكراء التي هزت أنفاس سكان وجدة والجهة الشرقية والتي ذهب ضحيتها شقيقتان

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz