الأمن يوقف "مهاجرين أفارقة سريين" .. اختطاف واحتجاز وفدية

وجدة البوابة7 سبتمبر 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد
الأمن يوقف "مهاجرين أفارقة سريين" .. اختطاف واحتجاز وفدية
رابط مختصر

أفلحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الرباط، بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مساء الجمعة، من توقيف تسعة أشخاص ينحدرون من دول إفريقيا جنوب الصحراء، من بينهم سيدتان وفتاة قاصر، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بالاختطاف والاحتجاز المقرونين بالعنف مع المطالبة بفدية مالية والإقامة غير المشروعة.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني بأن مصالح ولاية أمن الرباط كانت قد توصلت ببلاغ حول تعرض مواطن من دولة إفريقية للاختطاف والاحتجاز مع مطالبة عائلته، المقيمة ببلده الأصلي، بفدية مالية مقابل تحريره.

هذا الأمر، وفق المصدر ذاته، استدعى فتح بحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للتحقق من الأفعال الإجرامية موضوع البلاغ.

وأضاف المصدر ذاته أن الأبحاث والتحريات المكثفة، التي باشرتها مصالح الأمن الوطني، مكنت من تحديد مكان احتجاز الضحية بمنطقة القرية بضواحي مدينة سلا، حيث تم تحريره وتوقيف المشتبه فيهم، وهم في حالة تلبس بحيازة مجموعة من الوثائق التعريفية المشكوك فيها، فضلا عن هواتف نقالة ومبالغ مالية.

وتم، وفق البلاغ الأمني، إخضاع المشتبه فيهم الموقوفين لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، بينما تتواصل الأبحاث والتحريات لتوقيف باقي المشتبه فيهم المحتملين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

المصدرهسبريس من الرباط

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن