الاعتداء وبيع الخمور قرب حي الأندلس بمدينة وجدة

50440 مشاهدة

وجدة: سميرة البوشاوني / استبشر سكان زنقة الضحى بحي الأندلس والحاج الطاهر وحي هكو بمدينة وجدة خيرا بعد دوريات رجال الأمن التي كانت تقوم بتمشيط المنطقة قبل شهر رمضان إثر الشكايات التي تقدم بها سكان زنقة الضحى ضد بعض الأشخاص الذين اتخذوا من الخلاء المليء بركام بقايا البناء مكانا لتخزين وبيع الخمور ليل نهار، وقد ساهمت تلك الدوريات في حلول سلام وسكينة لم يدوما طويلا، حيث أنه وبمجرد حلول عيد الفطر استأنف هؤلاء الأشخاص نشاطهم، وكثرت الاعتداءات والسرقة في واضحة النهار كان آخرها الاعتداء على فتاة من بلد إفريقي (مهاجرة سرية) منتصف نهار الأحد 12 شتنبر الجاري وتمزيق ثيابها وسرقة ما كان بحوزتها قبل أن ينقذها أحد المارة من بين أيدي المعتدين في حالة يرثى لها وهي شبه عارية، كما استفاق السكان صباح الاثنين 13 شتنبر على صراخ أحد الأشخاص وقد أكل ضربة سكين على وجهه بعد جلسة خمرية استمرت حتى الصباح بنفس المكان المذكور.

الاعتداء وبيع الخمور قرب حي الأندلس بمدينة وجدة
الاعتداء وبيع الخمور قرب حي الأندلس بمدينة وجدة

لذا يهيب سكان زنقة الضحى ومولاي الطاهر وحي هكو من جهة برجال الأمن من أجل تكثيف الدوريات والحد من الانفلات الذي بدأ يطبع المنطقة وذلك بمحاربة بائع الخمور، هذه الأخيرة التي غالبا ما تكون وراء ارتكاب الجرائم وتعريض الأبرياء لخطر الاعتداءات، ومن جهة أخرى برئيس المجلس البلدي لوجدة من أجل استخدام آليات البلدية في إزاحة وردم الركامات التي نجمت عن بقايا البناء المنقولة بواسطة الشاحنات من مواقع مختلفة من المدينة، والتي تحولت مع مرور الوقت إلى أوكار لترويج الخمور وإقامة الجلسات الخمرية وممارسة الرذيلة.

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz