الجائزة تُمنح لأول مرة لمكرّمين من العالم العربي هدى الخميس كانو تتسلّم أرفع جائزة ثقافية بولنديّة للإنجازات البارزة في التعاون الثقافي البولندي – الإماراتي

29150 مشاهدة

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة 30 يونيو 2010:
بالنيابة عن وزير الثقافة والتراث الوطني في بولندا، منح سعادة رومان حواتشكييفتش، سفير بولندا لدى دولة الإمارات، ميدالية جائزة “غلوريا آرتيستس”، التي تعتبر التقدير الأكثر أهمية من حكومة بولندا، لسعادة هدى الخميس كانو، مؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون لإنجازاتها الكبيرة في مجال نشر الثقافة البولندية، وتوطيد العلاقات الثقافية بين دولة الإمارات وجمهورية وبولندا.

الجائزة تُمنح لأول مرة لمكرّمين من العالم العربي هدى الخميس كانو تتسلّم أرفع جائزة ثقافية بولنديّة للإنجازات البارزة في التعاون الثقافي البولندي - الإماراتي
الجائزة تُمنح لأول مرة لمكرّمين من العالم العربي هدى الخميس كانو تتسلّم أرفع جائزة ثقافية بولنديّة للإنجازات البارزة في التعاون الثقافي البولندي - الإماراتي

كما قلّد سعادة رومان حواتشكييفتش الجائزة نفسها كلاً من سعادة د. زكي نسيبة، نائب رئيس هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، مستشار وزارة شؤون الرئاسة، وكاتارينا بيرز مديرة مسابقة شوبان العالمية الأولى في دولة الإمارات العربية المتحدة للعام 2010.

وأشار سعادة السفير رومان حواتشكييفتش إلى أن هذه الجائزة تُعطى لأول مرة لمكرّمين من العالم العربي، مضيفاً: “نحن نثمّن عالياً مساهمة سعادة هدى الخميس كانو في الحوار الثقافي بين بولندا ودولة الإمارات العربية المتحدة. وإن إنجازاتها تتحدث عن مسيرتها. لقد حلّت السيدة كانو كضيفة شرف على مهرجان بتهوفن في وارسو. وفي العام 2007 قدّمت دعمها الكريم لفعاليات “الأيام الثقافية البولندية في الإمارات”، التي نظّمتها سفارة بولندا، تحت رعاية معالي عبد الرحمن بن محمد العويس، وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع. وكما أحرز مهرجان أبوظبي 2010 الذي أسسته وتولت منصب مديره الفني تقدّماً ملحوظاً في مجال نشر الثقافة البولندية. واليوم يسرني أن أكرم الشخصية التي عملت بجهد يحتذى به لتعزيز انتشار الثقافة البولندية في أبوظبي. وساهمت جهودها الحثيثة في إحراز نجاح مهرجان أبوظبي الذي استقبل موسيقيين عريقين مثل بندريكي.”

وأكّدت سعادة السيدة هدى الخميس كانو، مؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، على امتنانها لبولندة قيادةً وشعباً، قلب أوروبا النابض بالحياة والحافل بالمحبة والمحتفي دوماً بالإبداع، مشيدةً بكونها الدولة ذات الإرث الفني الزاهر، والموروث الثقافي العظيم، وقالت:“إنّ هذا التقدير يعكس عمل مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون طوال الأربعة عشر عاماً الماضية برعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان على بناء جسور الحوار الثقافي واحترام التنوع الثقافي للشعوب والذي يلبي الحاجة الحقيقية للإنسانية إلى الانصهار في بوتقةِ الإبداع والاجتماع في مسيرة نهضة الشعوب وترسيخ قيم المحبة والتسامح”.

وأضافت كانو: “نحن نسعى إلى تشجيع الفنّانين في جميع أنحاء العالم العربي، وتقديم الفنانين العالميين إلى جمهورنا المحلي من أجل تعزيز فرصة التبادل الثقافي ونقل تراثنا الإماراتي إلى العالم بأسره، وهذه الجائزة تشجّعنا على المضي قدماً في مسيرة تعزيز دور الفن كلغة عالمية للتواصل بين الشعوب”.

وأفادت كانو: “لا بدّ لي من أن أشكر الدعم الكريم للقيادة الحكيمة في أبوظبي، القيادة المتفانية في تطوير المستوى الثقافي للعاصمة وإرساء قواعد الاحترام والتسامح والتفاهم المتبادل مما جعل من دولة الإمارات مركزاً ثقافياً إقليمياً ودولياً، وأود أن أشكر معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان، الرئيس والراعي لمجموعة أبوظبي للثقافة والفنون ومستشارينا على دعمهم وتشجيعهم المستمر، إذ يؤدي هذا التكريم دوراً محورياً في توطيد العلاقات الثقافية بين دولة الإمارات وجمهورية بولندا، ونحن نتطلع إلى توسيع آفاق التعاون بين البلدين في المستقبل”.

وتمنح جائزة “غلوريا آرتيستس” من الحكومة البولندية للأفراد الذين ساهموا في نشر الثقافة البولندية وتعزيز الروابط الثقافية بين بولندا وبلدهم الأم. وكانت مؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون واحدة من الرواد العاملين على توطيد أواصر العلاقات الثقافية بين بولندا ودولة الإمارات عبر المبادرات المختلفة التي أطلقتها المجموعة، بما في ذلك دعم وتشجيع الفنانين العرب والبولنديين في البلدين، إذ كرّم مهرجان أبو ظبي 2010 أعمال واحد من عمالقة الموسيقى العالمية من أصول بولندية، وذلك في الذكرى المئوية الثانية لولادة المؤلف الموسيقي فريدريك شوبان، وتميز حفل افتتاح المهرجان يوم 20 مارس 2010 بأداء متألق للأوركسترا السيمفونية للإذاعة الوطنية البولندية في ظهورها الأول في الشرق الأوسط، بقيادة كرزيستوف بيندريكي أهم مؤلفي موسيقى العصر والحاصل على جائزة “غرامي”، وبمشاركة كرزيستوف جابلونسكي الحائز على جائزة فريديريك شوبان العالمية للعزف على البيانو.

وفي إطار الاحتفال بالذكرى المئوية الثانية لولادة شوبان شهد مهرجان أبوظبي، وللمرة الأولى، عازف البيانو الياباني الشهير، نوبويوكي تسوجي البالغ من العمر 22 في أداء لمختارات من روائع شوبان. وقد أحرز هذان العرضان صدىً كبيراً حيث أحييا الإرث الموسيقي البولندي في دولة الإمارات، وساهما في توطيد العلاقات الثقافية بين البلدين.

وقد لعبت مجموعة أبو ظبي للثقافة والفنون أيضا دوراً محورياً في تقديم الموسيقى العربية لعشاق الفن في بولندا من خلال تنظيم العرض العالمي الأول لحفل جمع نصير شمّه والأوركسترا الشرقية في بولندا في مارس 2008، كما نظمت مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون فعاليات بارزة بالتعاون مع مهرجان لودفيغ فان بيتهوفن في وارسو كجزء من برنامجها الثقافي لتشجيع الفنانين العرب في الخارج.

الجائزة تُمنح لأول مرة لمكرّمين من العالم العربي هدى الخميس كانو تتسلّم أرفع جائزة ثقافية بولنديّة للإنجازات البارزة في التعاون الثقافي البولندي - الإماراتي
الجائزة تُمنح لأول مرة لمكرّمين من العالم العربي هدى الخميس كانو تتسلّم أرفع جائزة ثقافية بولنديّة للإنجازات البارزة في التعاون الثقافي البولندي - الإماراتي

كلام الصورة: من اليسار إلى اليمين – كاتارينا بيرز مديرة مسابقة شوبان العالمية الأولى في دولة الإمارات العربية المتحدة للعام 2010، سعادة د. زكي نسيبة، نائب رئيس هيئة أبوظبي للثقافة والتراث ومستشار وزارة شؤون الرئاسة، سعادة هدى الخميس كانو، مؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، وسعادة رومان حواتشكييفتش، سفير بولندا لدى دولة الإمارات.

مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون في سطور:تأسست مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون برعاية ورئاسة معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي، كمؤسسة نفع عام، انطلاقاً من إيمانها بأهمية العمل الثقافي في خدمة المجتمع.وتسعى مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون إلى احتضان وصقل المهارات الفنية، التعليمية، الثقافية، الإبداعية والارتقاء بالوسائل التعليمية لما فيه خير المجتمع وبما ينسجم مع الرؤية الثقافية للعاصمة أبوظبي.يندرج ضمن إطار سلسلة البرامج، المبادرات والفعاليات المتنوّعة التي تقدمها مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، مهرجان أبوظبي، المهرجان الدولي للرسوم المتحركة والشريط المصور، وبرنامج “القيادات الإعلامية الشابة”.هذا وتقدم مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون برامج أكاديمية تربوية وتعليمية لصقل المهارات والمواهب الواعدة في دولة الإمارات العربية المتحدة بالتعاون مع المنظمات والمؤسسات الناشطة في هذا المجالوالأكاديميات والمدارس والجامعات، مستعينة بخبراء رائدين على الصعيدين المحلي والعالمي في شتّى الميادين.

سامح كعوش

المستشار الإعلامي في مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz