البوليساريو تحرق عائلة صحراوية بعد هروبها من المخيمات

111648 مشاهدة

أدت السياسة التضييقية التي انتهجتها البوليساريو في حق الصحراويين بمخيمات تندوف، إلى نزوح المئات من العائلات إلى الأرياف  خاصة بعد التدخل الأخير في حق المشاركين في الانتفاضات التي عرفتها المخيمات، وهربا من التحرش الممارس في حق ابنائها ومتابعتهم من طرف ميليشيات البوليساريو وقواتها التي أمعنت في إهانة الصحراويين وحرمانهم من ابسط حقوقهم.

عائلة ” أهل الناجم ” هي الأخرى استطاعت الهروب من بطش البوليساريو، بعد أن قررت الخروج كاملة من المخيمات في بحث عن ملاذ آمن يقيها من قبضة ميليشيات البوليساريو. إلا أن قيادة البوليساريو أعطت أوامرها بملاحقة كل العوائل الفارة من المخيمات في سبيل إرجاعها بالقوة، أو تصفيتها في حالة رفضها العودة. ومن  سوء حظ عائلة ” أهل الناجم ” أن القرار جاء في حقها بالتصفية، حيث أرسلت قيادة البوليساريو في إثر العائلة من ينتقم منها، حتى تكون عبرة لكل من يعارض القيادة أو يقرر العودة إلى المغرب.

وقد جاءت تصفية عائلة ” أهل الناجم ” عن طريق إشعال النار في خيمتها ليلا أثناء نومها، مما تسبب في مقتل 10 أشخاص كلهم من أفراد العائلة باستثناء شخص واحد كان ضيفا على العائلة ، فيما نجت امرأة بأعجوبة.

وفيما يلي لائحة بأسماء الضحايا :

  • خديجة منت الناجم.

  • عيدالة منت الناجم.

  • ماليه منت الناجم.

  • التالية من الناجم.

  • المحجوب طفل رضيع

  • الطالبي ولد الناجم 5 سنوات

  • محمد سالم ولد الناجم 12 سنة

  • مريم منت السيد : والدة الأسرة.

  • أبي ولد محمد ولد عبد الحميد : ضيف عند العائلة

  • فاطمة منت الناجم : الناجية الوحيدة من الحادث

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz