الانتخابات الرئاسية بالجزائر : نسبة المشاركة بلغت 70ر51 في المائة أي أقل بكثير من 5ر74 في المائة المسجلة في 2009

17517 مشاهدة

وجدة البوابة:  أعلن وزير الداخلية والجماعات المحلية الطيب بلعيز ، مساء اليوم الخميس ، أن النتيجة النهائية لنسبة المشاركة في الانتخابات الرئاسية بالجزائر بلغت 70ر51 في المائة، أي أقل بكثير من نسبة 5ر74 في المائة المسجلة في رئاسيات 2009.

وفي العاصمة الجزائر التي تضم حوالي مليوني ناخب، سجل بها عزوف كبير حيث لم تتجاوز نسبة المشاركة 84ر37 في المائة من عدد المسجلين على اللوائح الانتخابية.

وكان تحالف لأحزاب سياسية ومناضلون من المجتمع المدني باشروا حملة مقاطعة هذه الاستشارة التي جرت من دون حماس يذكر في المدن الكبرى.

وبينما لوح أنصار الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بفوز هذا الأخير، أكد السيد بلعيز خلال إعلانه نسبة المشاركة النهائية مباشرة على شاشة التلفزيون الرسمي، أنه “الوحيد المخول له” إعلان النتائج الأولية لرئاسيات 17 أبريل 2014.

وقد قررت السلطات الجزائرية تمديد التصويت بساعة إضافية (الثامنة مساء) في عدد من ولايات البلاد بما فيها العاصمة.

ودعي إلى هذا الاقتراع نحو 23 مليون ناخب توجهوا بدءا من الساعة الثامنة صباحا، لاختيار اسم الرئيس من بين ستة مرشحين أقواهم الرئيس المنتهية ولايته عبد العزيز بوتفليقة (77 عاما) الذي يلقى منافسة حادة من قبل غريمه علي بن فليس.

ولن تعرف النتائج النهائية لهذا الاستحقاق إلا بعد زوال يوم غد الجمعة.

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz