الأمن يوضح حقيقة الهجوم على مقر القناة الثانية

وجدة البوابة18 يوليو 2019آخر تحديث : منذ 5 أشهر
الأمن يوضح حقيقة الهجوم على مقر القناة الثانية
رابط مختصر

قالت المديرية العامة للأمن الوطني إنها تعاطت بسرعة وجدية مع المعطيات التي تم تداولها إعلاميا حول تعرض مقر القناة الثانية لهجوم من قبل شخص يحمل سلاحا أبيض، وباشرت بشأنها بحثا أظهر أن الأمر يتعلق في حقيقته بخلاف شخصي بين أحد حراس الأمن الخاص وعامل بناء في ورش مجاور لمقر القناة.

وأكدت المديرية في بلاغ لها، توصلت به هسبريس، أن مصالح منطقة أمن عين السبع الحي المحمدي بالدار البيضاء قد تدخلت صباح اليوم الخميس، 18 يوليوز الجاري، بخصوص خلاف بين حارس أمن خاص يعمل بأحد الأبواب الخلفية لمقر القناة الثانية من جهة، وعامل بناء سابق بأحد الأوراش المجاورة للقناة كان في حالة تخدير متقدمة، تطور إلى تهديد حارس الأمن باستعمال سلاح أبيض، حيث تم على الفور توقيف العامل ووضعه تحت تدبير الحراسة النظرية من أجل التخدير والتهديد باستعمال السلاح الأبيض.

وأكد البيان أن المعطيات الأولية للبحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة بينت أن سبب الخلاف بين الطرفين شخصي، ولا علاقة له بمكان عمل أي من الطرفين، وذلك بخلاف المعطيات غير الدقيقة التي تم تداولها إعلاميا حول الهجوم على مقر القناة.

المصدرالزكري عبد الرؤوف

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن