التلاميذ المفصولون في الثانوية التأهيلية النهضة بمدينة أحفير ربحوا الرهان وفازوا

19506 مشاهدة

محمد شركي/ وجدة البوابة: وجدة في 15 يوليوز 2012، هتف لي هذا الصباح الأخ الفاضل السيد محمد عالم مفتش مادة اللغة الفرنسية بأكثر من نيابة في أكاديمية الجهة الشرقية  تطوعا، والعضو الجمعوي الفاعل في عدة جمعيات إنسانية وبيئية ليزف لي خبر نجاح مجموعة التلاميذ الذي فصلوا مع بداية هذا الموسم الدراسي في شهادة  الباكلوريا، وكانت إدارة مؤسسة النهضة التأهيلية بمدينة أحفير قد امتنعت عن إرجاعهم  بعد فصلهم بالرغم من تدخل عدة جهات  وازنة لإقناعها ببعد قرارها عن الصواب والحكمة وبعد النظر، فضلا عن مخالفته لسياسة التمدرس التي ينهجها المغرب  في حربه التي يخوضها ضد الأمية والهدر المدرسي، وهو هدر لا تقدر خسارته بثمن.

عادت مجموعة التلاميذ المفصولين بعد معاناة بسبب تشنج إدارة المؤسسة، وتحت ضغط جماعة ضاغطة ممن لا يعنيهم مصير أبناء الشعب كما يعنيهم مصير أبنائهم، وأخذ الأستاذ  المفتش السيد  محمد عالم من هذه المجموعة عهدا بالجد والاجتهاد من أجل  الظفر بالرهان  وهو الفوز بشهادة الباكلوريا وتكذيب  الذين راهنوا على فشلهم.  لقد راهن الأخ الفاضل السيد محمد عالم على هذه المجموعة كما راهنت من قبل على 114 تلميذ مفصول بثانوية الزرقطوني بجرادة، وقد لقيت من مجموعة الضغط التي كانت ترفض إرجاعهم عنتا، وكتب يومها أحدهم مقالا يجرم فيه عملية إرجاع هؤلاء الضحايا ويجرم من ساهم فيها، وكنت ضمن لجنة إرجاع هؤلاء. وكان الرهان رابحا حيث نجح 60٪ من هؤلاء المفصولين، وحمدنا الله عز وجل الذي خلص هذا العدد من الضياع المحقق بمدينة من مدن الملح الميتة.

راهن المصرون على فصل تلاميذ النهضة على فشلهم، وحكموا عليهم وكأنهم فاكهة فاسدة لا أمل في أن تعود طيبة كما كانت، ولكنهم نسوا أن الإنسان هو  صناعة إلهية أحاطها سبحانه وتعالى بالعناية والتكريم، وأن الحكم على فساد هذه الصناعة سوء تقدير وحساب. ولقد شاء الله تعالى أن  تفوز  جماعة التلاميذ المفصولين بثانوية النهضة التأهيلية بمدينة أحفير، وفيهم من فاز بتميز، كما شاء سبحانه أن يخيب  أمل من حكم عليهم بالفشل، وأن يكذب تنجيمه، وأن  يفضح سوء حسابه وتقديره. فهنيئا للمجموعة المفصولة التي  ربحت الرهان، وكانت في المستوى والموعد.

وآمل أن تواصل مشوارها بعلو همة،  وكبير تحد من أجل نتائج  سارة أخرى لتقنع بشواهدها العليا المتميزة الذين حكموا عليها بالفصل بأنهم كانوا على ضلال مبين. وآمل أن ينبغ في المجموعة نوابغ  في مستوى طموح المغرب الشامخ الذي لا يرضى أن يكون بين أبنائه مفصول أو معطل.  

ولقد صرت أراهن على المحكوم عليهم بالفشل في مؤسساتنا منذ عاينت حكاية فتاة مغربية لم تحصل شيئا في الامتحان الجهوي بالشعبة الأدبية في إحدى مؤسسات نيابة وجدة، فرحلت إلى الديار الإسبانية مع والدها وأعيد توجيهها في المنظومة التربوية الإسبانية، فانخرطت في شعبة علمية، وصار لها شأن في فن الصيدلة بعدما  حكم عليها تقويمنا الأخرق بالفشل وبمعدل منحط في شعبة أدبية. ويوم عرفت هذه الحكاية قلت يا لخسارة المغرب كم من أبنائه وبناته الذين  حكم عليهم في وطنهم بالفشل، وهم نوابغ مثل هذه الفتاة التي تنسمت هواء الأندلس حيث كانت عبقرية أجدادها فواحة تحيي موات أوروبا  في عصر الظلمات، وكم حجم العملة الصعبة من أبنائنا وبناتنا الذين يضيعون بسبب شؤم المتشائمين، وكم حجم الخسارة والهدر ؟؟ تحية إكبار للأخ الفاضل الأستاذ المفتش السيد محمد عالم الذي عهدته  مناصرا للمستضعفين، ومراهنا عليهم رهانا  لا يخيب  ، فهنيئا له لقد كسب الرهان في مدينته أحفير كما كان رابحا  دائما  في مشاريعه الخيرية الرائدة.

التلاميذ المفصولون في الثانوية التأهيلية النهضة بمدينة أحفير ربحوا الرهان وفازوا
التلاميذ المفصولون في الثانوية التأهيلية النهضة بمدينة أحفير ربحوا الرهان وفازوا

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz