اقليم فجيج: نقص كبير في الموارد البشرية بإقليم فجيج

50966 مشاهدة
تعاني كل القطاعات بإقليم فجيج ومن ضمنها تحديدا الأساسية والحيوية كالصحة والتعليم والعدل…الخ من نقص كببر في الموارد البشرية ويرجع ذلك إلى أمرين أساسيين :

– الأمر الأول: هو أن الدولة المغربية ، وانصياعا منها للمؤسسات الامبريالية الدائنة أصبحت تتقشف في مجال التوظيف على الصعيد الوطني ، والميزانيات العامة خير ذليل على ذلك إذ أن رقم المناصب لا يتجاوز بالكاد 12000 منصب شغل .

– الأمر الثاني: هو أن إقليم فجيج غير مرغوب فيه من طرف الموظفين الجدد ، لأنه ليس عنصر استقطاب وجذب ، فهو في قاموس الموظفين منطقة عقابية ليس إلا . لان الموظفين الجدد لا يرغبون في الالتحاق بهذا الإقليم ، وكمثال على ذلك نورد هذين المثالين : المثال الأول ويتعلق بطبيبتين رفضتا التعيين بالإقليم في السنة الماضية ، أما المثال الثاني فيتعلق ب 15 أستاذا ينحدرون من الأقاليم الصحراوية ثم توظيفهم بشكل مباشر وتعيينهم بالإقليم ، الذي لم يعملوا فيه إلا سنة واحدة (دون احتساب الرخص المرضية طبعا ) واستفادوا من الحركة الانتقالية ليتركوا الإقليم غارقا في الخصاص .

أمام هذا الأمر فان كل الإدارات أصبحت تعاني من الخصاص على مستوى الموارد البشرية ، كما أصبح المشكل يتفاقم يوما عن يوم وسنة عن سنة إلى درجة انه إذا ا تحدثنا بلغة الأرقام و الإحصائيات فهناك خصاص في التعليم تقدره المصادر النقابية ب 160 موظفا وخصاصا في الصحة يتجاوز 300 ويتضاعف هذا الرقم إذا اعتمدنا المعايير المعتمدة من طرف منظمة الصحة العالمية .وقد اتينا بهذه الأمثلة فقط على سبيل المثال لا الحصر .

إن المؤسف حقا هو أن الدولة لا تتوفر على الإرادة الجدية لحل هذا المشكل ، على اعتبار أن إقليم فجيج في نهاية الأمر هو منطقة صحراوية تندرج ضمن المغرب الغير النافع من منظورها الضيق .

في اعتقادي الشخصي فان هدا المشكل سيتطور ليصبح بنيويا ما لم تقدم الدولة المغربية على بعض الإجراءات الملموسة لرفع التهميش عن المنطقة ومنها :

– ضرورة إعطاء الأولوية في التوظيف لأبناء المنطقة تفعيلا لشعار اللامركزية

– استفادة الموظفين بالإقليم من امتياز منحة التعويض عن المناطق النائية ( للأسف تم إقصاء الموظفين بالإقليم من هذا التعويض بقرارات بيروقراطية )

– خلق البنيات التحتية الضرورية بالإقليم وكل حوافز الاستقرار .

ماعدا ذلك طبعا فسيكون أبناء الإقليم من أوائل المغادرين له . لأنه كما يقال ( حتى كلب ما كيهرب من دار العرس ).

نقص كبير في الموارد البشرية بإقليم فجيج  Figuig - Bouarfa
نقص كبير في الموارد البشرية بإقليم فجيج Figuig - Bouarfa

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz