البيان الختامي للجمع العام لمهندسي وزارة التربية الوطنية

20819 مشاهدة

انعقد يومه السبت 05 يونيو 2010 بمركز التكوينات والملتقيات الوطنية بالرباط، الجمع العام لمهندسي وزارة التربية الوطنية تحت إشراف اللجنة القطاعية لمهندسي وزارة التربية الوطنية- قطاع التعليم المدرسي- التابعة للاتحاد الوطني للمهندسين المغاربة و بحضور السيدين عبد الله السعيدي رئيس الاتحاد الوطني للمهندسين المغاربة و مراد الغزالي أمين مال الاتحاد.

البيان الختامي للجمع العام لمهندسي وزارة التربية الوطنية
البيان الختامي للجمع العام لمهندسي وزارة التربية الوطنية

وقد ترأس أشغال الجمع العام السيد نبيل العبودي الكاتب العام للجنة القطاعية الذي رحب في البداية بالسيد رئيس الاتحاد الوطني للمهندسين المغاربة مثمنا حضوره أشغال الجمع العام اعتبارا للقيمة الرمزية لذلك ودعما لأنشطة اللجنة القطاعية. أعطى السيد الكاتب العام بداية انطلاق الأشغال مستعرضا برنامج عمل اليوم. بعد ذلك أعطيت الكلمة للسيد الرئيس الذي قدم عرضا حول أهم المراحل التي مر منها الملف المطلبي للمهندسين متمثلة أساسا قي جلسات الحوار التي تم عقدها مع أعضاء الحكومة المنتدبين من طرف السيد الوزير الأول و المحطات النضالية التي خاضها المهندسون من وقفات احتجاجية و إضرابات قصد تحقيق مطالبهم.كما عبر عن دعمه للملف المطلبي لمهندسي قطاع التعليم المدرسي واعتبار الملف المطلبي لمهندسي وزارة التربية الوطنية –قطاع التعليم المدرسي – ملفا مطلبيا للاتحاد الوطني للمهندسين المغاربة في حالة عدم استجابة السيد الوزير و السيدة الوزيرة لطلب عقد لقاء لمناقشة مضامينه. كما أشار في تدخله إلى عزم الاتحاد على عقد مناظرة وطنية حول مهنة الهندسة عند أواخر شهر يونيو 2010. بعد ذلك، تناول الكلمة السيد الكاتب العام مقدما عرضا حول مضامين الملف المطلبي لمهندسي وزارة التربية الوطنية الذي قدم للسيدة كاتبة الدولة المكلفة بالتعليم المدرسي مستحضرا الرسالتين الموجهتين إلى السيدة الوزيرة لطلب عقد لقاء لمناقشة الملف المطلبي من دون أن تتوصل اللجنة القطاعية بأي رد في الموضوع.عقب ذلك فتح باب المناقشة التي تخللتها عدة تدخلات من طرف الحاضرين أبرزت مدى تذمرهم من الحالة المزرية التي يعيشها المهندس داخل القطاع و الإرهاق الشديد الذي يعاني منه جراء تدبير عدد ضخم من الملفات نظرا للخصاص المهول من مهندسين و تقنيين مما له من انعكاسات سلبية على تدبير جيد للملفات وفق المعايير المعمول بها. وقد أفضى هذا الجمع العام إلى اتخاذ القرارات التالية:– شجب وتنديد لعدم استجابة السيدة كاتبة الدولة المكلفة بقطاع المدرسي لعقد لقاء مع اللجنة القطاعية للتحاور حول الملف المطلبي مع العمل على نشر بلاغ في الموضوع في الصحف الوطنية؛– مراسلة السيد وزير التربية الوطنية بصفته وصيا على القطاع لعقد لقاء مع اللجنة التحضيرية للتحاور بشأن الملف المطلبي؛– تفويض الجمع العام للجنة القطاعية كامل الصلاحيات من أجل تحديد مستقبلا لمخطط نضالي تصاعدي في حالة عدم استجابة مسؤولي الوزارة لمطالب مهندسي القطاع المدرسي؛– الإسراع بتسوية الوضعية الإدارية والمادية للمهندس محمد الموساوي بنيابة الناظور الذي تمت تبرئته من طرف المجلس التأديبي و إعادة الاعتبار له من خلال إرجاعه إلى منصبه كرئيس مصلحة البنايات و التجهيز و الممتلكات.– الإسراع بالعمل على تنفيذ الحكم الاستئنافي الصادر عن المحكمة الإدارية بمراكش والقاضي بإلغاء قرار السيد وزير التربية الوطنية الذي يخص إعفاء السيد مولاي الطيب رمضاني من مھامه كرئيس لمصلحة الامتحانات بأكاديمية الجھة الشرقية .– التنديد بالتعسفات و الضغوطات النفسية وتعمد الإهانة من خلال التكليف بمهام دون مستوى المؤهلات و التهميش و الإقصاء التي يتعرض لها السيد رشيد العشاب من طرف نائب وزارة التربية الوطنية بتاونات و المطالبة بتمكينه من جميع حقوقه.وقد انتهت أشغال الجمع العام في جو من التفاهم والأخوة تعكس الروح الحضارية العالية للمهندسين المغاربة.حرر بالرباط يومه السبت 05 يونيو 2010– اللجنة القطاعية لمهندسي وزارة التربية الوطنية –– القطاع المدرسي –

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz