الانقلاب العسكري في مصر جعل من سيس عليه يطمع أن يسوس

173224 مشاهدة

وجدة: محمد شركي/ وجدة البوابة: اللغة  العربية  لغة انصاف لهذا اختارها الله عز وجل  لنقل  رسالته  المنصفة إلى خلقه . ففي العربية يقال  : ” فلان ساس  وسيس عليه ” أي أدب غيره  وأدبه غيره .  ولقب السيسي قائد الانقلاب العسكري على  الشرعية في مصر اسم على مسمى  كما يقال  لأنه  بالفعل  وبحكم  وظيفته العسكرية  قد  سيس عليه لأن الساس أو السائس  وجمعه ساسة وسواس إنما هو من يدبر ويتولى أمر من يساس. وليس  من قبيل  الصدف  أن  يقال في العربية  ساس  الدواب  إذا راضها . ومعلوم  أن  العسكر  إنما يساس  من قبل  الساسة  ، ولا يمكن لمن سيس عليه  أن يسوس . وما أساس الناس أبدا من يساس أي ما رأسوه عليهم ، ولا سوس أمرهم من سيس عليه أي  ما ملك عليهم . ولما  كانت السياسة  هي استصلاح الخلق بإرشادهم إلى الطريق  المنجي في عاجلهم وآجلهم ، وهي فن الحكم  والإدارة على أساس العدل والاستقامة ،فإن السيسي  الذي  صار مشيرا  بقدرة قادر، و هو النعامة في ساحات الوغى مع حفدة القردة  والخنازير ، والأسد في ساحات الاعتصام أمام  المدنيين  العزل لا يمكنه  أن  يسوس  وقد سيس عليه  . وها هو قد كذب على نفسه  وصدق  كذبه ،  وأقسم ألا طمع له  في الرئاسة  يوم  انقلب على الشرعية  والديمقراطية ، وها هو  يحنث  بعد يمين غموس كاذبة ، ويطمع في  الرئاسة . وأنى  لشعب  الكنانة المعروف  بإبائه أن  يسوسه من سيس عليه  وروض في الحياة العسكرية ، ويرضى بأن يروضه من كان يراض. وما أظن من سيس عليه  إلا سوس  وهو العث أو الدود الذي  يقع في بعض المواد فيفسدها . وقد وقع  السيسي في ربيع  مصر  فأفسده ، والفساد من سوسه  أي من طبعه وقد تربى في ظل حكم  العسكر الفاسد . وهو سوس ـ بتحريك حروف اللفظة  وسواس ـ بضم السين  ـ وهو داء يصيب أعجاز وأعناق الدواب ، وقد أصاب  السيسي  عنق  وعجز مصر حين انقلب على الشرعية  والديمقراطية فيها ، وأصبح سياسيا بقدرة قادر ، وتطلق هذه اللفظة  على محترف السياسة  التي  صارت  في هذا الزمان  حرفة  من لا حرفة له.ومن مصلحة الكيان الصهيوني  ومن يواليه في الغرب ، ومن ينبطح له في بلاد يعرب أن  يسوس  من سيس عليه  أو السوس من أجل خراب مصر التام بعد فساد طويل.

اترك تعليق

1 تعليق على "الانقلاب العسكري في مصر جعل من سيس عليه يطمع أن يسوس"

نبّهني عن
avatar
زائر
ضيف

نحن المصريون لا نطلب منك الدفاع عنا فنحن لسنا قاصرين ولا عاجزين عليك بالدفاع عن فقراء بلدك من المقهورين والمظلومين والعاطلين ادا كنت فعلا قلما حرا ونزيها

‫wpDiscuz