الأستاذ محمدين قدوري يشكر معزيه في وفاة المشمولة برحمة الله ابنته حنان

85492 مشاهدة

شكراً على تعازيكم الصادقةعلى إثر المصاب الجلل الذي حل بي وبأسرتي وأسرة صهري حمدان عبد الرحيم يوم عيد الأضحى المبارك ،حيث لبت إبنتي وقرة عيني العزيزة الغالية حنان البالغة من العمر 36سنة نداء ربها عز وجل أثناء وضع حملها بمصحة إسلي بعد صراع طويل من شدة الألم وفي غياب طبيبها المرافق الذي لم يلتحق إلا في اليوم الموالي على الساعة العاشرة والنصف … أتقدم أصالة عن نفسي و عن كافة أفراد أسرتي وعائلة قدوري إخواني – أخواتي ونيابة عن صهري حمدان عبد الرحيم وأسرته وأبناء المرحومة (أحلام وحسام)إلى جميع الرفيقات والرفاق والأخوات والإخوة من مختلف التنظيمات السياسية والنقابية والحقوقية والجمعوية بوجدة بل بالجهة الشرقية والرفاق في الحزب الإشتراكي الموحد والشبيبة الاشتراكية الديموقراطيه في فيدرالية اليسار الديمقراطي وفي الكونفدرالية الديمقراطية للشغل والنقابة الوطنية للتعليم (ك د ش)محليا -جهويا-وطنياالنقابة الوطنية للتعليم (ف د ش)والاتحاد الاشتراكي والبديل الديمقراطيالجامعة الحرة للتعليم – الجامعة الوطنية للتعليم ‎ umt,,والجامعة الوطنية للتعليم fneوالجامعة الوطنية لموظفي التعليم و نقابة المفتشين والجمعية المغربية لحقوق الإنسان والتضامن الجامعي المغربي وفروع مؤسسة الاعمال الاجتماعية للتعليم وطنيا-جهويا- محليا .والاخوة والاخوات في التعاضدية العامة لوزارة التربية الوطنية محليا جهويا وطنيا والجمعية الوطنية لمديري الابتدائي والاعدادي والثانوي.و هيئة الاطباء بوجدة وإلى السيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين وإلى كل الأطر العاملة بالأكاديمية وكذا السادة المديرون الاقليميون بوجدة -جرادة .تاوريرت.الدريوش ..وكل الأطر العاملة بالمديريات الاقليمية وإلى جميع نساء ورجال التعليم عبر التراب الوطني وإلى جميع الاخوة في المواقع الالكترونية -وجدة سيتي – وجدة البوابة – وجدة زيري – تاوريرت بلوس ..والى جميع الزميلات والزملاء والصديقات والأصدقاء والأحباب والجيران من داخل المغرب وخارجه وإلى ساكنة دبدو مسقط رأسي كبيرا وصغيرا ذكورا وإناثا باسمى معاني التقدير والشكر على حضور الجنازة والمهاتفة وارسال الرسائل وكتابة التعاليق ونسأل الله عز وجل أن يجنبكم كل شر أو مكروه وأن يحفظكم في صحتكم وفي فلذات أكبادكم ..فشكرا على تعازيكم ومواساتكم الصادقة … اخوكم قدوري محمدين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.