اكادير: بنكيران في ورطة بعد استقالة 21 عضوا من البيجيدي

99187 مشاهدة

يسابق بنكيران الزمن مند ثلاث ايام، بعد ان تفجرت في البيت الداخلي لحزب البيجيدي باكادير، موجة استقالات جماعية بلغت 21 عضوا ينتمون إلى 6 فروع للحزب باكادير اداوتنان، احتجاجا منهم على طريقة تدبير التزكيات المتعلقة بترشيحات تشريعيات السابع من أكتوبر المقبل.

وأضافت مصادر عليمة ، ان بنكيران الأمين العام للحزب وعدد من أعضاء أمانته، كثفوا اتصالاتهم مع الأعضاء المستقلين، بغية التوصل إلى حل اتفاقي وثنيهم على العدول على الاستقالة الجماعية، التي أثرت في بدايتها على تصدع الحزب اقليميا ويمكن ان تشمل باقي الأقاليم الستة بالجهة اعتبارا لعدد الغاضبين من طريقة تدبير بنكيران لتزكيات الترشيحات، ويمكن ان يمتد التصدع إلى باقي هياكل الحزب خصوصا الشبيبة الجهوية التي حرم بعض أعضاءها من الترشح في لائحة الشباب وكذلك القطاع النسائي الذي لم يدمج أي أسماء من مناضلات الحزب جهويا واكتفى بترشيح مقربين من قيادات مركزية الحزب .

هذا وأشارت مصادر “هبة بريس ” انه لحدود اليوم الخميس22 شتنبر الجاري، لم يستطع المنسق الجهوي للحزب ومعه الأمين العام من جبر خواطر الغاضبين، مما يهدد المقعد البرلماني الذي يتوقع الحزب الضفر به في استحقاقات 7 اكتوبر.

وكان تدخل بنكيران في فرض عمدة مدينة اكادير”صالح المالوكي” على رأس الحزب لخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة، النقطة التي افاضت الكأس، وتسببت في الاحتقان بداخل هياكل الحزب، وقالت مصادرنا ان تزكية المالوكي وكيلا للائحة المصباح، سبقه نفس الإجراء من طرف بنكيران خلال جماعيات 4 شتبر الماضي، بعد تزكية المالوكي على رأس اللائحة.

وصدر بيان استنكاري مرفق بتوقيعات الأعضاء المستقلين، تحدثوا فيه عن ما وصفوه أعمال الزبونية والصفقات وفرض الأسماء المرشحة دون استشارة القواعد.

ع اللطيف بركة : هبة بريس

2016-09-22 2016-09-22
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير