التشكيك في القضاء يرسل "فيسبوكيا" وراء القضبان

وجدة البوابة17 يوليو 2019آخر تحديث : منذ 4 أشهر
التشكيك في القضاء يرسل "فيسبوكيا" وراء القضبان
رابط مختصر

أحالت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بمدينة إيمنتانوت، في إقليم شيشاوة، ناشطا بمواقع التواصل الاجتماعي على السجن المحلي الأوداية في مراكش.

ويأتي هذا القرار، الذي أصدره وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية، على إثر الاتهامات التي وجهها “الناشط الفيسبوكي” إلى عدد من القضاة والمسؤولين القضائيين والمنتخبين، حيث شكك في ذمتهم.

واستمعت الشرطة القضائية، بناء على تعليمات النيابة العامة، إلى الناشط بخصوص الاتهامات التي وجهها عن طريق صفحته بالفيسبوك؛ غير أنه لم يقدم أدلة على ذلك، ليقرر وكيل الملك، بعد عرضه عليه، إحالته على السجن المحلي بالأوداية.

وحسب المعطيات المتوفرة لدى جريدة هسبريس الإلكترونية فإن الناشط الفيسبوكي نفسه دأب، منذ مدة، على نشر تدوينات على حسابه في “فيسبوك”، يكيل فيها الاتهامات للمسؤولين القضائيين بالمنطقة ويتهمهم بالفساد.

وكان المتهم قد نفذ، قبل أيام، وقفة احتجاج أمام المحكمة الابتدائية في إيمنتانوت، والتي قام ببثها مباشرة على فيسبوك، حيث كال فيها الاتهامات للجسم القضائي.

وسبق للمحكمة نفسها أن تابعت المعني بالأمر في حالة سراح، بكفالة مالية قدرها خمسة آلاف درهم، بعد توجيهه الاتهام إلى أحد القضاة بـ”استغلال النفوذ والارتشاء”.

المصدرنور الدين قربال

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن