ومن إدارة القرب شطط السلطة بالجماعات والأقاليم والجهات كأن المواطن لا كرامة له ولا قانون يحميه وإليك ملف مواطن تعلق بتفويت قطعة أرضية منذ 1995 من بلدية جرادة ولما بغى استكمال مسطرة التفويت شأنه شأن آخرين قد ٱستفادوا وحصلوا على مبتغاهم لٱعتبارات جمة فهو لازال ينتظر حتى الشكوى التي توجه بها إلى والي الجهة الشرقية بسببها تم حذف العمود الخاص بالوالي من جريدة وجدة البوابة ربما لضغوط مورست على الجريد الإلكترونية وهذا نص الشكاية

من:قاسمي دين
سبق أن توجهت بشكاية إلى السدة العالية بالله سيدي ومولاي صاحب الجلالة الملك محمد السادس من أجل إنصافي بعد أن سلب حقي في الٱستفادة من البقعة الأرضية المسلمة لي في إطار تشجيع الٱستثمار بمدينة جرادة برسم دورة أكتوبر1995وكانت هذه الشكاية بعد سلسة من الرسائل والشكايات إلى كل من المجلس البلدي لجرادة وعامل إقليم جرادة ووزير الداخلية فلم تجد تلك الرسائل ٱذانا صاغية خاصة من قبل رئيس المجلس البلدي لجرادة وعامل الإقليم الذي يمثل سلطة اوصاية ،فكانت الشكاية إلى صاحب لجالة بتاريخ15/09/2012 بالبريد المضمون المسلم عبر التسلسل التالي:
إلىالسدة العالية بالله صاحب الجلالة الملك محمد السادس
تحت إشراف السيد الوزير الأول
تحت إشراف السيد وزير الداخلية
تحت إشراف السيد والي الجهة الشرقية عامل وجدة أنكاد
ولقد سجلت الشكاية بولاية وجدة بتاريخ 18/09/2012عدد 14822،وعوضأن تأخذ المراسلة مسارها المشار إليه سلفا تم إرجاعها إلى عمالة إقليم جرادة بدعوى الإختصاص بتاريخ 27/09/2012عدد 9886.
يعد هذا لإجراء تعسفي وغير منطقي ولا أخلاقي خاصة أن عمالة إقليم جرادة ليس راغبة في تسوية الملف سنين عديدة
وأشير أني وجهت رسالة إلى السيد الوالي لتدارك الأمر بتاريخ 07/01/2013عبر البريد المضمون المسلم وطالبته بتصحيح الضعية وإعمال المتعين لتأخذ شكايتي مجراها الطبيعي المذكور سابقا.
وجدير بالذكر ، أن أخي محمد قام بتاريخ 04/01/2013بتتبع شكايتي بمصالح الولاية فلقي معاملة لا تشرف حيث أن رئيس قسم الجماعات المحليةللولاية طالبه بأن يخرج من مكتبه وبسلوك غير حضاري وأنه لا يسلمه ما يبرر عدم إرسال الشكاية إلى وجهتها السليمة ،ولا يسعني إلا أن أندد بهذا السلوك الذي يتنافى وخدمة المواطن المغربي الذي يضمن له الدستور الكرامة .والســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلام