الأستاذ الدكتور السيد عبد النور خراقي يرفع رأس الجهة الشرقية عاليا بحصوله على جائزة المغرب للكتاب في فن الترجمة

178916 مشاهدة

وجدة البوابة: محمد شركي/ الأستاذ الدكتور السيد عبد النور خراقي يرفع رأس الجهة الشرقية عاليا بحصوله على جائزة المغرب للكتاب في فن الترجمة

حاز الأستاذ الدكتور عبد النور خراقي  أستاذ اللغة الإنجليزية بكلية الآداب بجامعة محمد الأول بمدينة وجدة جائزة المغرب  للكتاب بمناسبة  حلول الدورة الواحدة  والعشرين للمعرض الدولي  للكتاب والنشر  الذي تحتضنه مدينة الدار البيضاء ما بين 13 و 22 من  شهر فبراير الحالي . والجائزة التي استحقها الأستاذ الشاب الباحث  والطموح  والمغرم بفن الترجمة  تعود  إلى اختياره  ترجمة كتاب  ذي أهمية تحت عنوان : ” روح الديمقراطية كفاح من أجل  مجتمعات حرة ”   لصاحبه الكاتب الأمريكي  والخبير  بالسياسة الأمريكية لاري دايموند . والمعروف عن الأستاذ عبد النور خراقي  أنه  يتعاطى  ترجمة  الفكر الوازن  والمهم  والمفيد  بالنسبة  للأمة ، وقد نشرت له مجلة عالم المعرفة ترجمات كتب  عن اللغة الانجليزية.  ولقد استطاع المترجم  أن  يقرب  من خلال  ترجمته  لمؤلف لاري دايموند الفكر الأمريكي الذي  يصور السياسة  الأمريكية في العالم بما فيها  السياسة في منطقة الشرق الأوسط  تصويرا  يختلف  عما  تحرص الإدارة الأمريكية على تصويره من أجل إقناع الرأي العام بأنها الوصية على الديمقراطية في العالم، وأنها قائدة  ما يسمى العالم الحر. ومن شأن هذه الترجمة أن تقرب من المواطن العربي تصورا حضاريا أمريكيا غير معروف لدى الرأي العام العربي . ولقد حضر تسليم هذه الجائزة للأستاذ خراقي رئيس الحكومة مصحوبا ببعض وزرائه خصوصا وزير الثقافة . وهذا الحضور عكس مدى اهتمام الحكومة بالفكر والإبداع عموما وبالإبداع في مجال الترجمة الذي  يعد الجسرالمفضي  إلى الانفتاح على الفكر والثقافة الإنسانية . ومن حق الأستاذ المترجم على الجهة الشرقية  أن تحتفي به وتفخر  لأنه رفع رأسها عاليا بهذه الجائزة التي لفتت أنظار الرأي العام الوطني إليها . ويمثل الأستاذ خراقي نموذج المفكر في الجهة الشرقية المطلع على الثقافة  والفكر الإنساني . والأستاذ خراقي بممارسته لفن الترجمة يقوم بتنبيه الأمة  إلى مفتاح استعادة دورها الريادي في تاريخ الحضارة الإنسانية حيث  بدأ هذا الدور من بيت الحكمة ليشع نوره على العالم بأسره . وما يقوم به الأستاذ خراقي يدفع نحو التفكير في العودة للانطلاق من بين حكمة  نرجو أن يكون من مغرب الوطن العربي كما كان من مشرقه . ولا ننسى أن المغر ب كان جسر نقل الحضارات الإنسانية عن طريق ترجمات بيت الحكمة  وما شابهها . وليس من الإنصاف  أن تمر  مناسبة حصول  الأستاذ المترجم على هذه الجائزة دون  حفاوة  الجهة الشرقية  بها  وتكريم صاحبها التكريم  المناسب  . ونعلق  الأمل في ذلك على  الفعاليات المعروفة باحتضانها  للفكر  والإبداع والمفكرين والمبدعين  وتشجيعهم في هذه الجهة  من الوطن . وإن هذا التكريم  أو هذه الحفاوة من شأنهما أن  يحفزا  على الإبداع وعلى التنافس في ذلك ، وأن  يعطيا دفعة لنهضة  فكرية  في  الجهة  وفي الوطن عموما . فهنيئا  للأستاذ  عبد النور على هذا الانجاز  المتميز  وعلى  استحقاقه لهذه الجائزة الوازنة  ونتمنى له المزيد من الانجازات الناجحة .

الأستاذ الدكتور السيد عبد النور خراقي يرفع رأس الجهة الشرقية عاليا  بحصوله على جائزة المغرب للكتاب  في  فن الترجمة
الأستاذ الدكتور السيد عبد النور خراقي يرفع رأس الجهة الشرقية عاليا بحصوله على جائزة المغرب للكتاب في فن الترجمة

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz