الى الاميرة لالة مريم في الحقيقة لا اعرف من اين ابتدئ رسالتي هده لقد تاثرت كثيرا بك و عرفت فيك المراة القوية العتيدة نظرا لمكانتك المرموقة في العرش العلوي وعلى راسها جلالة الملك اخوكم محمد السادس حفظه الله في الحقيقة ارتايت ان اراسلك شخصيا طالبا من حضرتكم تقديم يد المساعدة في الحقيقة انا اريد ان اقيم بالمملكة المغربية الشريفة و الشقيقة لان المغرب يعجبني كثيرا و رايتك في المنام انك قدمتي لي يد العون لدلك اردت تجسيده على ارض الواقع في الحقيقة اننا كلنا مسلمين و من خلال تتبعي لمجريات نشاطاتك الخيرية ابهرت بمدى رقة قلبك الحنون و عواطفك النبيلة الجياشة حول الطبقات الفقيرة كان الله لك عونا و نصيرا. اخوك محمد فرقاني من الجزائر.