الآثار السلبية على الإسلام بسبب ظاهرة استغلال الدين من أجل نيل عرض الدنيا

ع. بلبشير26 مايو 2013آخر تحديث : منذ 8 سنوات
الآثار السلبية على الإسلام بسبب ظاهرة استغلال الدين من أجل نيل عرض الدنيا
رابط مختصر

وجدة: محمد شركي/ وجدة البوابة: وجدة في 26 ماي 2013، قد ينبهر المرء أحيانا أمام حجم المشاريع الخيرية التي تنجز باسم العاطفة الدينية من قبل بعض الذين يحرصون على إظهار تدينهم أو بعبارة أدق يتظاهرون بالتدين ، بل يحرصون على إشهاره في الناس أيضا ، ولكن ما يخفيه ذلك التظاهر عبارة عن حقيقة مؤسفة مفادها أن هؤلاء يتخذون من الإسلام مركبا ذلولا أو مطية طيعة من أجل نيل عرض الدنيا الزائل . وهكذا انتشرت ظاهرة استغلال الدين من أجل الكسب الفاحش تحت غطاء أو ذريعة التظاهر بالتدين أو إظهاره . ومقابل إنجاز مشاريع محسوبة على الخير والإحسان باسم الدين يحصل المحسوبون على الإحسان والخير على مكاسب وامتيازات لا علاقة لها بالدين أو بالآخرة ، بل هي مكاسب دنيوية محضة تتخذ المشاريع الخيرية غطاء وذريعة للتمويه عليها ، وعلى ما وراءها من مشاعر الجشع والتهافت على الدنيا وتنافسها . ولقد تنبه الرأي العام إلى هذه الظاهرة المعبرة عن انحطاط التدين غير المسبوق حيث صار الدين يقايض بالدنيا من أجل هذه الأخيرة . وبعدما كان الناس يثقون في المشاريع الخيرية ومشاريع الإحسان ويصدقون النوايا والخلفيات التي تقف وراءها ، صار الشك يخامرهم فيها وفي سوء نوايا وطوايا أصحابها وفي كل من له علاقة مباشرة أو غير مباشرة بها. ومما يميز هذه الظاهرة السلبية والمؤسفة والمحزنة في نفس الوقت ظهور فئة ممن يمكن تسميتهم بأغنياء الدين على غرار تسمية أغنياء الحرب . ومما يميز سلوكات هذه الفئة المشينة والمستقبحة أنها تربط الإحسان والخير بمنطق الربح والخسارة الدنيوية ، فلا تقبل على عمل خيري إلا إذا كان مدرا للربح الدنيوي . ولقد صدمت صدمة قوية وأنا أعاين تقديم مشروع خيري تطرب له النفس المؤمنة أشد الطرب ، ولكن لم يمض وقت طويل حتى كشف النقاب عن طمع أصحاب هذا المشروع وبشجع في الحصول على امتيازات مقابل هذا المشروع المشبوه ، فبدا المشروع بمثابة حبة تنفق في مقابل الحصول على قبة من الامتيازات غير المشروعة ، والتي لن يرضى عنها الله عز وجل ولا الرسول ولا المؤمنون ممن يصح إيمانهم . وهذه الصدمة جعلتني أفكر في كل المشاريع السابقة المحسوبة على الخير والإحسان ، والتي كانت مجرد مطايا ركبت من أجل نيل الدنيا لا غير . وفي نفس الوقت فكرت في حجم ضحايا الامتيازات المحصول عليها مقارنة مع حجم المستفيدين مما يحسب على مشاريع الخير والإحسان والكرم المغشوش . وصار القضية قضية نوع مستحدث أو مبتدع من المقاولات المشبوهة التي تستعمل الإسلام إشهارا للتمويه على خبث ومكر الله عز وجل أعلم بهما وفاضحهما لا محالة . ولما كانت هذه الفئة من الذئاب والثعالب تركب مشاريع الإحسان والخير وتحت إشهار الانتماء للإسلام من أجل المكاسب الدنيوية المكشوفة ، فإنها تقيس كل من له علاقة بهذا الدين على نواياها المبيتة ، وتظن أن كل المسلمين على شاكلتها طمعا وجشعا ، وأنهم لا يسعون سعيا في سبيل الله إلا ووراءه سوء نية وسوء طوية ، وطمع في عرض الدنيا الزائلة . ولا يستغرب أن يفهم هؤلاء لغبائهم مع ظنهم الشطارة والذكاء والدهاء بأنفسهم تأويل كلنفسهم أ مظاهر التدين وكل مواقف التدين أو عواطف التدين عند غيرهم على غرار ما هم عليه من سوء التدين ، ولا يستغرب منهم أيضا أن يقوموا بتأويل انشغال غيرهم بقضايا وهموم الإسلام تأويلا وفق ما هم عليه من سوء تدين . وقد يظن هؤلاء كل ظن سيء بكل قول أو فعل صادر عن غيرهم ، وقد لا يخجلون من التعبير عنه تصريحا أو تلميحا للنيل ممن لا يشاركهم في سوء نواياهم ، ولا في افتضاح رغبتهم في ركوب الدين واستغلاله من أجل مصالحهم . وهؤلاء يغيب عن أذهانهم أن الله عز وجل مخرج ما يكتمون ، وقد يبدو من أفواههم أكبر مما تخفي صدروهم بقدرته سبحانه لتنبيه عباده من مكرهم وخبثهم . اللهم إنا نعوذ بألطافك الخفية من خفي مكرهم ، ومن كل علاقة بهم في عاجلنا وآجلنا أمين .

الآثار السلبية على الإسلام بسبب ظاهرة استغلال الدين من أجل نيل عرض الدنيا
الآثار السلبية على الإسلام بسبب ظاهرة استغلال الدين من أجل نيل عرض الدنيا

13
اترك تعليق

avatar
13 Comment threads
0 Thread replies
0 Followers
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
1 Comment authors
أبو آيـــــــة إبراهيماحمد بنعلالعبد الرحمان عبد اللهyahyaمسلم بالفطرة Recent comment authors

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن
inspecteur pédagogique
ضيف
inspecteur pédagogique

هذه المرة أنت على صواب ،ووضعت أصبعك على الداء الذي ينخر الاسلام من الداخل، بيد انني الومك على عدم ذكر اسماء هؤلاء الذين يتخذون الاسلام مطية لقضاء مآربهم ،خاصة وانك تدعي انك لا تخاف في الله لومة لائم. أراك جبان إن لم تفعل.
هذا هو الموضوع المهم الذي يجب ان تنبري له عوض مهاجمة العلمانيين الذين لا ينهبون الأموال.أو مغتشي التخطيط البسطاء

محمد شركي
ضيف
محمد شركي

إلى المفتش التربوي ألا تخجل من نفسك تراني جبانا وأنت لا تستطيع حتى مجرد الكشف عن هويتك ؟

عبد الله المطيع
ضيف
عبد الله المطيع

يا رجل اتق الله هل اطلعت على قلوب الناس حتى توجه هده الاتهامات الرخيصة لمن غطت مساجدهم ومؤسساتهم الخيرية والاجتماعيةالجهة الشرقية من المغرب

عبد الرحمان عبد الله
ضيف
عبد الرحمان عبد الله

يا شركي بالامس القريب سمعناك تمدح في ما تدعي انه قصائد شعرية محسني وجدة سبحانالله

مراقب تربوي آخر
ضيف
مراقب تربوي آخر

اتفق مع المفتش التربوي على الطلب الذي قدمه للسيد الشركي وهو ذكر اسماء مستغلي الدين الموجودين والمبثوثين في محطات شتى وهو يعرفهم جيدا لانني لااريد ان يتهم السيد الشركي بانه واحد منهم اذا لم يذكر اسماءهم ، فمنهم الرابض على ارائك المجلس العلمي ، ومنابر الجمعة ، ووعاظ شهر رمضان بالديار الاوروبية …. وهلم جرا … افدنا يا سيد شركي جزاك الله عنا خير الجزاء .

أبو إياد
ضيف
أبو إياد

إلى السيد محمد شركي الرجل المخلص الذي لايحابي أحدا حتى أولئك الذين كان لا يتوانى عن الدفاع عنهم بكل ما يملك من بيان ، لقد فهموا ـ خطأ ـ أن محمد شركي سبقى دائما محاميهم المجاني ، وفاتهم أنه ليس من الذين يبحثون عن موقع داخل الزمرة اللاهثة وراء الاجتماعات البروتوكولية ومآدب المشاوي والبسطيلة بأنواعها زاعمين أنهم يخدمون الدعوة وأن هدفهم فعل الخير ودعم مشاريع البر. تحية لك يا أخي محمد شركي على إثارتك هذاالموضوع الخطير وتنبيهك على السبب الأساس الذي جعل كثير من الكفاءات المخلصة تفضل الابتعاد عن هذا الحقل الذي أصبح كله ألغاما . ما فائدة أن تتأسس… قراءة المزيد ..

متتبع
ضيف
متتبع

لعل هذا المقال هو أحسن و أصدق ما كتبت يا أيها السيد المفتش، ليس لأنه يفضح الأشياء ولكن لأنه يعبر عن حقيقة مرة ضحيتها (الإسلام الوجدي أو الشرقي) الذي صار رمزا لدى كل من لا يعرف هذه الحقيقة. نسأل الله حسن العاقبة.

ابن البلد
ضيف
ابن البلد

هذا المقال القنبلة لاشك أنه سييفرح قلوبا وسيغيض أخرى ، فأما التي سيفرحها فتلك التي طالما عانت ولازالت تعاني من بطانة سيئةالسمعة في مدينة وجدة كلها والمناطق المجاورة ، هذه البطانة الانتهازية التي تظهر في زي أبي بكر وعمر وبواطنها بواطن أبي جهل وابي لهب . هل أصبح الإسلام هو الجلوس على الكراسي الناعمة وإرسال الكلام ذات اليمين وذات الشمال وانتظار المكافآت والتسابق نحو التعويضات المالية ، إن ما قاله الشركي في مقاله هذا وكثير مما لم يقله تعلمه تلك البطانة سيئةالسمعة بل وتؤمن به أكثر مما تؤمن بالله لكن الذي يمنعها من قوله والبوح به هو استفادتها من الريع… قراءة المزيد ..

مسلم بالفطرة
ضيف
مسلم بالفطرة

لماذا يغضب البعض حينما تتجه سهام النقد إلى ( المنتسبين للدين ) ؟ لماذا يرفضون أن يسمعوا آراء غيرهم ممن لا يتفقون معهم ؟ لماذا كل هذاالحرص على إسكات الصوت الآخر والاكتفاء فقط بالأصوات الصدى التي تردد ما يقولونه ؟ لماذا يحسبون كل صيحة عليهم؟ لماذا يرون أن أي نقد من هذا القبيل هواستهداف للإسلام وللدعوة ؟ بالنقد استطاعت الأمم أن تتحرر من الوصاية الفكرية وتبدع في كل المجالات ، بالنقد ـ مهماكان لاذعا أحيانا ـ تسقط الأصنام البشرية وتتهاوى ، بالنقد يذهب الزبد جفاء ويمكث ما /ومن ينفع الناس ، بالنقد يفتضح أمر الدخلاء والانتهازيين ، بالنقد تتدافع الآراء… قراءة المزيد ..

yahya
ضيف
yahya

ce temp n et pas le tien M.chérgui .c est le temp des épocrites…..