الاساتدة المبرزون يرفعون مدكرتهم المطلبية/الرباط: عن السكرتارية الوطنية للأساتذة المبرزين

29350 مشاهدة
ترفع وزارة التربية الوطنية شعار تحسين جودة التعليم، الذي أكده المخطط الاستعجالي. إن الأساتذة المبرزين بالمغرب وبجميع أماكن اشتغالهم انخرطوا منذ عقد من الزمن في إعمال هذا المبدإ دون الاعتراف بالمجهود الذي يقومون به، والذي يتمثل في التناقضات الصارخة بين تكوينهم والمهام المنوطة بهم والنصوص والمذكرات التي تؤطر عملهم.
إن الواقع الملموس للوضعية الراهنة للأستاذ المبرز من الناحية المادية والمعنوية والقانونية لا تعكس الخطاب الرسمي للوزارة الذي يؤكد على ضرورة رد الاعتبار للفئة والاعتراف بالدور الأساسي الذي تقوم به في منظومة التربية والتكوين. ويكفي التذكير أن مشواره المهني ينتهي عند سن 35 سنة، بينما يبتدئ عند فئات أخرى في الوظيفة العمومية.إن النظام الأساسي لنساء ورجال التعليم، الصادر بتاريخ 13 فبراير 2003 وخاصة ما جاء في بابه الرابع، لا يستجيب لطموحات وانتظارات الأستاذ المبرز. ولإعطائه مكانته الحقيقية، يتوجب إصدار نظام أساسي خاص بالفئة ، يأخذ بعين الاعتبار المطالب التالية:1) تحديد الحصة الأسبوعية: العاملون في الثانوي: 14 ساعة. العاملون في الأقسام التحضيرية و التقني العالي ومراكز التكوين:12 ساعة دون التنصيص على إجبارية الساعات الإضافية.2) التعجيل بالتسوية المادية والإدارية للأساتذة المبرزين بعد تخرجهم دون أي تماطل (إعادة التسمية، التسوية في السلم و صرف التعويض عن التبريز).3) توحيد التعويض عن التبريز مع احتسابه في التقاعد، أسوة بهيئة التفتيش.4) فتح المجال مباشرة أمام المبرزين لتحضير أطروحاتهم لنيل الدكتوراه في جميع التخصصات.5) فتح الأقسام التحضيرية للآداب والعلوم الإنسانية أمام الأساتذة المبرزين في اللغة العربية .6) إعطاء الأسبقية في إسناد تدريس مادة التربية البدنية في الأقسام التحضيرية للأساتذة المبرزين.7) اعتبار المناصب التي يدرس بها أساتذة مكلفون، في مراكز التكوين والتقني العالي وفي جميع الشعب، مناصب شاغرة وخاضعة للتباري في الحركة الانتقالية الوطنية.8) منح دبلوم التبريز عوض شهادة التبريز، وتحيين الورقة الشخصية تبعا للنظام الأساسي الخاص بموظفي وزارة التربية الوطنية و الذي حدد إطارا للأستاذ المبرز.9) إحداث درجة خارج الدرجة الممتازة بالنسبة للأساتذة المبرزين، للخروج من حالة جمود الترقية الداخلية والتي قد تفوق 20 سنة.10) الاحتفاظ بالأقدمية السابقة من أجل الترقي، لرفع الحيف عن الأساتذة الذين تم إقصاؤهم من الترقية بسبب تغيير الإطار، وتسوية وضعية الحالات العالقة.11) تسوية وضعية المبرزين المتدربين بالأقسام التحضيرية ( أساتذة مادة الفيزياء والكيمياء مثلا) وكذا المبرزين العاملين بالتقني العالي.12) إحداث إطار مفتش- مبرز بشروط الوضوح والشفافية، وخلق مركز للتكوين13) منح المبرزين حق التدريس في الجامعات14) إشراك الأساتذة المبرزين في وضع و تنفيذ برامج التكوين المستمر للاستفادة من خبراتهم المعرفية والعلمية والبيداغوجية.15) إشراك ممثلي المبرزين في جميع أطوار الحركة الانتقالية الوطنية. وإشراك المعنيين محليا، في اللجان النيابية التي تبت في تعييناتهم مع منحهم الأولوية للعمل في المؤسسات تبعا لتخصصاتهم.16) إصدار مذكرة للأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين تنص و بشكل واضح على أن الأستاذ المبرز لا يخضع للكفاءة التربوية.17) تعيين مخاطب رسمي، داخل الموارد البشرية، لمأسسة التعامل مع أعضاء اللجان الثنائية.18) توفير شروط ملائمة لمؤطري مباريات الالتحاق بالمعاهد العليا للمهندسين.إن السكرتارية الوطنية تشدد على ضرورة الإسراع بتبديد كل أشكال التضييق على المبرزين، من اقتطاعات ومجالس تأديبية، والاستجابة الفورية للملف المطلبي للمبرزين بدءا بتلبية النقط التي لا تتطلب جهدا ماديا ، والتي تغني الفئة عن أجواء التوتر والتذمر والاحباط والتي قد تعيق السير العادي للدراسة للموسم الحالي.

عن السكرتارية الوطنيةالاتحاد المغربي للشغلالجامعة الوطنية للتعليماللجنة الوطنية للأساتذة المبرزينالسكرتارية الوطنية للأساتذة المبرزينUMTFNECNPASNPA

UMT, FNE,  CNPA,  SNPA, الاتحاد المغربي للشغل, الجامعة الوطنية للتعليم, اللجنة الوطنية للأساتذة المبرزين, السكرتارية الوطنية للأساتذة المبرزين
UMT, FNE, CNPA, SNPA, الاتحاد المغربي للشغل, الجامعة الوطنية للتعليم, اللجنة الوطنية للأساتذة المبرزين, السكرتارية الوطنية للأساتذة المبرزين

ارسله: محمد السباعي

اترك تعليق

1 تعليق على "الاساتدة المبرزون يرفعون مدكرتهم المطلبية/الرباط: عن السكرتارية الوطنية للأساتذة المبرزين"

نبّهني عن
avatar
fatine
ضيف

طبيعة جواب الوزارة برهان على طبيعة توجهاتها التربوية خصوصا على مستوى مقاربة النوع

‫wpDiscuz