التناوب على المهام بين المفتشين تفاهم متعاقد في شأنه بينهم والتنكر له دليل على الانتهازية المكشوفة

130055 مشاهدة

وجدة: محمد شركي/ وجدة البوابة: وجدة في 5 شتنبر 2013، “التناوب على  المهام بين المفتشين تفاهم متعاقد في شأنه بينهم والتنكر له دليل على الانتهازية المكشوفة”

بالأمس بينما كانت لجنة مفتشي التعليم التربوي الثانوي المنبثقة عن لقاء أعضاء الهيئة نهاية الموسم الفارط تجلس لتقويم لقاء مع مدير الأكاديمية دار نقاش بين أعضائها تناول من ضمن ما تناول موضوع التناوب على مهمة التنسيق الجهوي ،فقفز صاحب فز عندما طلب منه أن يحترم مدة انتدابه للتنسيق ، واعتبر ذلك تدخلا في شأن شخصي ، وغضب ، وغادر الجلسة كعادته مغاضبا كلما خالفه غيره الرأي. وذكرني موقفه بالإسرائيلي الذي كان من شيعة موسى عليه السلام حيث استنصره على عدوه الفرعوني ، وبعد مرور يوم استصرخه فقال له موسى إنك لغوي مبين . ومعلوم أن الغواية هي الضلال . والمفتش الذي يتنكر للتعاقد الحاصل بين المفتشين بخصوص التناوب على المهام بما فيها مهمة التنسيق الجهوي مفتش غوي مبين خصوصا إذا كان قبل أن يصير منسقا جهويا قد أقام الدنيا ولم يقعدها عندما كان غيره يتجاوز مدة الانتداب التي تم تحديدها في سنتين ، فلما صارت إليه سكت عن تجاوزه لهذه المدة وتشبث بالمهمة طمعا في التعويض المخصص لها لا غير ومن الطمع ما هو طاعون قاتل . فكيف يعقل أن ينكر مفتش على من كان قبله تجاوز مدة سنتين في مهمة التنسيق الجهوي ، وعندما تتجاوز مدة انتدابه المدة المحددة يعتبر من ينتقده فضوليا ومتدخلا في شأنه الخاص ؟ أي منطق هذا ؟ وهل ينتظر من مثل هذا أن يكون موضوعيا وحقانيا فيما يصدر عنه من آراء ومواقف متهافتة عادة ؟ وهو الذي لم يرض بقول الحق أبدا وفي شتى المناسبات . إنها الأثرة ـ قاتلها الله ـ والأنانية والانتهازية والوصولية وكل صفة مشينة أغرت كل سفيه بالتجاسر على أطر التفتيش حيث تقاس دون تمييزعلى مثل هذا النموذج السيء الذي لا يشرف الهيئة ، وهو الذي سطا من قبل على جزء من تعويضات أطر الهيئة من أجل أن ينقل قيمة التعويض المخصص لمهمة التنسيق الجهوي من 4000 درهم إلى 7000 درهم آكلا للسحت عن سبق إصرار وسوء نية وطوية ، ومصرا على أنه حق مكتسب ناضل دونه وركب هو أمثاله من الوصوليين النقابة من أجل ذلك ، ولم يتخل عن تعصبه للباطل بالرغم من لكمة وجهت إليه ـ جزى الله صاحبها عنا كل خيرـ وظننا أنها سترده إلى وعيه وصوابه ما دام لا يفهم لغة الحوار ولكنه مع شديد الأسف لا زال على غيه يتمادى فيه ، ويظن بنفسه الشطارة والذكاء وبغيره البلادة والغباء ، ويريد أن يركب كل مهمة تسند إليه ليستغلها من أجل مصالحه الخاصة . وعجبا له ولمنطقه المريض يرى ملاحظة غيره له بخصوص تجاوز مدة الانتداب في مهمة التنسيق الجهوي فضولا وتدخلا في شأن لا يعنيه ، بينما يسمح لنفسه بالتدخل في شؤون أبعد عنه من بعد السماء عن الأرض ، ويلح على حشر أنفه فيما لا يعنيه ، ويقيم الزوابع في الفنجان بسبب ذلك . ومن لا يستحيي يحق له أن يقول ما شاء ، ويتصرف كما شاء ، ولا يقول العوام عندنا ” الله يلعن اللي ما يحشم ” مجانا بل صدقوا في قولهم هذا ، فاللعنة يستحقها من يحلو له أن يعيب غيره بلا عيب ولا يقبل أن يعاب عليه بعيب صارخ لا غبار عليه .

التناوب على المهام بين المفتشين تفاهم متعاقد في شأنه بينهم والتنكر له دليل على الانتهازية المكشوفة
التناوب على المهام بين المفتشين تفاهم متعاقد في شأنه بينهم والتنكر له دليل على الانتهازية المكشوفة

اترك تعليق

15 تعليقات على "التناوب على المهام بين المفتشين تفاهم متعاقد في شأنه بينهم والتنكر له دليل على الانتهازية المكشوفة"

نبّهني عن
avatar
حموتي
ضيف

إلى مفتش تربوي (جمع 22) أي صاحب المقال مازلت أتحداك وانتظر إجابتك ام أن الخوف أخذ منك مأخذه. لن أسبك كما فعلت لأن أخلاقي تسمو فوق ذلك و لاعتبارات انت تعرفهاجيدا و انا شديد الحرص على التمسك بها .

متتبع
ضيف

يا سبحان الله الآن فقط أدرك السيد الشركي أن صاحبه انتهازي و….فلم يجد من وسيلة غير فضحه والتشهير به في الإعلام لكي لا ينافسه على “خدمة مصالح مفتشي الثانوي” لوجه الله لا غير حتى لايظن بهما متآمر ظن السوء وليعاذوا بالله

متتبع
ضيف

أإلى هذا المستوى وصلتم يا حراس المنظومة يا من نعول عليكم في تربية أبنائنا.

مفتش تربوي (جمع 22)
ضيف
أرجو من السيد حموتي أن يغلب روح الصالح العام على المصلحة الشخصية وينأى بنفسه عن الشبهات والتصرفات الصبيانية. يا أخ حموتي أقول لك الحق، والله ما قبلنا بك داخل هذه الهيئة إلى إكراما للأخ كاسمي على اعتبار أن النقابة اتخذت منكما نفس الموقف. وليكن في علمك أن الجمع كان متخوفا من انتدابك لاعتبارات عديدة أذكر بعضها: – تغليبك للمصلحة الشخصية والسعي وراءها بشتى الطرق؛ – خروجك الممنهج عن المتفق عليه؛ – تمسكك بالمطالب التافهة كالمعادلة مثلا؛ – إشعالك لنار الفتنة وما زالت الفتنة التي زرعتها بين مكونات النقابة لم تنطفىء بعد. يا أستاذ حموتي كفاك إشعالا لنار الفتن، إنك تريد… قراءة المزيد ..
محمد شركي
ضيف

إلى صاحب التحدي أقول لا يشرفني أن أذكر اسمك ما دام فعلك القبيح ينطق به أما قولك أنا أتهرب من التنسيق فقد عرض عليه مرارا ورفضته بشهادة كل مفتشي مادة اللغة العربية أما أنت فقد سال لعابك من أجله ، وتشبث به لأنك طماع ووصولي وانتهازي أما الجبن فأنت صاحبه ولو كان فيك مثقال ذرة من شجاعة لرددت اللكمة التي أعادتك إلى صوابك

‫wpDiscuz