التفاتة رحيمة من فضيلة العلامة الأستاذ مصطفى بنحمزة نحو نزلاء دار الطالبة بعين بني مطهر ولمريجة

207771 مشاهدة

وجدة: محمد شركي/ التفاتة رحيمة من فضيلة العلامة الأستاذ مصطفى بنحمزة نحو نزلاء دار الطالبة بعين بني مطهر ولمريجة

 أثناء زيارتي للسيد محمد زروقي النائب الإقليمي بنيابة جرادة يوم أمس الأربعاء صباحا  أبلغني أنه  خلال  زياراته  التفقدية  ليلا  للداخليات  والمدارس  الجماعاتية  ودور الطالبات  وقف  على نقص كبير  في  الأغطية بدار الطالبة  بمدينة عين بني  مطهر  التي لا تربطها علاقة  شراكة بالنيابة ، وعاين معاناة نزلاء ونزيلات  هذه الدار من شدة البرد في  ظروف طبيعية  قاسية ، وعبر عن شعوره  بالتأثر  البالغ بسبب ذلك ، وعن ألمه  لضيق ذات  اليد . وما كاد ينهي حديثه حتى  هتفت  لفضيلة العلامة  الأستاذ مصطفى بنحمزة الذي لم يتردد  لحظة واحدة في قبول  توفير ما يكفي  نزلاء  ونزيلات دار الطالبة  من الأغطية ، وطلب  مني أن ألتحق  به  فورا  بمدينة وجدة للحصول  على مائتي  غطاء بتكلفة  حوالي ثلاثين ألف درهم . وبينما  كنت  في طريقي إلى مدينة  وجدة  نعيت لي والدة  السيد النائب الإقليمي بجرادة  الذي التحق بي  في قرية كنفودة وهو تحت تأثير صدمة  فقدان  أعز مخلوق عنده ، ولم  تمنعه هذه  الصدمة  من التفكير  في  نزلاء ونزيلات  دار الطالبة ، وكان قبل نعي  والدته  في  حالة سعادة غامرة بعدما سمع  بخبر  التفاتة السيد رئيس  المجلس العلمي  المحلي  بوجدة . وبالرغم من  حالة  الحزن الشديد   أعطى  السيد  النائب  أوامره لتنقل  الأغطية  على جناح السرعة  إلى نزلاء  ونزيلات  دار  الطالبة  بعين بني  مطهر .وبالفعل  تجندت  ثلة  من  موظفي  النيابة  كانت  تقدم  العزاء للسيد  النائب بشحن الأغطية  وإيصالها  في مساء نفس اليوم  إلى  عين  بني  مطهر كما  أوصى كل من فضيلة  العلامة  والسيد  النائب  الإقليمي. وقد غطت هذه  الهبة  الكريمة  حاجة  نزلاء  ونزيلات  دار الطالبة  بعين  بني  مطهر  ولمريجة  فضلا  عن  نزلاء  جمعية  خيرية  .  وتغتنم  نيابة  جرادة  فرصة  تقديم هذه  الهبة الكريمة  لتقدم  الشكر الجزيل  مع  الامتنان  لفضيلة  العلامة  الأستاذ مصطفى بنحمزة  صاحب  الأيادي البيضاء   على  كرمه  وأريحيته  والتفاتته  الرحيمة ، ونسأل  الله  عز وجل  أن  يطيل عمره  وأن  يمتعه  بموفور الصحة  والعافية  ، وأن  يعينه  على عمل  الخير  والإحسان  ابتغاء مرضاة  الله عز وجل ، وأن يكلل  سعيه  بالنجاح  والتوفيق هو وكل  أهل  الإحسان والأريحية من ذوي  القلوب  الرحيمة  الذين  يسارعون  إلى نجدة  المحتاجين . ولقد  بلغنا  أن فضيلته مشكورا  مأجورا قد جعل فضاء  المسنين  رهن  إشارة  المشردين الذين يقضون  ليالي  هذا  الشتاء القارس في العراء حفاظا على  حياتهم ،علما بأن  عاهل  البلاد  نصره  الله  قد  أعطى أوامره  السامية  باتخاذ الإجراءات  اللازمة لمواجهة الظروف  الطبيعية القاسية لهذا الشتاء  في كل  أرجاء  المملكة.

اترك تعليق

4 تعليقات على "التفاتة رحيمة من فضيلة العلامة الأستاذ مصطفى بنحمزة نحو نزلاء دار الطالبة بعين بني مطهر ولمريجة"

نبّهني عن
avatar
حسن
ضيف

لماذا لم يقم المفتش شركي والنائب بالمساهمة ولو بقليل من المال في شراء هذه الأغطية بدل التسول لدى السي بنحمزة؟؟؟

كلمة حق
ضيف

ليت الالتفاتة الرحيمة تبدأ بالأهل، فالأولى أن يوقف الأستاد بنحمزة أذى رجل أضحى معروفا بالمجلس العلمي وهو المعروف باستفزازاته ضد الجميع، فلماذا يصر أستاذ الجميع على الانحياز لهذا الغير مناسب مع أن الجميع يكرهه بلا استثناء الجميع حتى الجدران لو نطقت، فلماذا العناد والتجاهل ومساندة الظلم والطغيان ؟؟؟!!! لماذا رغم السوابق ورغم الدلائل ورغم الشهود والضحايا ؟؟؟!!! لماذا ؟ الخشية كل الخشية أن يكون هناك تواطؤ مع هدا العضو كما يتردد في فضاءات عدة، ومنها المجلس العلمي ذاته !!!

‫wpDiscuz