الأمن المغربي يُحبط تنفيذ عملية انتحارية بالمملكة

وجدة البوابة26 نوفمبر 2019آخر تحديث : منذ شهرين
الأمن المغربي يُحبط تنفيذ عملية انتحارية بالمملكة
رابط مختصر

تمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، في إطار جهوده المتواصلة لدرء الخطر الإرهابي، من إيقاف أحد المتطرفين الموالين لـ “داعش” اليوم الثلاثاء، يبلغ من العمر 33 سنة وينشط بمدينة سلا.

وأبراز بلاغ للمكتب المركزي للأبحاث القضائية، توصلت به هسبريس، أن التحريات الأمنية أكدت أن المشتبه به يقوم بالترويج والإشادة للفكر المتطرف بما يسمى “بالدولة الإسلامية” عن طريق تطبيقات ومواقع التواصل خدمة لأجندة هذا التنظيم الإرهابي، مع التحريض للقيام بعمليات إرهابية باسم “داعش” على طريقة “الذئاب المنفردة” وكذا نشره لمقاطع مسجلة توضح طرق صناعة المتفجرات والأحزمة الناسفة.

كما أظهرت الأبحاث، يضيف البلاغ، أن المعني بالأمر الذي كان يعد لتنفيذ عملية انتحارية بالمملكة، على اتصال بقيادات إعلامية لـ”داعش” ومناصرين لهذا التنظيم بالخارج.

وأشار المصدر ذاته إلى أن هذه العملية أسفرت عن حجز الكثير من الأجهزة الإلكترونية والهواتف النقالة وأسلحة بيضاء.

وسيتم تقديم المشتبه به أمام العدالة فور انتهاء البحث الذي يجرى معه تحت إشراف النيابة العامة المختصة يضيف البلاغ.

المصدرهسبريس من الرباط

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن