البحرية الإسبانية تنقذ مهاجرين قادمين من المغرب

وجدة البوابة4 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ أسبوعين
البحرية الإسبانية تنقذ مهاجرين قادمين من المغرب
رابط مختصر

نجحت قوات خفر السواحل الإسبانية في إنقاذ 64 مهاجرا سريا كانوا على متن قارب قادم من سواحل مدينة طنجة، فيما فارق طفل يبلغ من العمر ست سنوات الحياة قبل وصول المروحية التي كانت تقله إلى القاعدة العسكرية لمدينة ألميريا الجنوبية.

ووفق ما أوردته جريدة “إيديال”، فإن السفينة “غودامار كوثيبثيون أرينال” نقلت الموقوفين، ضمنهم نساء حوامل وأطفال، إلى ميناء مدينة مالقا، مشيرة إلى أن جميع هؤلاء المهاجرين يتحدرون من دول العمق الأفريقي.

وحرصت عناصر تابعة لفرقة الصليب الأحمر الإسباني على إجراء فحوصات طبية للناجين، الذين كانوا يتمتعون بحالة صحية جيدة، قبل أن يجري نقلهم إلى أحد مراكز الإيواء بالمنطقة قصد التحقيق معهم حول أسباب ودوافع قيامهم بهذه الرحلة المحفوفة بالمخاطر.

حري بالذكر أن بيانات صادرة عن وزارة الداخلية الإسبانية سجلت تراجعا ملحوظا في الأشهر الأخيرة بشأن أعداد المهاجرين السريين الوافدين على التراب الأيبيري عن طريق البحر، لاسيما بعدما شددت عناصر الأمن المغربي الخناق على مافيات الاتجار بالبشر بالواجهات البحرية المطلة على البحر الأبيض المتوسط.

المصدرمتابعة من خالد ملوك

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن