اقليم فجيج بوعرفة: إنهم يفترون على الملك/الصديق كبوري: بوعرفة

58905 مشاهدة

تم مؤخرا ببوعرفة تسليم مجموعة من الرخص لاستغلال سيارات الأجرة ، مما تسبب في سخط عارم لدى سائقي سيارات الأجرة وعموم ساكنة بوعرفة ترجم في شكل مسيرة سلمية لسيارات الأجرة ستعقبها احتجاجات أخرى في الأيام المقبلة .

ويرجع سبب سخط السكان إلى أن كل الرخص المسلمة ، سلمت لأناس لا يسكنون بالإقليم، ولا تربطهم أية صلة به .إذ أن كلهم ينحدرون من بركان والناضور ووجدة .

وعلاقة بهذا الموضوع سبق للإطارات الديمقراطية والتقدمية أن طرحت هذا الموضوع على والي الجهة والعامل المنتدب من لدن وزير الداخلية وعامل إقليم فجيج في لقاءات سابقة ، فكان ردهم الموحد أن هذه الرخص سلمت خارج الكوطا . وهي هبات ملكية يتجاوز تسليمها سلطاتهم هكذا .

إنني في هذا المقال أتوجه بجملة أسئلة لمن يهمهم الأمر عسى أن تجد ساكنة بوعرفة وإقليم فجيج جوابا شافيا :

-هل الملك بالفعل على علم بهذه الرخص أم أن الأمر يتعلق بلوبيات تتاجر في هذه الامتيازات،باسم الهبات الملكية وتسلم الرخص ببوعرفة حتى لا ينفضح أمرها ؟

-لماذا تسلم هده الرخص لأشخاص ينحدرون من المدن المذكورة على أساس استغلالها ببوعرفة ؟

-لمادا لاتستغل هذه الرخص في المدن الأصلية التي ينحدر منها المستفيدون ؟

-الايوجد بإقليم فجيج معطلون ومعوقون وفقراء وأرامل هم أجدر من غيرهم بهده الامتيازات ؟

ملاحظتان هامتان :

-أزيد من 90 في المائة من الرخص المسلمة بإقليم فجيج سلمت لأشخاص لا تربطهم بالإقليم أية صلة .

-إن سكان الإقليم يرون في هدا الأمر نوعا من الحكرة ،أو إن شئت نوعا من العقاب ألمخزني ، وبالتالي فمن المتوقع أن مثل هكذا ممارسات ستصب الزيت على النار ، وترفع من درجة الاحتقان المرتفعة أصلا .

Petit-Taxi :: سيارة اجرة صغيرة
Petit-Taxi :: سيارة اجرة صغيرة

الصديق كبوري / بوعرفة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقاتتعليقان

  • غيور

    الى متى سيستمر هدا الصراع بين الاغلبية و المعارضة و بلدة بوعنان تعاني من الخصاص في شتى المجالات

  • kassimi El hassane

    في غياب المقاربة التشاركية
    اللجنة المحلية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بجماعة بوعنان إقليم فجيج
    تحبط محاولة تسخير المبادرة لأغراض انتخابية
    عقدت يوم الخميس 18/03/2010 بمقر جماعة بوعنان اللجنة المحلية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية اجتماعا ، خصص للمصادقة على المشاريع المقترحة في إطار برنامج محاربة الفقر في العالم القروي عن سنة 2010 .
    وقد تفاجأ أعضاء اللجنة في البداية بوجود مجموعة من المتظاهرين من قبيلة أولاد الناصر أمام مقر الجماعة و الذين عبروا عن سخطهم و رفضهم لسياسة العقاب الجماعي التي يتعرضون لها من طرف المجلس الجماعي لأزيد من ربع قرن ، بسبب تجاهله لمطالبهم المشروعة في العيش الكريم.
    و هكذا بعد أن برمج المكتب المسير لجماعة بوعنان الفائض عن سنة2009 حسب أهوائه الانتخابية عبر فرض ديكتاتورية الأغلبية، حاول مرة أخرى ممارسة نفس النهج على أعضاء اللجنة المحلية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، الذين رفضوا هذا الأسلوب في التعاطي مع مشاكل المواطنين.
    و رغم محاولات بعض ممثلي المجتمع إقناع رئيس المجلس من أجل تغليب منطق المصلحة العامة، أصر هذا الأخير على اللجوء إلى التصويت الذي كشف بالشكل الذي لا يدعو إلى الشك بأن المجلس يعاكس بالواضح مصالح المواطنين.
    فمن أصل 15 عضوا يشكلون اللجنة المحلية لم يصوت على اقتراح رئيس المجلس سوى 5 أعضاء من المجلس القروي لبوعنان ، بينما رفضه عضوان من المجتمع المدني و امتنع 6 أعضاء من رؤساء المصالح عن التصويت و تغيب عضوان من المجتمع المدني.
    و أمام هذه الانتكاسة و تحت ضغط الجماهير الذين اعتصموا بمقر الجماعة، اضطر رئيس الجماعة على توقيع التزام تعهد فيه لأفراد هذه القبيلة بالرضوخ لمطالبهم المشروعة.
    وتجدر الإشارة إلى أن رئيس الجماعة محسوب على أحد الأحزاب التقدمية و فاعل جمعوي كبير بإقليم الرشيدية حيث يقيم هناك و منها يسير جماعة بوعنان عبر التليكموند télécommande .

    ح ق
    بوعنان