البرلماني عبد النبي بيوي يرفع برقية الولاء والإخلاص إلى السدة العالية بالله صاحب الجلالة الملك محمد السادس بمناسبة الزيارة الميمونة لوجدة

20846 مشاهدة

النائب البرلماني عبد النبي بيوي – دائرة وجدة أنكاد/ وجدة البوابة: وجدة في 14 يونيو 2012م، الموافق ل 23 رجب 1433ه، برقية الولاء والإخلاص مرفوعة إلى السدة العالية بالله مولانا صاحب الجلالة والمهابة الملك محمد السادس نصره الله وأيده

المملكة المغربية أدام الله عزها

إلى حضرة صاحب الجلالة الملك المعظم محمد السادس نصره الله وأيده

 السلام عليكم ورحمة الله

 برقية ولاء وإخلاص إلى حضرة صاحب الجلالة الملك محمد السادس المنصور بالله,السلام على مقامكم العالي بالله.

نعم سيدي أعزكم الله بعد تقبيل يديكم الكريمتين، و تقديم ما يجب من فروض الطاعة و الولاء و التشبت بعرشكم المنيف، والإعراب عن التعلق الدائم بشخصكم الكريم، يتشرف خديم الأعتاب الشريفة، النائب البرلماني بدائرة وجدة أنكاد، السيد عبد النبي بيوي باسمه الخاص و نيابة عن كافة ساكنة عمالة وجدة أنكاد، بأن يقدم إلـى السدة العاليـة بالله آيـات التبجيــل و التقـديــــر و الإجلال و فروض الطاعة و الامتثال و أصدق مشـــاعر الحب و الولاء والإخلاص والوفاء بمناسبة الزيارة الميمونة لحضرتكم يا مولاي لحاضرة الشرق.

فإن فضل جلالتكم ,أبقاكم الله وأكرمكم بتقواه ,ويسركم لما يرضاه وأسبغ عليكم نعماه,قد قرنه رب العالمين بالخير المديد والرأي السديد والفكر الحميد والنظر البعيد, وما اختياركم لترقية مدينة وجدة وأقاليم الجهة الشرقية على السواء، إلا من مشيد عهدكم الزاهر وعصركم الباهر وعزمكم الظاهر. فكان بشرى سرت النفوس والخواطر وكان فضلكم أحباها بالسحب المواطر. فشكرا جزيلا لمقامكم العالي بالله تعطره الورود والازهار بهذه المكرومات التي أحيت في أعماق النفوس أمالا عبرت عنها من ساكنة حاضرة الشرق بالمملكة المغربية ألاف الحناجر. 

إنكم يامولاي باختياركم هذا اضرمتم في نفوس وأفئدة رعيتكم طموحا متفجرا بالسعي الحثيث نحو الغد الافضل تجسيدا لمبادرتكم المولوية لتنمية الموارد البشرية وتشخيصا لتوجيهاتكم السامية الواردة في خطابكم المبارك والتاريخي في يوم 18 مارس 2003، بمدينة وجدة. إن خادم أعتابكم الشريفة يا مولاي وساكنة عمالة وجدة أنكاد الاوفياء عامة، يعتبرون أنفسهم جنودا مجندين وراء جلالتكم قصد تحقيق النهضة التي لا تقوى إلا بأشعة سراجكم المنير وعزمكم الكبير وعطائكم الغزير ,فألف شكر يا مولاي على هذه الالتفاتة المباركة الميمونة التي رفعتم بها مدينة وجدة وباقي أقاليم الجهة الشرقية إلى المقام الذي ارتضيتموه لها , والله نسأل أن يمدكم بتوفيقه وأن ينصركم بعونه وتأييده وأن يحفظكم في ولي عهدكم الأمير الجليل مولاي الحسن و صاحبة السمو الملكي الأميرة للاخديجة وشد أزركم بشقيقيكم صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وكافة أفراد الأسرة الملكية الشريفة إنه للدعاء سميع مجيب والسلام على مقامكم يسعى بيمينكم وبين أيديكم ورحمة الله وبركاته.

البرلماني عبد النبي بيوي يرفع برقية الولاء والإخلاص إلى السدة العالية بالله صاحب الجلالة الملك محمد السادس بمناسبة الزيارة الميمونة لوجدة
البرلماني عبد النبي بيوي يرفع برقية الولاء والإخلاص إلى السدة العالية بالله صاحب الجلالة الملك محمد السادس بمناسبة الزيارة الميمونة لوجدة

وحرر بوجدة في 23 رجب 1433ه، الموافق ل 14 يونيو 2012م

خادم الأعتاب الشريفة النائب البرلماني عبد النبي بيوي

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz