التحقيق في مقالات حول صحة الملك يطال أسبوعيتي ” المشعل ” و ” الأيام “

31422 مشاهدة
أمرت النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بالرباط مصالح الشرطة القضائية بإجراء بحث قضائي مع ادريس شحتان مدير نشر أسبوعية “المشعل”، على إثر المقال الذي نشرته الأسبوعية في عددها 226 بتاريخ 3-9 شتنبر 2009 تحت عنوان “المشعل تكشف خلفيات بلاغ القصر حول مرض الملك الذي هز الرأي العام الوطني والعالمي. هل يتعلق الأمر بمرض خطير أم بوعكة صحية عادية؟ قراءات أخرى حددت المرض في مشاكل التنفس والحساسية…والجامعي لايستبعد أن يكون وراء تسريب الخبر أمر خطير”.
وأمرت النيابة العامة كذلك بإجراء بحث قضائي مع نور الدين مفتاح مدير نشر أسبوعية “الأيام” على إثر المقال الذي نشرته الأسبوعية في عددها 391 بتاريخ 4-10 شتنبر 2009 تحت عنوان “لغز إعلان القصر لأول مرة عن وعكة صحية أصابت عاهل البلاد، حقيقة مرض محمد السادس”، ومع كل من يثبت تورطه في القضية.وأفاد بلاغ لوكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالرباط، توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء به مساء أمس السبت، أن المقال “تضمن وقائع كاذبة وأنباء زائفة حول صحة الملك محمد السادس خلافا للحقيقة التي تضمنها البلاغ الرسمي الصادر عن وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة المذيل بتوقيع البروفيسور عبد العزيز الماعوني الطبيب الخاص للملك ومدير مصحة القصر الملكي”.

وذكرت مصادر مقربة من الصحافيين المستجوبين أنه قبيل إفطار أمس بلحظات ، تلقى ادريس شحتان مدير نشر أسبوعية المشعل استدعاء هاتفيا للمثول أمام أجهزة الأمن مباشرة بعد الإفطار، وهو نفس الاستدعاء الذي تلقاه نور الدين مفتاح مدير نشر أسبوعية الأيام ومرية مكريم رئيسة تحريرها والصحفييان مصطفى حيران ورشيد محاميد الذين شاركا في إعداد ملف بعنوان: “حقيقة مرض محمد السادس” الذي تصدر غلاف العدد الأخير لأسبوعية المشعل.يأتي ذلك بعد يومين من إطلاق السلطات المغربية سراح علي انوزلا مدير نشر يومية “الجريدة الاولى” وبشرى الضوو المحررة باليومية ذاتها بعد خضوعهما لتحقيق مطول على فترات متقطعة منذ يوم الثلاثاء الماضي ، إثر المقال الذي نشرته” الجريدة الأولى “يوم الخميس 27 غشت الماضي تحت عنوان “مرض الملك يؤجل الدروس الحسنية وانتقاله إلى الدار البيضاء”.وقالت بشرى الضوو لـجريدة “‘القدس العربي” الصادرة في لندن ان التحقيق الذي أجرته الشرطة معها ومع انوزلا تركز حول مصدر التقرير واكدت انها تمسكت وزميلها برفض الكشف عن مصدرها مهما كانت عواقب هذا الرفض.وقالت الضوو ان حماية المصدر من أهم مبادئ وقيم وشروط العمل الصحافي ، بينما نقل عن علي انوزلا ان الشرطة تعاملت معه ومع زميلته اثناء التحقيق باحترام.ونفت بشرى الضوو في تصريحاتها ان يكون الملف قد اغلق، لكنها في نفس الوقت لم تبلغ وزميلها بمتابعة قضائية.

التحقيق في مقالات حول صحة الملك يطال أسبوعيتي  المشعل  و  الأيام
التحقيق في مقالات حول صحة الملك يطال أسبوعيتي المشعل و الأيام

زجدة البوابة – هسبريس

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz