الأخطاء الكبيرة عند محرر الوثيقة المعنونة ب: “توضيحات حول ملابسات الدفع بمبدأ ” وحدة إطار التفتيش

11452 مشاهدة

رشيد معراض، مفتش في التخطيط التربوي/ وجدة البوابة : وجدة 20 يناير 2011، الخطأ رقم 1 في العبارة التالية: “توضيحات حول ملابسات الدفع بمبدأ” وحدة إطار التفتيش”.
التصويب: كان المطلوب هو تقديم الدلائل على ما طرح محرر المقال/الوثيقة، و منه فكلمة توضيحات في العنوان هي غير مناسبة: البينة على من ادعى. و التوضيحات المقدمة في المقال لم تقنع أحدا.الخطأ رقم 2 في العبارة التالية: ” لاشك أنكم على علم بالجدل الدائر حاليا ومنذ مدة حول ما سمي بمبدأ “وحدة إطار التفتيش” ” .التصويب: وثائق النقابة المصادق عليها تضمنت عبارة وحدة إطار التفتيش بوزارة التربية الوطنية حتى يتضح المعنى، أما عبارة “وحدة إطار التفتيش” فتفقد العبارة الأصلية جزءا كبيرا من الدلالة.

الأخطاء الكبيرة عند محرر الوثيقة المعنونة ب: “توضيحات حول ملابسات الدفع بمبدأ ” وحدة إطار التفتيش
الأخطاء الكبيرة عند محرر الوثيقة المعنونة ب: “توضيحات حول ملابسات الدفع بمبدأ ” وحدة إطار التفتيش

الخطأ رقم 3: في العبارة التالية: …”وحدة إطار التفتيش” ….التصويب: لا فائدة من وضع العبارة بين مزدوجتين ما دامت في وثائق النقابة المصادق عليها.الخطأ رقم 4 في العبارة التالية: .”.. داخل أجهزة النقابة وخارجها….”التصويب: لم يبادر خصوم الوحدة باقتراح طرح الموضوع في مؤسسات النقابة – ربما لأنهم مشغولون كثيرا بمسائل مهمة من قبيل التكوينات المأجورة و التعويضات كما يتهمون غيرهم و ينسون أنفسهم-، فاكتفوا بشن هجوم الكتروني شرس لا مجال فيه للمناقشة و الدرس و التعقل.الخطأ رقم 5 في العبارة التالية: ” أساس الإشكال المطروح هو أن مبدأ وحدة إطار التفتيش دس في الوثائق التنظيمية الأساسية للنقابة بطريقة غير شرعية اعتمد أصحابها الاشتغال في الظلام بعيدا عن أعين وإدراك مفتشي التعليم الثانوي ، فبالأحرى إشراكهم”.التصويب: صادق المجلس الوطني على تعديل النظام الداخلي الذي لم يأت بجديد فيما يخص قيمة الوحدة و وحدة الإطار. و للعلم فالمجلس الوطني يضم عددا مهما من مفتشي التعليم الثانوي ربما يتجاوز 30. أكلهم لا يرون و لا يدركون؟الخطأ رقم 6 في العبارة التالية: ” ذلك أننا فوجئنا مؤخرا وبشكل عرضي أن المبدأ موضوع الخلاف مدرج في الورقة التوجيهية الناجمة عن المؤتمر الوطني الأخير ( ماي 2010)،والورقة بالمناسبة هي أهم وثيقة تعتمدها النقابة كمرجعية في اشتغالها ،وفي المادة 4 من القانون الداخلي الذي تمت المصادقة عليه من طرف المجلس الوطني للنقابة بشكل متفرد “.التصويب: لعلمك فإن وحدة الإطار موجودة في الوثيقة التوجيهية للمؤتمر التأسيسي 2003 و ليست موضوع خلاف. و لا نقول وثيقة توجيهية ناتجة عن مؤتمر فهي موجهة . و كذلك نقول النظام الداخلي و ليس القانون الداخلي. أما عبارة بشكل متفرد فلا تعني شيئا مادام المجلس الوطني للنقابة – لمعلوماتك – أعلى هيئة وطنية تقريرية بعد المؤتمر الوطني.الخطأ رقم 7 في العبارة التالية: ” وعنصر المفاجأة يكمن في كون مبدأ التمثيلية لنقابتنا تم الدوس عليه “.التصويب: المجلس الوطني يضم أعدادا هامة من نخبة مناضلي فئة مفتشي التعليم الثانوي انتخبهم المؤتمر أعلى هيئة تقريرية في النقابة.الخطأ رقم 8 في العبارة التالية: ” تم إقحام مطلب يدعو الوزارة إلى مراجعة بعض بنود النظام الأساسي الخاص بالمفتشين في الملف المطلبي المحين للنقابة . وقد تمت مطالبة الكاتب الوطني للنقابة بتقديم توضيحات بشكل رسمي لعموم المفتشين حول البنود المراد تغييرها ونوعية التغيير المطلوب “.التصويب: حسب علمي كعضو في المكتبين الوطني و الجهوي للنقابة هو أن التوضيح لم يأت بمبادرة من الأخ الكاتب الوطني للنقابة لاعتبارات موضوعية و مؤسساتية و إنما بعد إلحاح شديد من الأخوين محمد الناصري و المكي قاسمي، و حرصا على تفويت الفرصة على مثيري الفتنة، أرسل توضيحا للكاتب الجهوي فأرسله للمفتشين بالجهة بواسطة البريد الإلكتروني.و لا يمكن أن تفرض كيف يتصرف كاتب وطني و أنت مجرد منخرط أو مسؤول في مكتب جهوي. الانضباط و الاحترام التنظيمي واجب.الخطأ رقم 9 في العبارة التالية: ” الشئ الذي ومع كامل الأسف لم يتم.”التصويب: تم تقديم توضيحات و بطرق مختلفة.الخطأ رقم 10 في العبارة التالية: ” وكأن نقط الحذف الواردة في الصياغة تعني ( زيد من راسك إلا بغيت تفهم). وعند طلبنا توضيحا حول هذا الإبهام المقصود، قدم لنا تفسيرين متناقضين تماما. واحد ورد من مصدر جهوي للنقابة، وآخر من السيد الكاتب العام الوطني للنقابة.”التصويب: عبارة زيد من راسك لا تليق بنا كهيئة. و نقول قدم تفسيران متناقضان و ليس تفسيرين متناقضين. و لم تصرح بطبيعة التناقض فأين الشفافية و الأمانة؟ و إن كان هناك من تناقض، فتوضيح المكتب الوطني هو المعتمد.الخطأ رقم 11 في العبارة التالية: ” لإيقاف ما يراد إلحاقه من ضرر بمفتشي التعليم الثانوي” .التصويب: فسروا لنا بكل هدوء أين هو الضرر والخلل و التهديد لمفتشي التعليم الثانوي. يا زملاء، لا يوجد شيء اسمه السعي إلى وحدة الإطار بين مفتش الابتدائي و مفتش الثانوي، فهما أصلا ينتميان لهيئة التأطير و المراقبة التربوية و كل له تسميته و فئته الخاصة. المقصود هو فقط تصنيف و تجميع الفئات الخمسة أو الستة من المفتشين في هيئة واحدة أو إطار واحد مع الاحتفاظ لكل فئة بتسميتها و اختصاصاتها و حقوقها، و هذا ما انبنت عليه النقابة و الوثيقة الإطار للتفتيش. هذا كل ما في الأمر، و هذا هو المعمول به في النظام التربوي الفرنسي. الوحدة تعني كذلك وحدة العمل النقابي بين الفئات و الهيئات النقابية ذات الأهداف المشتركة. لم أفهم لحد الآن أين هو المشكل؟الخطأ رقم 12 في العبارة التالية: ” و بهذا الخصوص، فالسادة مفتشو التعليم الثانوي تربوي، وكذا الفئات الأخرى من مفتشي التعليم الثانوي”التصويب: من هي الفئات الأخرى من مفتشي التعليم الثانوي من غير مفتشي التعليم الثانوي تربوي؟ أمر غريب أول مرة أسمعه.الخطأ رقم 13 في العبارة التالية: ” وكذا الفئات الأخرى من مفتشي التعليم الثانوي التي تقاسمنا نفس التخوف”التصويب: من هي هذه الفئات؟ لا وجود لها.الخطأ رقم 14 في العبارة التالية: ” وعدم الحضور في أي نشاط تنظمه”التصويب: أين هو الحوار الداخلي؟ا لخطأ رقم15 في العبارة التالية: ” وكذا التريث في تسوية الانخراط برسم سنة 2011″التصويب: الواجب هو مبلغ زهيد لا يجب الوقوف عنده في وقت الفتنة.

و الخطيئة الكبرى أن يبث محرر الوثيقة سمومه باسم مجموعة من المفتشين. أين هي الشجاعة الأدبية و التنظيمية. فاكشف عن اسمك و وجهك لمجموع المفتشين في الوطن، و إلا كلامك مردود عنك. أما هنا في الجهة الشرقية فأنت مفضوح.

في انتظار تعقيبك.

– أليس الصبح بقريب-.مع التقدير للجميع.رشيد معراض، مفتش في التخطيط التربوي/ وجدة.

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz