الأمير مولاي رشيد يترأس بالرباط المباراة النهائية لكأس العرش بين فريقي المغرب الفاسي والنادي المكناسي

27938 مشاهدة

وجدة البوابة: الرباط , 17- 11- 2011  – في أجواء احتفالية كبرى، ترأس صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، بعد ظهر اليوم السبت، المباراة النهائية لنيل كأس العرش في كرة القدم لموسم 2010-2011، التي احتضنها ملعب المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، وجمعت بين فريقي المغرب الرياضي الفاسي والناي الرياضي المكناسي، والتي انتهت بفوز الفريق الفاسي بهدف مقابل لاشيء، ليحرز بذلك الكأس لثالث مرة في تاريخه بعد سنتي 1980 و1988 .

ولدى وصول صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد إلى المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله، استعرض سموه تشيكلة من القوات المسلحة الملكية أدت له التحية قبل أن يتقدم للسلام على سموه السيد منصف بلخياط وزير الشباب والرياضة والجنرال دو كور دارمي حسني بنسليمان رئيس اللجنة الوطنية الأولمبية المغربية.

كما تقدم للسلام على صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد السادة حسن العمراني  والي جهة الرباط سلا زمور زعير وبوعمر تغوان رئيس الجهة والكولونيل عبد الحق أولحاج القائد المنتدب للحامية العسكرية لولاية الرباط وسلا وعبد القادر تاتو رئيس مجلس عمالة الرباط ومحمد ركراكة عامل ملحق بالولاية والفاسي الفهري رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم وسعيد إيزكا مدير المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله وشخصيات أخرى مدنية وعسكرية.

ووسط هتافات وتصفيقات آلاف الجماهير التي قدمت من مختلف ربوع المملكة لتتبع هذا العرس الكروي وتشجيع الفريقين المتباريين، التحق صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد بالمنصة الشرفية.

وبعد تحية العلم على نغمات النشيد الوطني نزل صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد إلى أرضية الملعب حيث تقدم للسلام على سموه أعضاء مكتب الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ومدرب المنتخب الوطني للكبار إيريك غريتس وطاقم التحكيم بقيادة الحكم الدولي عبد الله العاشري ومسيرو ولاعبو وأطر فريقي المغرب الفاسي والنادي المكناسي.

وبعد أخذ صور تذكارية للفريقين وطاقم التحكيم مع صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، أعطى سموه الإنطلاقة الرسمية للمباراة قبل أن يلتحق سموه مجددا بالمنصة الشرفية لتتبع أطوارها الشيقة.

وفي أعقاب هذه المقابلة التي جرت في كنف الروح الرياضية العالية، وانتهت بفوز الفريق الفاسي بهدف دون مقابل حمل توقيع البرازيلي لويس جيفرسون إيشر، وفي أجواء احتفالية ووسط تصفيقات وهتافات الجمهور الغفير الذي حج إلى الملعب، سلم صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد كأس العرش لعميد فريق المغرب الفاسي رشيد الدحماني.

كما سلم سموه كأس العرش لكرة القدم النسوية للاعبة فوز سكاتو عميدة فريق شباب أطلس خنيفرة الفائز على فريق بلدية العيون 3-0 في المباراة النهائية التي أقيمت بينهما صباح اليوم السبت بملعب مولاي الحسن بالرباط .

يذكر أن فريقي المغرب الفاسي والنادي المكناسي كانا قد خاضا المباراة النهائية لكأس لعرش سنة 1966 وكان الفوز وقتها من نصيب النادي المكناسي 2-0 .

الأمير مولاي رشيد يترأس بالرباط المباراة النهائية لكأس العرش بين فريقي المغرب الفاسي والنادي المكناسي
الأمير مولاي رشيد يترأس بالرباط المباراة النهائية لكأس العرش بين فريقي المغرب الفاسي والنادي المكناسي
الأمير مولاي رشيد يترأس بالرباط المباراة النهائية لكأس العرش بين فريقي المغرب الفاسي والنادي المكناسي
الأمير مولاي رشيد يترأس بالرباط المباراة النهائية لكأس العرش بين فريقي المغرب الفاسي والنادي المكناسي

وجدة البوابة – وكالة المغرب العربي للانباتء

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz