الأعراس الوجدية تتبرك بالقرآن الكريم ثم تبتذله بعد ذلك من خلال مخالفته عن طريق احتفالات ماجنة

113988 مشاهدة

وجدة: محمد شركي/ وجدة البوابة: وجدة في 13 شتنبر 2013، “الأعراس الوجدية تتبرك بالقرآن الكريم ثم تبتذله بعد ذلك من خلال مخالفته عن طريق احتفالات ماجنة”

من المعلوم أن المغاربة بحكم إسلامهم منذ الفتح الإسلامي الأول يعتزون بالتمسك بدينهم ، ويستحضرونه في كل ما يهم حياتهم سواء تعلق الأمر بالمسرات أم بالأحزان حيث يفزعون إليه في كل ما يطرأ على حياتهم . ومن المعلوم أن القرآن الكريم يحظى لديهم بتقدير كبير حيث لا يخلو بيت مغربي من نسخ متعددة لكتاب الله عز وجل فضلا عما غزى اليوم حياتهم من أقراص مدمجة عليها مختلف التسجيلات المتعلقة بقراءة القرآن تجويدا وترتيلا . والمعروف عن المغاربة أنهم يتبركون بتلاوة كتاب الله عز وجل في كل أحوالهم . وإذا كانت مصائب المغاربة هي أكثر المناسبات عودة إلى كتاب الله عز وجل من أجل العزاء ، فإن مسراتهم تختلف من حيث العودة إلى هذا الكتاب المبارك ، ذلك أن معظم الأسر المغربية تفضل التبرك بكتاب الله عز وجل في مسراتها خصوصا مناسبات الزفاف . والأسر الوجدية كباقي الأسر المغربية معروفة بميلها الكبير للتبرك بكتاب الله عز وجل في مناسبات أعراسها . والملاحظ خلال السنوات الأخيرة أن كتاب الله عز وجل في الأعراس الوجدية صار مجرد فقرة من فقرات برنامج الاحتفالات يتوسط مجموعة من مظاهر الاحتفال التي لا تنسجم مع فكرة التبرك بالقرآن الكريم كما كانت عادة الأسر الوجدية . فالأعراس الوجدية تبدأ عادة نهاية الأسبوع ، وقد تفتتح بالتبرك بالقرآن الكريم ليلة الجمعة لتليها بعد ذلك مراسيم الاحتفالات الصاخبة والمختلفة بدءا بنفخ الآلات النحاسية الزاعقة من طرف مجموعات الشباب والمصحوبة بقرع الدفوف والمعروفة بمجموعات ” النفار ” ، ومرورا بالمجموعات الفلكورية المعروفة باسم ” العرفة ” النافخة للمزامير ذات القرون والضاربة على الدفوف والتي يصاحبها الرقص وهز الأكتاف والأرداف من طرف الذكور والإناث وهم مختلطون في غالب الأحيان ، وانتهاء بالأجواق المختلفة العازفة على مختلف الآلات الموسيقية وبأخلاط من الإيقاعات المصحوبة بكل أنواع الكلام بما في ذلك الساقط منه والخادش للحياء ، وعبر مكبرات الصوت الزاعقة طيلة الليل وإلى ساعات الصباح الأولى . فعندما يرى الإنسان الأسر الوجدية تفتتح أعراسها في اليوم الأول بالتبرك بكاتب الله عز وجل يظن بها الصلاح ، إلا أنه سرعان ما يخيب ظنه فيها وهي تقبل على كل أنواع المعازف والطرب والرقص بما فيه المناف لأخلاق دينها . والأسر الوجدية تتبع السيئة الحسنة عكس ما يدعو إليه دينها حين تتبرك بالقرآن الكريم في بداية أعراسها ثم تختمها بإفساد تبركها عن طريق أنواع مختلفة من الطرب الذي يكون في الغالب من النوع الماجن الذي لا يهذب ذوقا ولا يصون خلقا . وحتى ما أصبح يسمى بفرق الإنشاد الديني المحسوبة زورا على الإسلام صارت تستعمل المعازف في وصلاتها الإنشادية ، ولم يعد بينها وبين باقي الأجواق الموسيقية فرق سوى في بعض الكلام المدغدغ للمشاعر الدينية بشكل مثير للسخرية . وقد يقول قائل ألا يجيز الإسلام إشهار الزفاف بالضرب على الدفوف ؟ ونقول له بلى ، ولكن شتان بين الدفوف التي أجازها الإسلام وبين النفخ في الآلات النحاسية وفي القرون وفي المزامير وبين الضرب على الآلات الوترية وهز خليط الذكور والإناث الأكتاف والأرداف على إيقاع المعازف والأوتار. ولا يمكن أن ينكر منكر أن الأعراس الوجدية تجمع بين أساليب الاحتفال المتناقضة إذ كيف تبدأ هذه الأعراس بإنا فتحنا لك فتحا مبينا وبالمدائح والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ، ثم تنتهي بمخالفة سنته ، وقد يجتمع التبرك بالقرآن مع التهتك بالرقص والغناء، الشيء الذي يعني ابتذال كتاب الله عز وجل . والفرق بين التبرك والتهتك أن الأول يكون بدون مكبرات صوت ولا يزعج أحدا بينما الثاني يشهر بها ، ويزعج كل من يوجد في مرمى هذه المكبرات . ومن الظواهر الجديدة على مدينة زيري بن عطية ضرب خيام المآتم والأفراح التي تقطع الطرق والشوارع على السابلة الراجلة والراكبة على حد سواء دون رقابة ، والويل لمن انتقد هذه الظاهرة أمام سمع أصحابها . وإذا ما كان لأصحاب خيام العزاء عذر ، فليس لأصحاب خيام الأعراس من عذر خصوصا إذا ما استغلت هذه الخيام لإزعاج المارة والساكنة المجاورة بكل أنواع الصخب عبر مكبرات الصوت الزاعقة ليلا والناس نيام . وأخيرا على الساكنة الوجدية أن توقر القرآن الكريم إذا كانت لا تستطيع ترك الاحتفالات الصاخبة ، وألا تخادع نفسها من خلال بداية الأعراس بالتبرك بالقرآن الكريم ، وإنهائها بما يخالف توجيهاته بشكل صارخ .

الأعراس الوجدية تتبرك بالقرآن الكريم ثم تبتذله بعد ذلك من خلال مخالفته عن طريق احتفالات ماجنة
الأعراس الوجدية تتبرك بالقرآن الكريم ثم تبتذله بعد ذلك من خلال مخالفته عن طريق احتفالات ماجنة

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz