الجامعة توضح بخصوص استمرار الاعتماد على الأقمصة القديمة للمنتخب

الرياضة
وجدة البوابة7 سبتمبر 2019آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
الجامعة توضح بخصوص استمرار الاعتماد على الأقمصة القديمة للمنتخب
رابط مختصر
هسبورت

أثار ارتداء لاعبي المنتخب الوطني المغربي، أمس أمام نظيره البوركينابي، في المباراة الودية التي جمعتهما بملعب مراكش الكبير (1-1)، أقمصة تحمل علامة “أديداس”، لغطاً كبيراً، خصوصاً وأن العقد الذي الذي كان يربط الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بالعلامة المذكورة انتهى في يونيو الماضي، ليتم التوقيع مع شركة ثانية بضعف الثمن، حسب بلاغ سابق للجامعة.

واعتبر مصدر جامعي، في تصريح لـ”هسبورت” أن ارتداء المنتخب لأقمصة تحمل علامة شركة انتهى معها العقد أزيد من شهرين، جاء بشكل اضطراري، بما أن الشركة الجديدة التي تم التوقيع معها ما زالت لم تجهز أقمصة خاصة بالأسود.

وأكد المصدر ذاته أن الجامعة اختارت ارتداء أقمصة قديمة رغم أنها تحمل علامة منافسة للشركة التي تم التوقيع معها حديثاً، في انتظار تزويدها بأقمصة العلامة الجديدة في أكتوبر المقبل.

ولم تستبق الجامعة حصولها على أقمصة جديدة مباشرةً بعد انتهاء العقد الذي يربطها بالشركة السابقة، لتجد نفسها مضطرةً لحمل علامة هذه الأخيرة بشكل مجاني في عز تواريخ “الفيفا”.

وكانت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، في بلاغ لها، قد أعلنت فسخ عقدها مع شركة “أديداس” وتعاقدها مع شركة “بوما” بضعف الثمن، علماً أن شكل قميص “الأسود” طالما لقي انتقادات، خصوصاً في الشق المتعلق بالإبداع.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.