البرهان في العلاج بالقران

16194 مشاهدة

المبحث الأول: تبيان أن القران هو شفاء التام من جميع الامراض القلبية و البدنية .

_ هل القران الكريم شفاء من الامراض العضوية ؟

سؤال يعرض بين كثير من الناس عند الحديث عن الاستشفاء و العلاج بالقران الكريم !

و المتتبع للنصوص الوحيين يجد هده الحقيقة واضحة جلية, وضوح الشمس في رائعة النهار, ولابد قبل الاجابة عن هدا السؤال من استقراء بعض النصوص القرانية و الحديثية للوقوف على حقيقة الامر وهي على النحو التالي :

1- النصوص القرائنية الدالة على ان القران شفاء :

أ- يقول تعالى , وننزل من القران ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين ولا يزيد الضالمين الا خسارة.

– قال ابن القيم رحمه الله : و الأظهر أن ” من ” هنا لبيان الجنس فالقران جميعه شفاء ورحمة للمؤمنين.

– قال عبد الرحمان السعدي : فالشفاء : الدي تضمنه القران عام لشفاء القلوب و لشفاء الابدان من الامها واسقامها.

ب – وقال تعالى : قل هو للذين امنوا هدى وشفاء.

– قال الشيخ عبد الرحمان السعدي : ولهدا قال : قل هو للذين امنوا هدى وشفاء . أي : يهديهم لطريق الرشد و الصراط المستقيم و يعلمهم من العلوم النافعة ما به تحصل الهداية التامة وشفاء لهم من الاسقام البدنية و الاسقام القلبية لأنه يجزر عن مساوء الاخلاق و اقبح الاعمال ويحث على التوبة النصوح التي تغسل الذنوب و تشفي القلب.

2 – أقوال أهل العلم و الباحثين على أن القران الكريم شفاء للأمراض على إختلاف أنواعها :

قال ابن القيم رحمه الله : وقد اشتملت الفاتحة على شفائين : شفاء القلوب وشفاء الابدان .

أما تضمنها لشفاء الابدان فندكر منه ما جائت فيه السنة , ثم ساق – رحمه الله – حديث ابي سعيد الخضري رضي الله عنه إلى أن قال : فقد تضمن هدا الحديث حصول شفاء هدا اللديغ بقرائة الفاتحة عليه , فأغنته عن الدواء ربما بلغت منن شفائه ما لم يبلغه الدواء, هدا مع كون المحل قابلا . إما لكون هؤلاء الحي غير مسلمين أو اهل بخل ولؤم فكيف إذا كان المحل قابلا .

وقال : و لقد مر بي وقت بمكة سقمت فيه و فقدت الطبيب و الدواء فكنت أتعالج بها آخد شربة من ماء زمزم وأقرأ عليها مرارا (فاتحة الكتاب) ثم أشربه فوجدت بدلك البرء التام ثم صرت أعتمد دلك عند كثيرمن الاوجاع فأنتفع بها غاية الانتفاع .

قال ابن عباس رضي الله عنه : إدا اعتللت او اشتكيت فعليكم بالاساس – أي فاتحة الكتاب- قال الصيوتي كان يقال : أن المريض إدا قرء عنده القران وجد له خفة.

قال النووي في شرحة على حديث عائشة رضي الله عنها ( باب رقية المريض بالمعوذات و النفث ) وفي هدا الحديث إستحباب الرقية بالقران وبالاذكار و إنما رقى بالمعوذتين بأنهن جامعات للإستعادة من كل المكروهات جملة وتفصيلا ففيها الاستعادة من شر ما خلق و من شرالنفثات في العقد , ومن السواحر و من شر الحاسدين و من شر الوسواش الخناس, والله أعلم.

3-النصوص الحديثية الدالة على ان القران شفاء.

قال ابن كثير رحمه الله : وقد ورد ان امير المومنين عمر رضي الله عنه ’ كان يرقي و يحصن بالفاتحة و قد سماها رسول الله صلى الله عليه وسلم : الراقية و الشافية .

– عن عائشة رضي الله عنها قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إدا اتى المريض فدعى له , و في رواية يعوض بعضهم بمسحه بيمينه ويقول : إذهب البأس رب الناس و اشفي انت الشافي لا شفاء الا شفائك , شفاء لا يغادر سقما .

– عن عثمان ابن ابي العاص رضي الله عنه أنه قال : أتاني رسول الله صلى الله عليه وسلم و بي وجع قد كاد يهلكني فقال : أمسح بيمينك سبعة مرات و قل : :إعوذ بعزة الله و قدرته وسلطانه من شر ما أجد , قال : ففعلت فأذهب الله ما كان بي فلم أزل امر به أهلي وغيرهم .

عن ابن عباس . عن رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما من مسلم يعوذ مريضا لم يحضر أجله فيقول سبع مرات : أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك ، إلا عفي .

عن إبن مسعود رضي الله عنه , قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : عليكم بالشفائين العسل و القران , وجمع في هدا القران بين الطب البشري والطب الاهي و بين الفاعل الطبيعي والفاعل الروحاني

وبين طب الاجساد وطب الانفس و بالسبب الارضي و السبب السماوي . و قوله صلى الله عليه وسلم, عليكم بالشفائين فيه سر لطيف أي لا يكتفي بالقران وحده و يبطل السعي , بل يعمل بما أمر و يسعى في الرزق كما قدر و يسأله المعونة و التوفيق .

عن عائشة رضي عنها ان النبي صلى عليه وسلم دخل عليها و امرأة تعالجها أو ترقيها فقال : ( عالجيها بكتاب الله )

يتبع…….:الشيخ أبو أمينجريدة براكا بريس

البرهان في العلاج بالقران
البرهان في العلاج بالقران
البرهان في العلاج بالقران
البرهان في العلاج بالقران

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz